مقتل قائد عسكري باشتباك مع داعش فـي مطيبيجة

Tuesday 22nd of October 2019 08:58:42 PM ,
العدد : 4531
الصفحة : سياسية ,

 بغداد/ المدى

قتل قائد عسكري أثناء التصدي لهجوم شنه تنظيم داعش الإرهابي في محافظة صلاح الدين يوم أمس الثلاثاء وهو ثاني هجوم ينفذه داعش خلال ساعات.

وقال مصدر أمني عراقي إن هجوما شنه تنظيم داعش الإرهابي، في محافظة صلاح الدين، نتج عنه مقتل قائد الفرقة الرابعة بالشرطة الاتحادية اللواء الركن علي اللامي في منطقة مطيبيجة بمحافظة صلاح الدين".

وقبل الهجوم بساعات، أعلنت خلية الإعلام الأمني في بيان عن هجوم عناصر من تنظيم داعش الإرهابي على نقطتين أمنيتين في منطقة حقول علاس بمحافظة صلاح الدين، شمالي البلاد.

وأضافت الخلية، كما انفجرت عبوة ناسفة على سيارة تابعة للقوات الأمنية هناك، ما أدى إلى مقتل منتسبين اثنين، كما تعرضت القوة التي حاولت إخلاء القتيلين لإطلاق نار مباشر، ما أدى إلى جرح ٣ منتسبين.

وأكدت الخلية، انه تم تعزيز القوة المتواجدة بقوة مشتركة من قيادة عمليات صلاح الدين، والحشد الشعبي لملاحقة العناصر الإرهابية، التي أقدمت على هذا العمل الإجرامي.

وأكدت خلية الإعلام الأمني العراقي، في ختام بيانها، أنها ستكشف عن مزيد من التفاصيل لاحقا.

وكان تنظيم داعش قد شن هجوما على منطقة حقول علاس، وعجيل، بمحافظة صلاح الدين، في نهاية شهر تموز الماضي.

وأعلن العراق في كانون الأول 2017 تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتل نحو ثلث البلاد معلنا إقامة ما أسماها "الخلافة الإسلامية".

الى ذلك، اعلنت خلية الاعلام الامني، امس الثلاثاء، عن اصابة ثلاثة من عناصر "داعش" خلال الاشتباك معهم وحرق سبعة اوكار في بحيرة حمرين.

وقالت الخلية في بيان تلقت (المدى) نسخة منه ان "خلية الصقور ومديرية الاستخبارات في محافظة ديالى نفذت عملية أمنية، بالتعاون مع طيران الجيش وقوة من قيادة عمليات ديالى وشرطة ديالى، أسفرت عن حرق ٧ أوكار للارهابيين في الخلاوية وشرقي بحيرة حمرين، وتدمير آلية حفارة وثلاث دراجات نارية والاستيلاء على أخرى".

واضافت ان "الخلية تمكنت من جرح ثلاثة من عناصر داعش بعد الاشتباك معهم، كما اصيب احد منتسبي الشرطة إصابة طفيفة في يده في بحيرة حمرين خلال الاشتباك"، مشيرة الى ان "الحكومة عثرت على حزام ناسف ومجموعة تفخيخ واجهزة هواتف مسلكة ومساطر عبوات ناسفة وعبوة ناسفة معدة للتفجير، فضلا عن ملابس عسكرية ومدنية وادوات طبخ وطعام ومفروشات، وهواتف نقالة معدة لأغراض التفجير".

الى ذلك، اعلنت الاستخبارات العسكرية، الاحد، عن اعتقال "ارهابيين" اثنين في الموصل.

وقالت الاستخبارات في بيان إن "مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة ١٦ وبالتعاون مع استخبارات لواء ٧٥ (قيادة عمليات نينوى) تمكنت من إلقاء القبض على اثنين من الإرهابيين في منطقة حمام العليل في الموصل".

وأضافت أن المعتقلين "هما من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق احكام المادة ٤ إرهاب".

قبل يومين اعلنت خلية الاعلام الامني، عن قتل "داعشيين" اثنين احدهما مسؤول الحسبة بالتنظيم في كركوك.

وقالت الخلية في بيان تلقت (المدى) نسخة منه ان "الفرقة الآلية التابعة للشرطة الاتحادية بمحافظة كركوك، تمكنت من قتل إرهابيين اثنين في منطقة عريشة بكركوك، بعد نصب كمين محكم لهما، وقد تبين أن أحدهما هو ما يسمى مسؤول الحسبة لداعش".

واضافت ان "فوج المغاوير الثالث تعرض الى نيران غير مباشرة، ما ادى الى استشهاد احد المنتسبين بين ناحيتي الرياض والرشاد".