تناول المزيد من الفواكه والخضار يُحسّن المزاج النفسي

Sunday 24th of December 2017 12:01:00 AM ,
العدد : 4095
الصفحة : صحة وعافية ,

كثيراً ما نسمع عن أهمية الفواكه والخضروات لصحة الجسم، والمحافظة عليه من الإصابة بالأمراض المختلفة، ويُوصى بتناولها باستمرار، وكما نعلم فهي تحتوي على الكثير من الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية لنمو وبناء الجسم.

يغفل الكثير من الناس اضافة الخضار إلى نظامهم الغذائي ربما لعدم معرفتهم بفوائدها أو لعدم الاعتياد على أكل الأغذية الصحية مثل الخضار. لكن من الأهمية اضافة الخضار إلى النظام الغذائي، حيث أن فوائد الخضار رائعة للجسم وتحافظ على الصحة وتحمي الجسم من الأمراض. ومعرفة القيمة الغذائية للخضار و فوائد الخضار الصحية للجسم ربما يشجّع الناس على أكله والمداومة على أكله يومياً.
أغلب الخضروات تحتوي على كميات ضئيلة لا تذكر من الدهون والسعرات الحرارية. والخضار لا يحتوي على الكولسترول.
والخضار مصدر رائع للعديد من الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم مثل البوتاسيوم والماغنيسيوم والفولات وفيتامين أ و فيتامين ج.
وتحتوي الخضروات على كميات كبيرة من الألياف التي لها دور مهم في تنظيم الهضم. ويحتوي كذلك على كميات رائعة من مضادات الأكسدة التي تقي من الأمراض.
تناول الفواكه بشكل يومي يوفر فوائد كبيرة للجسم، فهي غنية جداً بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة الضرورية للحفاظ على صحة الجسم. ووجد أن الأشخاص الذين يتناولون المزيد من الفاكهة والخضروات كجزء من نظام غذائي يومي، قد انخفضت لديهم احتمالات الإصابة بالأمراض مثل القلب والسرطان والسكري والسمنة.كما أن من بين فوائد الفواكه، انها تحتوي على مجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة التي تساعد في تقييض الشقوق الحرة التي تتكون نتتيجة عوامل الهدم التي تحدث بالجسم ومن ثم تقوم بإتلاف الخلايا إذا لم يستطع الجسم التعامل معها. حيث لا يستطيع الجسم في بعض الأحيان التعامل مع الشقوق الحرة التي تتكون وفق عوامل داخلية بالجسم نتيجة العمليات الحيوية أو عوامل خارجية مثل الملوثات والتدخين وأشعة الشمس، حيث يحتاج الجسم وقتها إلى مضادات أكسدة خارجية تقوم بالتعامل مع الشقوق الحرة. وتلعب الألوان في الفاكهة دوراً كبيراً في تركيز مضادات الأكسدة.ولكن فوائد الفواكه والخضروات لا تقتصر على الصحة البدنية. فقد اثبتت بحوث جديدة، أن زيادة استهلاك الفواكه والخضروات قد تحسّن من المزاج النفسي للأفراد خلال فترة لا تزيد على اسبوعين.
ووجد الدكتور تاملين كونر، رئيس قسم علم النفس في جامعة أوتاجو في نيوزيلندا، وزملاؤه الذين قاموا بدراسة علمية جديدة، أن المشاركين في الدراسة من الذين تناولوا يومياً مجموعة اضافية من الفواكه والخضروات ولمدة 14 يوماً، تحسّن مزاجهم النفسي وباتوا يشعرون بمزيد من الانتعاش والحيوية.
ووفقاً لوزارة الزراعة الامريكية، ينبغي أن يضع كبار السن في حسبانهم تناول مايعادل حوالي كوبين من الفواكه، وما يقرب من 2-3 أكواب من الخضروات يومياً. والكوب الواحد من الفواكه هو ما يعادل نصف برتقالة كبيرة، وكوب واحد من الخضروات يساوي ثمرة الفلفل الأحمر الكبيرة،
ويمكن أن تساعد الفواكه والخضار إذا اصبحت جزءاً من النظام الغذائي الصحي في الحد من خطر السمنة، وداء السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب والسكتة الدماغية وبعض أنواع السرطان.
وأشارت الدراسات التي أجريت في السنوات الأخيرة، إلى أن تناول الفواكه والخضروات قد يحسّن أيضاً الصحة العقلية للأفراد. وقد ذهب الدكتور تاملين كونر وفريق الباحثين الذي عمل معه في الدراسة الى أبعد من ذلك.
فقد شارك في هذه الدراسة 171 طالباً تتراوح أعمارهم بين 18 و 25 عاماً، وتم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات واستغرقت الدراسة مدة أسبوعين.
وواصلت احدى المجموعات نمطها الطبيعي في تناول الطعام، وقدمت لمجموعة أخرى حصصاً إضافية من الفواكه والخضروات الطازجة (بما في ذلك الجزر وفاكهة الكيوي والتفاح والبرتقال) في كل يوم، في حين أعطيت المجموعة المتبقية قسائم شراء مسبقة الدفع تتضمن تذكيراً باستهلاك المزيد من الفواكه والخضروات.
خضع المشاركون في بداية الدراسة ونهايتها، لتقييم نفسي قيّم الحالة المزاجية لهم ومستويات الحيوية والاندفاع لديهم وأعراض الاكتئاب والقلق ومحددات أخرى للصحة النفسية والرفاه.ووجد الباحثون، أن المزاج النفسي. لدى المشاركين الذين حصلوا على حصص اضافية من الفواكه والخضروات، قد تحسن كثيراً. وعلى وجه الخصوص، أظهر هؤلاء المشاركون تحسّناً في مستويات الحيوية والاندفاع والنشاط، ولم تظهر المجموعتان الأخريان أي تحسن في مزاجها النفسي خلال فترة الأسبوعين.
وعلاوة على ذلك، لم يُلاحظ أي تحسن في أعراض الاكتئاب والقلق في أي من المجموعات. ولاحظ الباحثون المشاركون في الدراسة: "أن غالبية البحوث التي تربط الاكتئاب بأنماط غذائية كانت تتحدث عن فترة زمنية طويلة، مما يعني أن الاختلافات المحتملة يمكن أن تنشأ على مدى فترة زمنية أطول بكثير من فترة قصيرة تمتد لأسبوعين فقط.
ومع ذلك، يقول الباحثون، إن نتائجهم تشير إلى أن زيادة تناول الفواكه والخضروات قد يؤدي إلى فوائد سريعة للصحة النفسية للأفراد.
 عن: ميديكال نيوز