وقفة مع..وليد حسن الجابري: أميل للموسيقى التركية

رقم العدد: 4369 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 2/10/2019 8:30:30 PM

تقف هذه الزاوية مع شخصية مبدعة في مجالها في أسئلة سريعة حول ما تشغله الآن وجديد إنتاجها وبعض ما تودّ أن تقوله لمتابعيها من خلال صحيفة المدى، في وقفة مع الاكاديمي الموسيقي د. وليد حسن الجابري.
• بماذا أنت منشغل هذه الايام ؟
-منشغل بتقديم عدد من البحوث الدراسية للجامعة والإشراف على طلبة الماجستير والدكتوراه، إضافة الى تأليف عدد من المقطوعات الموسيقية.
• ما هو آخر أعمالك وماذا تهيّئ للمستقبل ؟
- قدمت عدداً من المقطوعات قبل عام من ألبومي الاخير لغرض عمله فديو كليب صوري مع الموسيقى، منها مقطوعة عتاب، ومقطوعة العصفور الطائر، وسولاف، وشروق لجميل بشير، مستقبلاً أعمل على تأليف مقطوعات أخرى.
• لو عاد بكَ الزمن من جديد ، أي مسار تختار؟
- أميل للمجال التشكيلي، وقدمت معرضين في عامي 2006 و2008.
• ما هو التغيير الذي تأمل أو تريده أن يحصل في العراق؟
-العراق بحاجة الى شخصية ذات ضمير فني واعٍ، تدير المشهد الثقافي العراقي وتكون مُحبّة للتطور.
• شخصية من الماضي تتمنى اللقاء بها ، ولماذا ؟
- شخصيات كثيرة ولكن أتمنى اللقاء بالشخصية المثالية شريف محيي الدين حيدر.
• كتاب تعود اليه دوما، او صديق تتذكره دائما، او أغنية ترددها؟
- كتاب الآلات والمقامات الموسيقية، أصدقائي كثر، أميل للموسيقى التركية وقد تأثرتْ مقطوعاتي بالفن التركي.
• ماذا تشاهد الآن .. وهل تقترح على القراء برنامجاً أو مسلسلاً يمكن مشاهدته ؟
- بعض الفديوات التي تنقل لنا الجانب المتطور والحضاري من العالم .
• ماذا تقرأ الآن، ولو تريد اقتراح كتاب على القراء .. أي كتاب تختار ولماذا؟
-آخر ما قرأته كتاب القيادة الموسيقية .
• هل هناك أمنية في حياتك لم تحققها ، ولماذا ؟
- لقد حققت كل امنياتي وهناك تفاصيل صغيرة لا إشكال إن لم تُحقق.

 

بورتريه

الأكاديمي ودكتور العلوم الموسيقية في أكاديمية الفنون الجميلة د. وليد حسن الجابري من مواليد 1969 يعدّ أول موسيقي حاصل على شهادة الدكتوراه وهو اول مختص على آلة الناي التي بدأ العزف عليها منذ عام 1989 وقد ألف العديد من المقطوعات كما قدم العديد من البحوث الموسيقية وكتب عدداً من المقالات الموسيقية التي نشرها في بعض الصحف العراقية .