صدمة جيمس بوند : الكشف عن صفحة مجهولة من حياة شون كونري

Wednesday 11th of March 2020 07:16:17 PM ,
العدد : 4630
الصفحة : سينما ,

كيف كان قريباً من الموت !

ترجمة / المدى

أصبح شون كونري مشهوراً على المستوى العالمي لتصويره شخصية العميل البريطاني الخيالي جيمس بوند ، ولكن ربما لم يكن معروفاً على الإطلاق أنه كان على حافة الموت في فترة من حياة طفولته التي لا يعرف عنها الكثير من محبيه.

تمت الإشادة على نطاق واسع بشون كونري لكونه واحداً من أعظم الممثلين ، وأحد أقدر من لعب دور العميل البريطاني جيمس بوند الذي ابتدعه الكاتب الإنكليزي إيان فلمنغ عام 1953 عبر أول رواية له " كازينو رويال " ، بعدها تولى تمثيل سبعة أفلام من سلسلتها الشهيرة ، وكما ابتعد كونري عن تمثيله لها فسوف يلتحق به النجم دانييل كريج بالإبتعاد عن تمثيله للجاسوس 007 هذا العام ، والذي سيتم إطلاق نسخة جديدة منه " لا وقت للموت " في دور السينما ، شون البالغ من العمر الآن 89 عاماً ، قدم آخر أداء له عام 1971 في فيلم " ماس للأبد " ، لكن المثير في الأمر أن النجم الاسكتلندي كان يمكن أن يستسلم لحادثة موت محتملة خلال طفولته كادت تحرمنا منه إلى الأبد .

عُرف نجم جيمس بوند باسم ، " تومي " خلال مرحلة سابقة من حياته عندما كان طفلاً ، حيث نشأ في مساكن إدنبرة الفقيرة ، في اسكتلندا ، وكان عمره تسع سنوات عندما قرر الحصول على وظيفته الأولى لمساعدة الوضع المالي لعائلته ، حيث يذكر مايكل فييني كالان في سيرته عنه الصادرة عام 1983 " شون كونري : بطل منبوذ " ، كتب عن ثقته وعناده منذ صغره ووصف كيف قام شون بصناعة زلاجة مؤقتة خلال شتاء سيئ للغاية ، حيث قام برحلة استغرقت ميل واحد من منزله إلى حديقة محلية تدعى The Meadows ، كانت الحديقة مليئة بالأطفال المهووسين بالثلوج يلعبون بأمان بشكل متهور ، ولكن تومي أراد اختبار قوته من خلال تلك المخاطرة ، فوجد منحدراً شديداً ، لكن الزلاجة خرجت عن السيطرة ليصطدم رأسه بشجرة ، تعافى بعدها على الرغم من إصابته بجرح كبير ، ادعى شون أنه بخير في وقت لاحق ، لكن والدته صرخت حين لاحظت دمه وهو يسيل أسفل مؤخرة عنقه ، وأضاف فيني كالان :

" تومي ، ذو العينين االكبيرتين تم نقله إلى المستشفى ليتلقّى اثنان

وثلاثون غرزة لغرض التئام جرحه كانت مكافأة له لجرأته ".

شون أخبر نيل وهو يكتب آخر فصل من سيرته الذاتية ، أنه مكث خمسة أيام في المستشفى ، وبعدها عشرة أيام من النقاهة ، وبعد يوم

أو يومين من عودته إلى المنزل ، ذهب بعيداً إلى المروج بهذه الزلاجة مرة ثانية ليثبت قوته وصلابته التي جسّدها من خلال عديد أدواره السينمائية ."