البرلمان يُسائل محافظ بغداد عن تلكؤ المشاريع الخدمية

Saturday 10th of November 2012 08:00:00 PM ,
العدد : 2645
الصفحة : سياسية ,

أكدت لجنة الإعمار والخدمات النيابية أنها قررت مساءلة محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق الأربعاء المقبل حول مشاريع متلكئة في المحافظة، بينما خصص نحو 90 مليون دولار من موازنة المحافظة لترميم مبانٍِ في معرض بغداد الدولي التابع لوزارة التجارة

وطالبت كتلة الأحرار النيابية الجهات الرقابية بفتح تحقيق للوقوف على تداعيات هذا الموضوع، وإحالة المقصرين إلى القضاء ومحاسبتهم، مؤكدة وجود فساد مالي وإداري في عمل المحافظة.

وأفاد مصدر برلماني مطلع بأن محافظة بغداد خصصت أموالا بلغت (90) مليون دولار من موازنة تنمية الأقاليم المخصصة لأطراف بغداد لبناء قاعات وترميم بعض أجنحة معرض بغداد الدولي، مؤكدا أن هذه المبلغ لم يصرف منه سوى (80) مليون دولار.

واعتبر المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته لـ"المدى" أن "هناك فسادا ماليا وإداريا شاب هذا التخصيص المالي الذي وجهته المحافظة من اجل إعمار بعض القاعات والأجنحة في معرض بغداد".

والشركة العامة للمعارض العراقية التي تأسست عام 1959 وكانت تسمى آنذاك مديرية مصلحة المعارض العراقية، هي الآن إحدى تشكيلات وزارة التجارة.

من جانبه، أوضح النائب عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري حاكم الزاملي في مقابلة مع "المدى" أمس أن "عمليات الفساد استشرت بشكل كبير في جميع مؤسسات الدولة، ومنها محافظة بغداد"، داعيا "الجهات الرقابية إلى بذل المزيد من الجهود للحد من هذه الظاهرة التي ذهب ضحيتها المواطن البسيط".

وأضاف أن "مجلس النواب لديه ملفات فساد كبيرة تخص محافظة بغداد سيتم التحقيق فيها، ومن ثم إحالتها إلى هيئة النزاهة لتأخذ دورها الحقيقي في عملية مكافحة الفساد".

وبشأن تخصيص مبالغ مالية من قبل محافظة بغداد لتأهيل وإعمار بعض مرافق المعرض الدولي، اكد الزاملي انه "كان الأجدى بالمحافظة أن تخصص هذه الأموال إلى المرافق الصحية والخدمية لمناطق أطراف بغداد ومنها مدينة الصدر والمعامل والنهروان والشعلة والدورة"، مستغربا "تشييد محافظة كرفانات وقاعات كبيرة داخل المعرض"، مطالبا "الجهات الرقابية بفتح تحقيق بخصوص هذا الأمر".

وأكد الزاملي ان "اعضاء مجلس النواب سيتابعون هذا الأمر بدقة، وستتم مساءلة المحافظة حول هذه الأموال التي أنفقت بدلا من تخصيصها لمناطق محرومة من الخدمات". في غضون ذلك اكدت القائمة العراقية عن أن محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق صرف مبالغ كبيرة لترميم قاعات ومبانٍِ في أروقة معرض بغداد الدولي، مبينة أن لجنة الإعمار والخدمات قررت استضافته ومساءلته حول هذه المبالغ وبعض المشاريع المتلكئة.

وقالتالنائبة عن القائمة وحدة الجميلي في حديث مع "المدى" أمس أن محافظة بغداد خصصت أموالاً طائلة لترميم معرض بغداد الدولي من موازنة تنمية الأقاليم التي خصصت لستة أقضية في أطراف العاصمة، لافتة إلى أن لجنة الاعمار والخدمات ستستضيف محافظ بغداد لمساءلته عن هذا الموضوع.

واشارت إلى أن "هناك أولوية في الإعمار والخدمات من المفروض إتباعها من قبل المحافظة من اجل خدمة المواطنين"، منوهة الى ان جميع المناطق والاحياء والنواحي المشرفة عليها محافظة بغداد تنقصها الطرق المعبدة، والمياه الصالحة، وشبكات الصرف الصحية، فضلا عن قلة المدارس التي تصل تكلفة إنشاء الواحدة منها إلى مليار دينار"، على حد قولها.

ويذكر أن العراق يعاني من قلة المدارس للمراحل الابتدائية والمتوسطة والإعدادية، إضافة إلى وجود مئات المدارس الطينية التي تنتشر في الأرياف والمناطق النائية في عموم البلاد، مما جعل أكثر المدارس الموجودة تتبنى الدوام الثنائي والثلاثي في مسعى غير مجد لحل المشكلة ومنها مدارس بغداد.

وأضافت النائبة عن العراقية أن "المحافظة أثبتت فشلها في بناء المشاريع وعدم تقديم الخدمات لمواطني بغداد"، مؤكدة أن "المحافظ صلاح عبد الرزاق ينفذ مشاريع ارتجالية باجتهاده، لا المشاريع التي يرسمها له مجلس المحافظة".

وأوضحت أن "وزارة التجارة هي المعنية بأمر ترميم المعرض وبناء قاعاته لا محافظة بغداد التي من الأولى أن تقوم بأعمالها على أتم وجه".

من جانبها، أقرت النائبة عن القائمة العراقية سهاد العبيدي بوجود فساد مالي وإداري كبير في حكومة بغداد المحلية، لافتة إلى عجز المحافظة عن توفير الخدمات لمناطق أطراف العاصمة.

وقالت العبيدي في اتصال مع "المدى" إن "محافظة بغداد عاجزة عن تقديم أبسط الخدمات إلى إلى مناطق العاصمة برغم التخصيصات المالية الكبيرة، بسبب الفساد المالي والإداري في عمل مجلس المحافظة والحكومة المحلية".

وأوضحت ان "عمل محافظة بغداد في تراجع مستمر عمّا تشهده المحافظات الأخرى بسبب وجود الفساد والإهمال المتفشيين في دوائرها".