فنانون لبنانيون يتطلعون إلى الحرية

Tuesday 29th of October 2019 09:04:50 PM ,
العدد : 4536
الصفحة : منوعات وأخيرة ,

شارك عدد من الفنانين اللبنانيين في الحراك المدني الذي يستمرّ في لبنان للأسبوع الثاني، في انتظار إعلان الحكومة استقالتها، والاتجاه إلى إصلاحات، ومحاسبة الفاسدين، وإجراء انتخابات مُبكرة.

منذ اليوم الأول لبدء الاحتجاجات، ظهرت الفنانة مادين نسب نجيم مع الناس في الشارع، وكانت إلى جانب زملائها للمطالبة بضرورة تغطية تلفزيون لبنان الرسمي لما يسميه ثورة. وتتوقف نادين عند أهمية ما يشهده لبنان من انتفاضة شعبية تريد العيش بكرامة بعيداً عن حسابات السياسيين. وقد اكدت في تصريح تلفزيوني أنها لاتنتمي إلى جهة سياسية وانما الى الحراك الشعبي. 

كانت المخرجة نادين لبكي ضمن الإطار أيضاً، ولم توفر جهداً في مشاركة المعتصمين في الساحات. أمس الاثنين، ظهرت نادين لبكي على جسر "الرينغ" وسط بيروت، الذي تحول إلى أقسام أشبه بالبيت، بعدما أحضر المعتصمون أثاثاً منزلياً وافترشوا به الجسر ليقضوا مزيداً من الوقت عليه، في سبيل تحقيق المطالب. من جهتها، علقت نادين لبكي على المشهد بكثير من الإعجاب ، وتساءلت: كيف يصفون هؤلاء الشباب بأنهم قطّاع طرق وهم يحملون كل هذه الأفكار والذكاء والحكمة والنقاشات المثمرة؟ وتقول نادين لبكي في تصريح تلفزيوني إنه "حان الوقت كي نسمح لهؤلاء الشبان بأن يعملوا ويبرهنوا عن أفكارهم ونساعدهم على تنفيذ هذه الأفكار"، الممثلة ندى أبو فرحات التي شاركت لأيام في الحراك المدني، وكانت بعيدة عن الإعلام، غردت على حسابها في تويتر تنتقد النظام: "شو بندم على اللي كنت ردّدو أنا وعمري 12 سنة: بالروح بالدم نفديك يا عماد. كيف بتقبلوا نفديكن بدمنا وإنتو مش عاطيينا أدنى حقوقنا الإنسانية، إنتو الفساد بدمكن ونحنا بدمنا الكرامة. بالروح بالدم لن نفدي أحد! فلّوا عبيوتكن وخلّوا المطرح للبشر (كبداية) يستلمو البلد".