جلسة حوارية ... المواطنة في صورها النسوية

رقم العدد: 4408 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 4/13/2019 11:30:03 PM

أربيل / المدى

ضمن فعاليات معرض اربيل الدولي للكتاب بدورته الرابعة عشرة اقيمت جلسة  شهادات نسوية شاركت فيها الناجية الايزيدية سيرين خيرو، والناشطة المدنية سرور هلال قدمت الجلسة وأدارتها د. غادة العاملي التي بينت ان شهادات هذه الجلسة لها من الاهمية ما يدعو الى أن تكون أدلة إدانة لكل من تسبب بموت حصل في المدن التي استولى عليها تنظيم داعش الارهابي العاملي وجهت سؤالها الاول.

من هو المذنب في كل ما حصل؟
خيرو: بالنسبة لي لا اعرف من المذنب وكيف حصل كل ذلك ما يهمني الان ان نحصل على الدعم الكافي سواء من الحكومة الاتحادية او حكومة الاقليم لاجل استعادة حقوقنا.
العاملي: تعتقدين الحكومة هي المسؤولة؟
خيرو: حسب ما اذكر ان هناك ٣٦ الف مقاتل من وحدات الجيش والشرطة في الموصل فقط ، داعش حاول ان يرهب الناس بقوة اعلانه واستغل هذا الشي انسحبت القوات وصرنا فريسا سهلة. المجمتع الايزيدي انا شيرين واحاول ان اتجاوز المحنة واساعد صديقاتي ، المجمتع الايزيدي ساعدني كثيرا وقدم لي كل الدعم المعنوي. نحتاج الى دعم حكومي خاصة باصدار مستمسكات بعد ان فقدن كل مستمسكاتنا السابقة.
العاملي: كيف نشأت عندك هذه الفكرة رغم انك بعمر صغير قياسا بهذه التجربة ؟
سرور هلال: بالبداية العمر مو هم اذا كان ٢٢ او ٤٤ المهم العمر العقلي وليس الزمني والارادة لها دور كبير صح انا ٢٢ سنة لكن الازمات التي تعرضت لها الموصل دفعتنا ان نعبر هذه المراحل التجربة الاولى كانت مع اهلي وكيف اخرج جثة اختي من تحت الانقاض ومساعدة من تبقى منهم ونقلهم الى الجانب الايسر في الموصل. بعد ما اتفقت مع طبابة مكافحة الارهاب على العمل سوية ومساعدتهم في الاسعافات الاولية. بعد الفاتحة بثلاث ايام رجعت الى جهاز مكافحة الارهاب بالمعركة في الايمن وبقيت معهم الى ان تم تحرير الايمن انقذنا الجرحى المدنيين والعسكر. وللاسف اغلب اهل الموصل ليس لديهم المام بالاسعافات الاولية
امور جدا بسيطة لكنها منقذة للحياة فقررت انه ادرب الناس على الاسعافات الاولية
من بعد اكتمال تحرير الموصل توجهت لايسر الموصل وحصلت على قاعات بمنتدى الشباب والرياضة وبدات الناس تتجمع اول دورة كان الحضور ١٥٠ وكانت لمدة اسبوع ثم عملنا عدة دورات في مناطق مختلفة من المحافظة.
العاملي: ما هي الاسباب التي دفعتكِ للانتحار لـ٤ مرات؟
خيرو: اي انسان يمر بفترة يضعف فيه وكنت في موقف لا احسد عليه شي طبيعي اذا تجتمع هذه العوامل كنت اتمنى ان اهرب لكن كان كثير صعب وكنا نتعرض للتعذيب النفسي والجسدي واشياء لا توصف داعش جمع كثير من الناس وحاول يحرقهم وهم احياء انا كنت شاهد وانا كنت ضمن هؤلاء لكن جاء اتصال وقف عملية الحرق وفرق الرجال واخذوا النساء واخذوا منهم كل شي ثمين ثم بدأو يفرقوهم وياخذون الجميلات ويوم بيوم ياخذوهم ويحولوهم من مكان الى مكان ودائما كان في قتل وترهيب وقتلوا شخص لان حاول يهرب والذي يقتل يعلق على الجسور او اعمدة الكهرباء وحتى اهله ما يقدرون يدفنوه. قطعوا عدة اشخاص امام اعينن في محاولة ترهيب الباقيين.
العاملي: العائلة التي كنتِ معهم هل كانت متدينة فعلاً؟
خيرو: متدينة حسب الفكر الداعشي كانوا يصلون لكن الصيام فقط للمبايعين داعش
العاملي: سرور ممرضة لكن كانت ترافق القوات الامنية في تفكيك المتفجرات حدثينا عن هذا الدور؟
سرور: انا كان عملي معهم كطبابة انقذ الجرحى المدنيين والعسكر لكن كنت اشاهدهم كيف يتعاملون من الجثث المفخخة وساعدنهم بهذه المهمة الخطرة.
العاملي: كيف استطعتِ ان تجمعي الفريق وتكوني بقيادتهم؟
سرور: اما عن طريق قصص النجاح او من خلال دوراتنا التي كانت مجانية
البعض يحبون هذا الشي ويريدون ان يتطوعوا معنا وما زال التطوع مفتوح بفريقنا
شيرين: كاعادة التاهيل هناك برامج قصيرة المدى وقليلة جداً عندنا فرع تابع لصحة دهوك يدعم الناجيات ويحاول يعيد تأهيلهم ويعطيهم دعم صحي ومعنوي كبير لكل طفل او امرأة مشمولين ان يذهبوا لهذا الفرع اعطونا فرصة عمل لكن عددها قليل.
العاملي: اذكري لنا موقف تعرضتي له اثناء عملك؟
سرور: كان هناك استغراب من الناس كيف تعمل بنت بانتشال الجثث، لكنهم فيما بعد قالوا انت فخر لنا جميعاً كنا ٤-٥ بنات وعدد الفريق حاليا ٣٠ شخص.
العاملي: كيف يتعاملون الايزيدين مع اطفال داعش؟
خيرو: اي امراة اغتصبت احتمال انه تحمل فاكيد هناك نساء حملن من الاغتصاب، كمجتمع ايزيدي ليس لدينا مشكلة نستقبل البنت مع طفلها لكن القانون العراقي ما يسمح بتسجيل الطفل لانه طفل مسلم وبابا شيخ اعطى قرار اي امرأة ايزيدية تعرضت للخطف والاغتصاب حتى لو بعد ١٠ سنوات مرحب ببها حتى لو معها ١٠ اطفال.
العاملي: سرور هي من وجهة نظر اخرى مجرمة ومذنبة وهي متهمة بالمتاجرة بالجثث وسوف تمثل امام القضاء بعد ان اتهمه محافظ نينوى نوفل العاكوب بانها تتاجر بالجثث؟
سرور: بعد انتشالنا للجثث ب٤ اشهر بالتعاون مع بلدية الموصل وبموافقات اصولية
لكني تفاجات خلال ظهور المحافظ بلقاء تلفزيوني عبر قناة دويتشه الالمانية وهددني بشكل علني بعدها رفعت قضية استدعاني اللوء نجم الجبوري ودون اقوالي انا و٢ من الفريق وقال هذه الاتهامات باطلة، وانهم يريدون سرقة عملكم من خلال توجيه تهمة المتاجرة بالجثث، قدمنا الاوراق للمحكمة والموافقة بممارسة العمل واثبتنا ان العمل كان بفترة طوارئ والان انتظر موعد المحكمة في الشهر المقبل.
مداخلة رئيس مؤسسة المدى فخري كريم بين فيها المفروض الان نوقع نداء نفضح هذا المحافظ ومن معاه وكل الفاسدين ونطالب بالتضامن مع سرور وشيرين وكل ضحايا الارهاب.
نص البيان الذي تلاه عضو مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي مجاهد ابو الهيل.
يعلن الموقعون ادناه والمشاركون ما يلي
ندعوا الراي العام العراقي بالتضامن مع ضحايا داعش وضد كل من تسبب في المحنة التي تعرض لها اهلنا ونطالب الدولة بكل مؤسساتها التنفيذية والتشريعية ابنة الموصل سرور هلال بطلة والمجرم الحقيقي من يتهمها بالتجارة بالجثث وندعوا مجلس القضاء الاعلى لادانه من اتهمها ووضعه امام المساءلة كما نطالب وزارة الداخلية بتسجيل اطفال الايزيديات باسماء امهاتهم لعدم الاعتراف وشرعنت الاباء وعدم الاعتراف باسلامهم الداعشي وتزويد ضحايا الايزيديات باوراقهم الثبوتية فوراً.
كما نحيي البطلتين العراقيتين.