إدارة الزوراء تحمّل الجمهور (المندسّ) نتائج الفريق المتواضعة!

Sunday 10th of January 2010 04:57:00 PM ,
العدد :
الصفحة : رياضة ,

بغداد / اكرام زين العابدينتصوير: زهير الفتلاويبرر اثنان من اعضاء ادارة نادي الزوراء نتيجة التعادل التي آلت اليها مباراة الزوراء مع ضيفه زاخو (1-1) يوم امس ضمن الجولة الثالثة للدوري الممتاز بكرة القدم بانها تحصيل حاصل الظروف الصعبة التي يعيشها الفريق بعد ان مرّ بمحنة مادية خسر أثرها امكانات عدد من نجوم الفريق الذين فضلوا الابتعاد عنه هذا الموسم .

وقال سعد عبد الحميد الذي يشرف على الفريق في تصريح لـ( المدى): ان الزوراء قدم مباراة جيدة امام زاخو وكان قريبا من تحقيق الفوز لكنه لم ينجح في استغلال الفرص العديدة التي منحت له لان العامل النفسي لم يكن في صالح اللاعبين ما ادى الى ردة فعل عكسية تسببت في الخروج بهذه النتيجة التي تعد خسارة بحد ذاتها بغض النظر عن الاداء العام للاعبين ، وهي مكسب للفريق الضيف.واضاف : ان ظروف اعداد الفريق كانت صعبة لانها جاءت متأخرة بالرغم من ان ادارة النادي تعاقدت مع مدرب محترف يحمل افكاراً جيدة وله انجازات كثيرة لكن مجموعة اللاعبين الذين تم اختيارهم لم يكونوا بمستوى بقية الفرق ، اي لا يوجد لاعب سوبر في الزوراء بسبب ضعف الجانب المادي مع العلم ان بعض اللاعبين تسلم عقدا تراوح بين 5- 7 ملايين دينار والبعض الآخر لم يتسلم عقده ، ومع ذلك مازلنا متمسكين بطموحنا لان الدوري مازال طويلا وبامكاننا ان نحقق نتائج جيدة في المباريات الـ 31 الباقية من المرحلتين . واوضح عبد الحميد : ان الفريق بحاجة الى صبر الجماهير لاننا بحاجة الى وقفة كل الجهات التي تحب الفريق ، لافتاً الى معاناة الفريق من الجمهور (المندسّ) الذي يسبب بعض الاشكالات لانه يطلق صرخات الاستهجان ضد الادارة واللاعبين والمدرب قبل بدء المباراة ما يعني ان النتيجة لا تهمه وانما جاء ليخرّب اجواء الرياضة والمنافسات بين الفرق وهذه النقطة مهمة يجب الانتباء اليها وتتطلب اتخاذ اجراءات رادعة لعزل الجمهور الذي يحمل روحاًَ شريرة ، ومحاسبة من يثبت مساهمته في تشويه المنافسة في المباريات بين الفرق التي تعاني هي الآخرى من سلبيته مثل الشرطة والطلبة والقوة الجوية. اما زميله عضو ادارة الزوراء عبد الرحمن رشيد فانه اشار الى ان ادارة النادي تمرّ باوقات حرجة نتيجة المستوى المتدني والنتائج المخيبة للآمال التي يحققها الفريق في منافسات الدوري الممتاز سيما ان بعض الاطراف (لم يسمها) في وزارة الشباب والرياضة تتحمل ما وصل اليه الحال في النادي . واضاف رشيد : ان مصلحة النادي وسمعة الفريق فوق كل اعتبار لان الزوراء فريق كبير وذو تاريخ كبير حقق فيه انجازات كروية لامعة فعلينا كادارة ان نحافظ على هذه الارث الذهبي وان نطوره ، لا ان نسهم في ضياعه نتيجة خلافات شخصية وارجو ان تكون المباريات المقبلة للفريق افضل من ناحية النتائج الفنية لان الجمهور المسكين الذي يحضر للتشجيع والمتابعة لا يتحمل نكسات اخرى .