وقفة مع..فؤاد ذنون : أتمنّى أن أكون لاعب كرة قدم

رقم العدد: 4370 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 2/11/2019 9:15:52 PM

تقف هذه الزاوية مع شخصية مبدعة في مجالها في أسئلة سريعة حول ما تشغله الآن وجديد إنتاجها وبعض ما تودّ أن تقوله لمتابعيها من خلال صحيفة المدى، في وقفة مع الفنان فؤاد ذنون
• بماذا أنت منشغل هذه الايام؟
- حالياً نستعد لمهرجان بابل الدولي للفنون الشعبية وننتظر ان نشارك فيه.
• ما هو آخر أعمالك وما ذا تهيّئ للمستقبل ؟
- آخر ما قدمناه حصولنا على الجائزة الثالثة في مهرجان الفنون الشعبية للشباب في القاهرة، مستقبلاً نتهيأ لمشاركة خارجية .
• لو عاد بكَ الزمن من جديد ، أي مسار تختار؟
- سأختار مجال كرة القدم كوني بدأت لاعب كرة قدم .
• ما هو التغيير الذي تأمل أو تريده أن يحصل في العراق ؟
-أتمنى أن تنظر الدولة بشكل جاد الى الفن والثقافة ويكون لها دعم حالها حال المجالات الاخرى.
• شخصية من الماضي تتمنى اللقاء بها ، ولماذا ؟
-عملت مع الفنان ميمون الخالدي وكان من اهم الاعمال الاوبريتية التي قدمتها معه وأتمنى ان نلتقي مرة اخرى في عمل آخر .
• كتاب تعود اليه دوما ، او صديق تتذكره دائما ، او أغنية ترددها؟
-مرتفعات ويذيرنغ للكاتبة إيميلي برونتي التي مثلت في ما بعد فيلماً، أصدقائي كثر وأتذكرهم جميعاً، أغنية موعود لعبد الحليم حافظ.
• ماذا تشاهد الآن .. وهل تقترح على القراء برنامجاً أو مسلسلاً يمكن مشاهدته ؟
-أتابع السوشال ميديا بشكل كبير.
• ماذا تقرأ الآن ، ولو تريد اقتراح كتاب على القراء .. أي كتاب تختار ولماذا ؟
-أقرأ بعض الكتب التي أهداها لي أصدقائي من الكُتّاب .
• هل هناك أمنية في حياتك لم تحققها ، ولماذا ؟
- أتمنى أن أكمل دراستي العليا .

 

بورتريه
الفنان فؤاد ذنون من مواليد 1952، كان واحداً من فناني فرقة الفنون الشعبية في دائرة السينما والمسرح، شارك في تقديم العديد من الاوبريتات والنشاطات والفعاليات الاستعراضية، وتسلم مهام مدير قسم الفنون الشعبية في الدائرة ثم تقاعد بعد ذلك ليتسلم مهام الإشراف العام على الفرقة بعد ذلك.