حقوق الإنسان تكشف عن انتهاكات خطيرة في سجني الأحكام الخفيفة والنساء

رقم العدد: 4405 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 4/8/2019 8:21:07 PM

 ذي قار / حسين العامل

كشفت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق عن انتهاكات خطيرة في سجني الأحكام الخفيفة والنساء في ذي قار، وفيما بيّنت إن السجنين يعانيان من الاكتظاظ الشديد وتقادم الأبنية ونقص الخدمات الصحية والباحثين الاجتماعيين، كشفت عن إعداد تقرير موسع بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني العاملة بالمحافظة حول انتهاكات حقوق الانسان في سجون المحافظة لغرض تقديمه الى الأمانة العامة بمجلس الوزراء ولجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي.

وقال عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق زيدان خلف العطواني في مؤتمر صحفي عقد في مكتب مفوضية حقوق الإنسان في ذي قار وحضرته المدى إنه" ومن خلال زيارتنا الى سجن الأحكام الخفيفة في محافظة ذي قار الذي يضم أكثر من 750 نزيلاً وكذلك زيارتنا الى سجن النساء في المحافظة سجلنا انتهاكات واسعة في السجنين المذكورين "، مبينا أن " سجن الاحكام الخفيفة يعاني من انتهاكات واسعة وكبيرة جداً نتيجة الاكتظاظ الكبير وتقادم الأبنية ".
وأوضح العطواني إن "بناية السجن لا تستوعب وفق المعايير المعتمدة سوى 250 نزيلاً إلا أن واقع الحال يشير الى إيداع أكثر من 750 نزيلاً في السجن المذكور "، وأردف " فالقاعة الواحدة التي يفترض انها تضم 8 - 10 نزلاء تضم حالياً أكثر من 30 نزيلاً وهذا الاكتظاظ انعكس سلباً على مجمل الخدمات المقدمة للنزلاء " .
وأضاف عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق إن " اكتظاظ السجن انعكس على كل الخدمات المقدمة للنزلاء والمودعين سواء منها الخدمات الصحية أو التعليم وجميع الخدمات الأخرى"، وأردف " كما أن أعداد القائمين على إدارة وحراسة السجن قليلة جداً مقارنة بأعداد النزلاء ناهيك عن أعداد الباحثين الاجتماعيين التي هي الأخرى غير كافية".
وتابع العطواني " أما فيما يخص سجن النساء في ذي قار فقد وجدناه لا يختلف كثيراً عن حال سجن الأحكام الخفيفة كونه يعاني من انتهاكات واسعة جداً ونقص حاد في الخدمات المقدمة لنزيلات السجن المذكور".
وأشار عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان الى أن " مفوضية حقوق الإنسان سارعت للاتصال وبصورة فورية بمدير دائرة الاصلاح لبيان مستوى الانتهاكات الحاصلة في السجن وقد وعدنا من جانبه بالاستجابة لتحسين واقع السجن المذكور خلال الفترة القادمة"، وأضاف " كما تمّ بحث الانتهاكات في السجنين المذكورين ونقص الخدمات في عموم المحافظة مع رئيس مجلس محافظة ذي قار وكالة السيد طعمة الأسدي". مشيراً الى أن " مفوضية حقوق الإنسان ستقوم بإعداد تقرير مشترك بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني في محافظة ذي قار حول واقع حقوق الإنسان في المحافظة والخدمات المقدمة للمواطنين لغرض رفعه الى الامانة العامة لمجلس الوزراء ولجنة حقوق الإنسان النيابية لغرض الوقوف على واقع حال السجنين المذكورين بصورة ميدانية من خلال تشكيل لجان مختصة تطلع وتقدم الحلول المطلوبة ". وعن حجم الشكاوى التي تلقتها المفوضية بصدد الانتهاكات الجسدية قال العطواني إن " النزلاء والمودعين في السجنين المذكورين لم يتقدموا لنا خلال زيارتنا لهم بأية شكوى لكن الجميع متفق إن المشكلة تكمن في قدم البنايات والاكتظاظ الموجود في السجنين المذكورين لكن بصورة عامة هناك شكاوى ترد الى مكتب المفوضية بالمحافظة حول وجود انتهاكات في سجون المحافظة يتم مفاتحة الادعاء العام بصددها لغرض متابعتها والوقوف عليها .
وكان مكتب مفوضية حقوق الإنسان في ذي قار كشف يوم الاثنين ( 14 كانون الثاني 2019 ) عن تلقيه 31 شكوى ومناشدة تتعلق بحالات تعذيب وانتهاك حقوق الانسان من بينها 16 شكوى من نزلاء سجن الناصرية المركزي. وتضم محافظة ذي قار عدداً من السجون من بينها سجن الأحكام الخفيفة الذي يضم أكثر من 750 نزيلاً وسجن النساء فضلاً عن سجن الناصرية المركزي ( الحوت ) الذي يعد من أكبر السجون العراقية ويضم أكثر من خمسة آلاف نزيل ، عدد غير قليل منهم محكومون بأحكام ثقيلة من بينها المؤبد والإعدام.