عودة صدور مجلة بيت الثقافيّة الفصليّة

Sunday 8th of September 2019 06:27:01 PM ,
العدد : 4504
الصفحة : عام ,

متابعة: المدى

اعلنُ "بيت الشعر العراقي" عن صدور العدد الخامس من مجلّته الثقافيّة الفصليّة "بيت"، بعد توقّف اضطراري لأسباب ماديّة،

إذْ يتضمن العدد الجديد الذي سيكون في المكتبات الأسبوع المقبل 16 باباً في 280 صفحة شارك فيها العديد من الشعراء والكتّاب، وفي باب "عتبة" نقرأ افتتاحية كتبها رئيس التحرير الشاعر حسام السراي، تطرّق فيها إلى الصعوبات التي واجهت المنظّمة ككلّ منذ أكثر من عام ونصف، إذ أشار إلى الاستعدادات الجارية حالياً لإقامة مؤتمر انتخابي جديد للبيت، كما مرّت الافتتاحية على ما أتمّه البيت في مشروع "مقاطع للمارّة"، وتوقفت عتبة المجلّة عند معنى رحيل شاعر مثل أكرم الأمير في البصرة.

وكانت المراجعة اللغوية في العدد للشاعر ميثم الحربي، والإخراج الفني للمصمم أحمد العتّابي.

في باب "نصوص"، نطالع قصائد للشعراء: أمجد ناصر وهاشم شفيق وإبراهيم البهرزي وطالب عبدالعزيز وكريم جخيور وعبود الجابري ودلاور قرداغي وآمال ابراهيم وأحمد هاشم وخالد عبدالزهرة وعمار النجار.

في حين ضّم باب "إبداع جديد" احتفاء بقصائد: علي الحمزة، وحسين البندر، ووائل السلطان، وآلاء عادل، وهو باب جديد يخصّص للاحتفاء في كلّ عدد بمجموعة من تجارب شعراء ما بعد نيسان 2003.

باب "إصغاء" خُصّص لحوار مع الفنّان الرائد ضياء العزاوي، بوصفه أحد أهم التجارب التشكيلية العربية لمحاورته عن شغله في "دفاتر الشعر" وتقديم نماذج مما أنتجه عبر مسيرته الفنية الطويلة. 

واشتمل باب "آخر" على ثلاث Yسهامات في الترجمة، هي: "تشارلز بوكوفسكي: قصائد النُّزل المفروش" (ترجمة د.صادق رحمة)، و"بيلي كولينز: وحدهم الشعراء يتحرّون النوافذ" (ترجمة قيس قاسم العجرش وأماني العبدلي)، و"ليلى فرجامي: العالم يدخّنُ سيجارةً كأيِّ رجلٍ" (ترجمة مريم العطار).

ويبحث باب "نظر" في عنوان من راهن عراق اليوم: "إذا السلاح تغوّل ما بعد 2014.. هل من نجاة للقصيدة العراقية؟"، بمشاركة الناقد صادق ناصر الصكَر والشاعر صفاء خلف والناقد أحمد معن الزيادي، في ملف هو أحد أهم موادّ هذا العدد وأكثرها إثارة للسجال والنقاش.

"تحقيق" هذا العدد: "شاعر ما قبل الفيسبوك وما بعده"، أسهم فيه الشعراء: فاضل العزاوي، عيسى مخلوف، فارس حرّام، محمد خضر، علي محمود خضير، حامد رحمتي.

وضمّ "تخوم" ملفاً عن الشعر في السرد والشاعر روائياً، ينشر في المجلة اليوم وقد خسرنا اثنين من المشاركين فيه هما الكاتبان حميد العقابي وسعد محمد رحيم، وشهادة ثالثة للروائي محمد حيّاوي.