بورتريه..عادل العرداوي: أقول للجميع الله بالخير

Monday 7th of October 2019 07:55:30 PM ,
العدد : 4522
الصفحة : منوعات وأخيرة ,

عادل العرداوي الباحث التراثي مواليد 1949، عمل في الصحافة منذ الستينيات حيث ساهم بتحرير صفحات متخصصة بالادب الشعبي،

كما رأس تحرير بعض الصحف، يعمل حاليا نائبا لرئيس رابطة المجالس البغدادية، قدم مجموعة مقالات عن التراث البغدادي ومايزال مستمراً في رفد الكتبة العراقية بكل ما يتعلق بالتراث البغدادي.

• سالناه بماذا أنتَ مشغول هذه الأيام؟

مع هموم الوطن التي هي شاغلي الاول، فانا حالياً أعمل على إصدار كتاب "الله بالخير" بجزئه الثاني بعد أن أصدرت جزءه الأول.

• ما هو آخر أعمالك.

كتاب جديد يتحدث عن دور الاهزوجة الشعبية في ثورة العشرين.

• هل أنتَ راضٍ عمّا قدمته خلال مسيرتك؟ ولماذا؟

بالطبع راضٍ لقد عملت بالصحافة وفي مجال الأدب والتراث الشعبي منذ عام 1969 وهو مجال مغرٍ وساحر ومفيد.

• ما هو التغيير الذي تأمل أن يحصل في العراق؟

أتمنى أن تغير الحكومة نظرتها الى المواطن.. وايضا ان يتم الاهتمام بالثقافة والفنون والتراث. 

• شخصية تتمنى اللقاء بها؟

حالفني الحظ بلقاء شخصيات كبيرة كالجواهري وعلي الوردي وحقي الشبلي وحسين أمين.

• كتاب تقرأه باستمرار؟ 

كتب علي الوردي بالتأكيد وخصوصا كتابه شخصية الفرد العراقي. 

• ما الذي تتابعه على الفضائيات؟ 

بالتأكيد اخبار البلاد.. ومعها كل ما يتعلق بالتراث والبرامج المتخصصة بتراث بغداد. 

• هل تتمنى العمل بغير اختصاصك؟ 

الصحافة هي عالمي وانا احبها ولا استطيع العيش من دون العمل الصحفي. 

• أمنية تتمنى تحقيقها؟

ان يعم الأمن والسلام وان يعيش المواطن كريما مرفها.