الجماهير طالبت حميد بالاستقالة .. بدقيقتين ..الشرطة يسجّل هدفين ويعادل الحسنين

Sunday 10th of January 2010 05:02:00 PM ,
العدد :
الصفحة : رياضة ,

بغداد / طه كمريبدو ان اهل القيثارة الخضراء قد نسوا ألحانهم الشجية التي تغنى بها من قبل محبو القيثارة وان اللحن الجديد هو الذي غلب عليه طابع الحزن الذي لازمهم ثلاث مباريات متتالية فقد كبوا هذه المرة أمام الصاعد توا للاضواء فريق الحسنين المجتهد الذي جرد عازفي القيثارة من خطورتهم وتركهم يتخبطون في عقر دارهم وامام جمهورهم الذي انقلب نقمة عليهم

واصبحوا يتمنون ان يكونوا دون جمهوركي يستطيعوا مجاراة خصومهم دون اي ضغط نفسي، فقد كسب الضيوف نقطة ثمينة من خلال نتيجة التعادل التي آلت اليها المباراة بعد ان انتهى الشوط الاول بتقدم الحسنين بهدفين نظيفين ليعادل الكفة أصحاب الارض في شوط المباراة الثاني . حيث جرت احداث المباراة التي قادها الحكم عبد الكاظم حسن على ملعب الشرطة الذي حضره جمهور فريق الشرطة مطالبين باستقالة المدرب رحيم حميد حيث شهدت المباراة حضور لاعب ومدرب الشرطة السابق يونس عبد علي ولا ندري ان كان وراء حضوره مهمة جديدة في بيت الشرطة او لا سيما بعد مطالبة الجمهور بالاستعانة به لانتشال الفريق من النحس الذي أصابه . مع بداية المباراة وعند الدقيقة 3 لاحت اول فرصة لأصحاب الارض عندما نفذ قائد الفريق سامال سعيد كرة من ضربة ثابتة لم يتمكن حسين كريم من ترجمتها الى هدف بعد ان ارتطمت بالدفاع لتنتقل السيادة بعد هذه الهجمة الى الضيوف الذين تسلّموا زمام الامور وتناقلوا الكرات في منطقة العمليات وسط وقوف لاعبي الشرطة موقف المتفرجين الى ان حانت الدقيقة 18 من زمن الشوط الاول ليجنح لاعب الحسنين عباس جباري بالكرة من جهة اليمين التي لم يوفق فيها لاعب الشرطة اوس ابراهيم في الحد من خطورة هذا اللاعب حيث حول كرته امام مرمى الشرطة فرمى سامال سعيد نفسه عليها بكل ثقله لينقذ المرمى من هدف لكنه ادخلها الشباك بالخطأ ليهدي الحسنين اول اهداف المباراة، وبعد دقيقتين حاول تهديد الشرطة تعديل النتيجة عن طريق حسين كريم الذي سدد كرة باتجاه المرمى وهو داخل منطقة جزاء الخصم لكن كرته ضلّت طريق المرمى ليستحوذ لاعبو الحسنين مرة اخرى على الكرة ويجرّد لاعبي الشرطة من خطورتهم بعد ان تخلص لاعبوه من الضغط النفسي الذي كان يلازمهم لرهبة فريق الشرطة حيث ضغطوا كثيراً خلال هذه الدقائق وما ان حانت الدقيقة 28 لتشهد تسجيل هدف ثان عن طريق اللاعب حسن جبار بعد ان تسلّم الكرة من عباس جباري وبنفس سيناريو الهدف الاول الا ان حكم المباراة إلغاه بإشارة من مراقب الخط بداعي التسلل لتبقى النتيجة على حالها ليعود حسن جبار ويخطف الكرة من سامال سعيد ويتجه صوب المرمى ويسدد كرته بقوة إلا ان الحارس وسام كاصد أبعدها بصعوبة لتتحول الى ضربة ركنية وقد ضاعت للشرطة فرصتان للتعديل للاعب مصطفى محمد الذي سدد احداها لتمر بجوار القائم وكبس الاخرى برأسه لكن حارس الحسنين محمد ناصر كان لها بالمرصاد. وشهدت الدقيقة الاخيرة من هذا الشوط تسجيل هدف الترجيح للحسنين عن طريق اللاعب حسن جبار الذي تسلّم الكرة من زميله عباس جباري ليراوغ بها مدافعي الشرطة كيفما يشاء ويسدد كرته بكل (رهاوة) الى المرمى لتعانق الشباك وسط ذهول لاعبي الشرطة وجمهورهم الذي تعالت صيحاته واستهجانه مطالبا الادارة باقالة المدرب ما دعا الى نرفزة لاعبي الشرطة من هذا الهدف الذي كان مشكوكاً به لان اللاعب عباس جباري كان متسللا خلف مدافعي الشرطة واضاف حكم المباراة ثلاث دقائق وقت بدل ضائع اشهر خلالها البطاقة الحمراء بوجه قائد الفريق الاخضر سامال سعيد ليترك المباراة ويعمق جراحات فريقه المتأخر بهدفين .وفي شوط المباراة الثاني اشرك مدرب الشرطة اللاعبين اياد سدير واسعد عبد النبي بدلا من منهل عباس وامجد كلف لتعزيز القوة الهجومية عسى ان يحاولوا تعديل النتيجة ففي الدقيقة 49 عرض حسين كريم كرة امام المرمى لتجد بشار سعد الذي سددها بقوة لكنها أبت ان تدخل المرمى ولم تجد من يضعها في الشباك وبالمقابل رد لاعبو الحسنين الذين اصبحوا يتمتعون بزيادة عددية على فريق الشرطة عندما سدد المهاجم حسن جباركرة قوية من ضربة رأسية الا ان براعة وسام كاصد ابعدتها وتحولت الى ضربة ركنية وفي الدقيقة 60 قاد لاعبو الحسنين هجمة منسقة من وسط الملعب تناقل فيها الكرة لينفرد اللاعب غالب محمد بحارس الشرطة لكن الاخير كان الاقرب للكرة وسيطر عليها ولم يكن بوسع مدرب الشرطة الا ان يجرب آخر اوراقه عندما زج بعلي زويد بدلا من مصطفى محمد فيما اجرى مدرب الحسنين كاظم يوسف تبديلا باشراك عباس محمد بدلا من عباس جباري الذي كان مصدر قلق الشرطة وما ان حانت الدقيقة 69 لتشهد فرحة جمهور الشرطة بتسجيل الهدف الاول عن طريق بشار سعد الذي سدد كرة ارضية قوية لم يتمكن محمد ناصر من السيطرة عليها وبعد دقيقة واحدة فقط جاء دور المنقذ حسين كريم ليعدل كفة فريقه عندما سجل الهدف الثاني بعد ان سدد صلاح هلال كرة من جهة اليمين ردها الحارس لتجد حسين كريم الذي لم يتوان في ايداعها الشباك حيث اجرى مدرب الحسنين تبديلا آخر باشراكه مرتضى فارس بدلا من غالب محمد وكادت الدقيقة 73 ان تضع الشرطة في المقدمة عندما سدد البديل اياد سدير كرة هائلة ارتدت من حارس الحسنين ليسددها بشار سعد بقوة لكن القائم تكفل بردها هذه المرة حارما الشرطة من تسجيل هدف الفوز واستدرك مدرب الحسنين الموقف بعد ان دهمه