عمليات عسكرية لملاحقة داعش في سامراء والحويجة

Sunday 4th of August 2019 09:01:45 PM ,
العدد : 4484
الصفحة : سياسية ,

 بغداد/ المدى

نفذت قوات الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية، أمس الأحد، عملية تفتيش وتطهير في مناطق جنوب مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين.

وذكر إعلام الحشد في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، أن "قوة من اللواء 41 في الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية نفذت، اليوم، عملية تفتيش وتطهير ضمن مناطق سيد غريب وتل الذهب جنوب مدينة سامراء".

وأضاف، أن "العملية جاءت استباقية من أجل تفويت الفرصة على العصابات الإرهابية".

في سياق آخر، أعلنت خلية الإعلام الأمني، أمس الأحد، قتل عدد من الإرهابيين وتدمير أوكار وأنفاق لهم خلال عملية "الفجر الجديد" غربي قضاء الحويجة بمحافظة كركوك.

وذكرت الخلية في بيان تلقت (المدى)، نسخة منه، أنه "وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة، نفذت قوات جهاز مكافحة الإرهاب البطلة، عمليات إنزال جوي، بإسناد من القوة الجوية العراقية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي في مناطق غربي الحويجة، الرشاد، ناحية العباسي".

وأضافت أن "العملية التي أطلق عليها الفجر الجديد أسفرت عن قتل عدد من الإرهابيين والعثور على مجموعة من العبوات والأحزمة الناسفة، فضلا عن تدمير عدد من الأوكار والأنفاق التي قتل بداخلها أيضاً عدد من الإرهابيين بواسطة الضربات الجوية المباشرة".

وتابعت أن "هذه العملية تأتي ضمن العمليات الاستباقية لتعقب بقايا عصابات داعش الإرهابية في هذه المناطق، وسنوافيكم تفاصيل أكثر عن هذه العملية لاحقاً".

الى ذلك، حسمت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى، الجدل الدائر حول تعرض معسكر العراق الجديد، أو ما يعرف باسم معسكر "أشرف" شمالي المحافظة، للقصف.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس ديالى، صادق الحسيني، إن "اللجنة الأمنية تنفي ما تناقلته بعض منصات التواصل الاجتماعي عن تعرض معسكر العراق الجديد قرب ناحية العظيم (70كم شمال بعقوبة) إلى قصف".

وأضاف الحسيني، أن "الوضع هادئ ومستقر وما يروج له هي أكاذيب فيسبوكية". ويعد معسكر العراق الجديد، واسمه القديم معسكر أشرف، مقرا رئيسا لقوات الحشد الشعبي في محافظة ديالى.

وكانت تقارير إعلامية نقلت عن مصدر أمني عراقي، أن "انفجارا وقع قبل يومين في معسكر أشرف، بسبب سوء التخزين وحرارة الجو".