وزارة الرياضة تطالب الاتحاد الدولي بكتاب رفع الحظر الجزئي

Wednesday 7th of August 2019 09:52:04 PM ,
العدد : 4487
الصفحة : رياضة ,

 بغداد / المدى

طالب وزير الشباب والرياضة د.أحمد رياض من الاتحاد الدولي لكرة القدم تزويده بكتاب الذي تم بموجبه رفع الحظر الجزئي عن ملاعب مدن البصرة وكربلاء وأربيل

ليتسنى له الاطلاع على كل التقارير التي أيّدت حق العراق باللعب على أرضه وتمّت بعد التواصل مع الاتحاد العراقي لكرة القدم المعني الرئيسي بكل هذه الأحداث.

وذكرت وزارة الشباب والرياضة على موقعها الرسمي أن الوزير د.أحمد رياض أجرى اتصالا هاتفياً مع رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سلمان بن إبراهيم، اكد خلاله حق العراق في اللعب على أرضه حسب القرارات السابقة الصادرة من الاتحاد الدولي لكرة القدم بعد زوال كل الأسباب التي أدت إلى الحظر برغم أنها كانت ظالمة والعراق يتمتع بالأمن والأمان وشعبه عاشق لكرة القدم.

وبيّن رياض إنه تم الاتصال بالدائرة القانونية في الاتحاد الدولي لكرة القدم وأوضحت لها حق العراق باللعب على أرضه حيث سيتم إرسال شخصين احدهما ألماني والآخر أردني إلى العراق للتباحث معهم والاطلاع على الوضع الكروي في العراق.

وفي الشأن ذاته أكد مجلس إدارة اتحاد كرة القدم أن الألماني هلمت عضو اللجنة الأمنية التفتشية التي أرسلها الاتحاد الدولي لكرة القدم الى العراق سيباشر أعماله أعتباراً من اليوم الخميس في مدينة أربيل في أقليم كردستان لتقييم ملعب فرانسو حريري الذي سيحتضن مباراتي البحرين والكويت، والسعودية والأردن، مساء بعد غد السبت ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة لحساب المجموعة الثانية من بطولة غرب آسيا التاسعة لكرة القدم للرجال وكذلك المنشآت الرياضية المحلقة بالملعب وأماكن التدريب الى جانب الاطلاع على الاوضاع الأمنية في المدينة.

وقال حسين الخرساني عضو المكتب الإعلامي لاتحاد الكرة في تصريح للمدى : إن الاردني طلال السويلم سيصل الى مدينة كربلاء المقدسة يوم الاحد المقبل لتفقد ملعب كربلاء الدولي الذي سيكون مسرحاً لمباراتي سوريا وفلسطين، والعراق واليمن، اللتين ستجريان في الساعة السابعة والنصف والعاشرة والنصف على التوالي مساء اليوم ذاته ضمن الجولة الخامسة والأخيرة من منافسات المجموعة الاولى في البطولة ذاته تسبقه جولة في داخل المدينة للاطلاع على الوضع الأمني فيها ومدى قابلية الفنادق الموجودة فيها لاستقبال المنتخبات والأندية الزائرة لها، فيما سيتوجه في اليوم التالي الى مدينة البصرة لتقييم ملعب جذع النخلة بالمدينة الرياضية والمنشآت الرياضية الملحقة بها والقيام بزيارة الى مطار البصرة الدولي في ختام الزيارة .

وأشار الخرساني الى أن الالماني هلمت والأردني طلال السويلم سيرفعان تقريراً مشتركا الى الاتحاد الدولي لكرة القدم بخصوص زيارتهما الى مدن أربيل وكربلاء والبصرة الذي سيتخذ على ضوئه قراره النهائي بشأن إمكانية احتضان الملاعب العراقية لمباريات منتخبنا الوطني لكرة القدم في التصفيات المشتركة للمرحلة الثانية المؤهلة الى بطولة كأس العالم 2022 بقطر وكأس آسيا 2023 لاسيما بعد ان أوقعته القرعة في المجموعة الثالثة الى جانب منتخبات البحرين وإيران وهونغ كونغ وكمبوديا من عدمها واللعب في ملعب محايد خارج العراق، موضحاً ان اتحاد كرة القدم وضع العديد من الخيارات في حالة خوض منتخبنا الوطني مبارياته في خارج العراق من بينها قرار الانسحاب من المشاركة وإعادة تحريك شكواه من جديد لدى محكمة التحكيم الدولية (كاس) الرياضية على الفيفا.

وذكر إن اتحاد كرة القدم لم يرسل أي كتاب رسمي الى الاتحاد الدولي لكرة القدم يحدد فيه الملعب البديل لمباريات منتخبنا الوطني لكرة القدم على الرغم من انتهاء الموعد النهائي الممنوح لها يوم الأول من شهر آب الجاري لإيمانه المطلق بحق منتخبه الطبيعي في اللعب على ملعب جذع النخلة بالمدينة الرياضية في محافظة البصرة الذي تم أختياره على أثر النجاح المنقطع النظير الذي حققه في احتضان النسختين الأولى والثانية من بطولة الصداقة الدولية لكرة القدم اللتان أقيمتا في شهر آذار من عامي 2018و2029 وكذلك النسخة الأخيرة من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.