مكتب عبدالمهدي ينفي إرسال 3 مرشّحين إلى البرلمان

رقم العدد: 4346 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 1/8/2019 8:20:55 PM

 بغداد/ المدى

بعد ساعات من نشر وثيقة قيل إنها موجهة من مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى البرلمان تضمنت ترشيح 3 شخصيات لثلاث حقائب وزارية متبقية، نفى المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء صحة الوثيقة.
وضمت الوثيقة "المزوّرة" بحسب مكتب رئيس الوزراء، ترشيح فالح الفياض لحقيبة الداخلية، وسليم الجبوري لوزارة الدفاع، ورزكار محمد أمين، لوزارة العدل. وجاء في الوثيقة المنسوبة لعادل عبدالمهدي: "بسبب عدم نيل ثقة مرشح وزارة الدفاع، أرسل لمجلسكم الموقر الترشيحات النهائية للوزارات المتبقية (الداخلية والدفاع والعدل) مع السير الذاتية ورأي هيئة النزاهة والمساءلة، راجين عرضهم على مجلس النواب لنيل الثقة".
وأكدت رئيسة كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في مجلس النواب فيان صبري، أمس الثلاثاء، أن الوثيقة المتداولة التي تتضمن إرسال رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، أسماء مرشحي وزارات الداخلية والدفاع والعدل مزورة.
وقالت صبري "ننفي وصول أي كتاب رسمي إلى البرلمان لترشيح وزراء الداخلية والدفاع والعدل".
لكنّ النائب عن تحالف سائرون عباس عليوي، قال في تصريحات صحفية إن "ترشيح الأسماء الثلاثة سيُدخل العراق في أزمة جديدة".
وأضاف عليوي أنه "كان على عبدالمهدي الأخذ برأي الكتل السياسية قبل تقديم الأسماء للبرلمان العراقي، ونحن نرفض هذه الأسماء ،لأنها لم تأتِ عبر التوافق بين الكتل السياسية".
وتابع النائب عن تحالف سائرون، أنه "كان على رئيس الوزراء تجنب إدخال البرلمان في أزمة جديدة، وتكرار حالات كسر النصاب التي حدثت في السابق"، مشيراً إلى أن "السيد فالح الفياض لا تنطبق عليه مواصفات توليه حقيبة الداخلية لأنه رئيس قائمة برلمانية، وهو غير مخول بالترشح لحقيبة الداخلية، وعليه نحن نرفض الأسماء المطروحة".