رحيل الممثلين تيم كونواي ودوريس داي

رقم العدد: 4431 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 5/15/2019 6:19:36 PM

المدى: وكالات

شهد الاسبوع الحالي رحيل اثنين من رموز السينما في أميركا والعالم، فقد توفي الممثل الأمريكي تيم كونواي الحائز على جائزة إيمي يوم الثلاثاء عن عمر ناهز 85 عاماً وذلك حسبما قال هوارد براجمان المتحدث باسمه.
وقال براجمان إن كونواي توفي في لوس أنجليس صباح يوم الثلاثاء، موضحا أنه عانى قبل وفاته من مضاعفات ضغط الدم لكنه لم تظهر عليه أي أعراض للإصابة بالزهايمر. وذاع صيت كونواي بعد مشاركته في برنامج ”ذا كارو بورنيت شو“ الكوميدي.
كما توفيت الممثلة والمغنية الأميركية دوريس داي، التي كانت إحدى أشهر نجمات شباك التذاكر في الخمسينيات والستينيات يوم الاثنين عن عمر يناهز 97 عاماً.
وقالت المؤسسة التي تحمل اسمها إن داي، التي لعبت أدوار البطولة أمام مشاهير مثل روك هدسون وكاري جرانت، توفيت في منزلها بمنطقة كارميل في ولاية كاليفورنيا بعد نوبة التهاب رئوي.
وبنت داي صورتها كفتاة ”بريئة ومحبوبة“ في سلسلة من الأفلام الرومانسية الكوميدية مثل ”حديث الوسائد“ (بيلو توك) والذي نالت عنه ترشيحاً لجائزة الأوسكار وفيلم ”لمسة المنك“ (ذا تاتش أوف مينك).
كما إنها صاحبة أغان شهيرة مثل (كي سيرا سيرا) والتي أصبحت الأغنية المرتبطة باسمها رغم أنها ترددت في تسجيلها في بادئ الأمر.
لكن حياتها الشخصية لم تكن وردية كما كان الحال في أفلامها فقد تزوجت أربع مرات وطلقت ثلاثاً وترمّلت مرّة كما عانت من انهيار عصبي بالإضافة لمشاكل مالية بعد أن بدد أحد أزواجها أموالها.
وسارع المشاهير لنعيها. وقال بول مكارثي نجم فريق البيتلز السابق إن داي كانت ”نجمة حقيقية“ قلبها من ذهب.
وقال في موقعه على الإنترنت ”سأفتقدها لكن سأظل أتذكر ابتسامتها المشرقة وضحكها الذي تنقله للآخرين“.
وكتب المغني المخضرم توني بينيت في صفحته على تويتر ”كانت صديقة رائعة لنا وسيدة محبوبة وموهوبة للغاية. سنفتقد ابتسامتها الجميلة“.