الزراعة : مرض "الطماطة" مسيطر عليه والأسعار ثابتة

رقم العدد: 4346 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 1/8/2019 8:11:30 PM

 البصرة تحذر من انتشار "اللفحة المبكرة" ومخاوف من زيادة أسعار المحصول

 عامر مؤيد / المدى

في كل عام تتجدد المشاكل التي تخص واحداً من أهم المحاصيل الزراعية "الطماطة" وهذه المرة بتعرضها الى مرض في محافظة وزيادة سعرها في محافظة أخرى في قضاء الزبير بمحافظة البصرة. أعلنت الجمعية الفلاحية عن تعرض محصول الطماطم إلى مرض جديد تسبب بخسائر في المادة.
شداد الفارس رئيس الجمعية الفلاحية في البصرة قال ل المدى إن محصول "الطماطة" تعرض الى اللفحة المبكرة والتي تسببت بخسائر فادحة في المحصول وأعرب الفارس عن خوفه بسبب تلف عدد كبير من المحصول في الزبير إذ أن مايقارب عشرة بالمئة من إنتاج المزارع قد تعرضت الى التلف. الفارس طالب الحكومة المحلية في المحافظة بأهمية التدخل من خلال توفير اجراءات الوقاية للمحصول في قضاء الزبير من أجل معالجة هذا الأمر بشكل فوري في حين أشار الى أن دائرة زراعة البصرة وكلية الزراعة بالإضافة الى الجمعية الفلاحية قامت بالمسح الميداني للمزارع التي تعرضت للإصابة ، كما تم أخذ عينات من قبل كلية الزراعة لمعرفة نوع المرض لغرض توفير وسائل الوقاية والعلاج. وطالب الحكومة المحلية في البصرة ودائرة الزراعة بالتدخل لتوفير إجراءات الوقاية وعدم وصول المرض إلى مزارع أخرى ضمن قاطع مدينة الزبير.
الناطق باسم وزارة الزراعة حميد النايف أكد ل المدى في تصريح خاص أن الأمر مسيطر عليه وإن مرض اللفحة المبكرة يحدث في كل عام في مختلف الحقول
وأضاف النايف بالقول، إن هذا المرض سبق وأن حدث في سنوات عدة وتمّ معالجته من خلال المبيدات الزراعية، مبينا أن هناك مبيدات كاملة حول هذا الموضوع
وزاد إن الوضع مسيطر عليه وهناك استعجال في التصريحات من قبل الجهات المعنية هناك، حيث أن الأمر سبق وأن حصل وزاد إن موضوع اللفحة المبكرة لاعلاقة لها بزيادة الأسعار وإن السعر مسيطر عليه من قبل وزارة الزراعة في الديوانية ، أيضاً أعلن اتحاد الجمعيات الفلاحية في محافظة الديوانية عن ارتفاع أسعار الطماطم داخل الأسواق المحلية على خلفية إصابة مزارع المحصول في قضاء الزبير غربي البصرة بمرض اللفحة المبكرة. وقال رئيس الاتحاد محمد الجليحاوي في تصريح صحفي إن أسعار الطماطم ارتفعت بمقدار الضعفين في الديوانية مؤكداً إن المحافظة لم تسجل أي إصابة مرضية في مزارعها الخاصة بزراعة المحصول داعياً مديرية زراعة المحافظة إلى التأكد من خلو الحقول والمزارع في المحافظة من هذا المرض والعمل على تجنب إصابتها به. يشار إلى أن قضاء الزبير يشتهر بزراعة محصول الطماطم الذي يصدر إلى محافظات الوسط والجنوب، فيما أعلنت الجمعية الفلاحية لقضاء الزبير عن تعرض مزارع الطماطم إلى مرض اللفحة المبكرة والتي تسببت بخسائر كبيرة في المحصول، وطالبت الحكومة المحلية في البصرة ودائرة الزراعة بالتدخل في توفير إجراءات الوقاية للمزروعات في قاطع الزبير