تغريدة

رقم العدد: 4388 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 3/9/2019 7:34:58 PM

جهود كبيرة بتفانٍ منقطع النظير تلك التي تشهدها استعدادات وزارة الشباب والرياضة واتحاد كرة السلة لإنجاح منافسات بطولة غرب آسيا لكرة السلة للأندية بمشاركة خمسة فرق هي النفط وقلنديا الفلسطيني وبيتروشيمي وشيميدور الإيرانيين والجيش السوري، بعدما رفعت اللجنة التنظيمية سقف الطموحات للظهور المشرّف للعراق في احتضان أول كرنفال رسمي على أرض بغداد يمثل تحدياً خاصاً لظروف وطبيعة المعوّقات التي فرضت على بلدنا وخاصة قرار الحظر الدولي الذي أسر تطلّع اللعبة الجماهيرية الأولى كرة القدم بإمكانية تضييف ملعب الشعب الدولي مباريات ودية ورسمية لمنتخباتنا وأنديتنا في بطولات عربية وقارية ودولية حتى أجل غير مسمّى. وبهذه المناسبة نثني على جهود العاملين في الوزارة والاتحاد، آملين أن تحل بعض المسائل المالية بنكران ذات بعيداً عمّن يدير الانفاق للفترة من 10 لغاية 14 آذار الحالي كي نخرج ببطولة مؤمّنة من جميع النواحي الفنية والتنظيمية والأمنية على أمل أن تتشجّع الاتحادات الاخرى لمفاتحة مرجعياتها في غرب آسيا أو الدولية لتكرار الحدث الرياضي ذاته في ألعابها .