الصحة تدعو لـ البقاء بالبيت خلال العيد وتسجل 2963 إصابة بكورونا

Thursday 30th of July 2020 10:11:45 PM ,
العدد : 4737 (نسخة الكترونية)
الصفحة : محليات ,

 بغداد / المدى

أعلنت وزارة الصحة، أمس الخميس، تسجيل 2963 إصابة جديدة بفايروس كورونا إلى جانب 68 حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقالت الوزارة في بيان حصلت عليه (المدى) إنه "تم فحص (18018) نموذجًا في كافة المختبرات المختصة في العراق وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق (983335)".

وسجلت الوزارة 2963 حالة إصابة جديدة وكما يلي: بغداد الرصافة 386، بغداد الكرخ 388، مدينة الطب 101، النجف 57، السليمانية 117، أربيل 177، دهوك 15، كربلاء 250، كركوك 158، ديالى 99، واسط 98، البصرة 478، ميسان 81، بابل 183، الديوانية 105، ذي قار 64، الأنبار 43، المثنى 107، نينوى 36، صلاح الدين 20. كما تم تسجيل (2085) حالة شفاء في العراق موزعة كالتالي: بغداد / الرصافة 227، بغداد / الكرخ 198، مدينة الطب 117، النجف 116، السليمانية 37، أربيل 72، دهوك 6، كربلاء 104، كركوك 221، ديالى 87، واسط 147، البصرة 149، ميسان 63، بابل 205، الديوانية 71، ذي قار 43، الأنبار 16، نينوى 36، صلاح الدين 170.

أما الوفيات الجديدة فبلغت 68 حالة في بغداد الرصافة 8، بغداد الكرخ 5، النجف 1، السليمانية 7، أربيل 6، كربلاء 5، كركوك 2، ديالى 1، واسط 1، البصرة 7، بابل 4، الديوانية 6، ذي قار 8، المثنى 1، نينوى 6. 

وبهذا يصل مجموع الإصابات بفايروس كورونا في العراق إلى 121263 حالة بينها 85546 حالة شفاء (بنسبة 70.5 %)، و4671 وفاة، فيما يبلغ عدد الراقدين حاليًا في المستشفيات 31046 مصابًا بينهم 446 في العناية المركزة.

وفي بيان آخر، قالت وزارة الصحة: "بمناسبة عيد الاضحى نود ان نبين لمواطنينا الكرام بانه عليهم الالتزام التام بالحظر الشامل في أيام العيد وبالاجراءات الوقائية من ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وعدم الخروج من البيوت الا للضرورة القصوى، وتتم التهاني والتبريكات عبر وسائل التواصل الاجتماعي". وفي سياق متصل، اطلقت مؤسسة تطوعية، مبادرة للتبرع بالدم، تحت عنوان "نقتسم النبض"، بعد تصاعد الدعوات لاغاثة المصابين بامراض الثلاسيميا واللوكيميا وسرطان الدم، حيث تهدف الحملة إلى جمع 500 كيس دم. 

وقال أحد القائمين على المبادرة: "فوجئنا بحجم الحضور إلى موقع الحملة في فندق المنصور وسط العاصمة بغداد، حيث كنا نتصور أن الجائحة ومخاوفها ستكون عائقًا أمام دعوتنا".

وأضاف، "لكن التفاعل مع الحملة كان واسعًا، بحضور عدد من كبير من المتبرعين، والمساهمين في هذا النشاط، وهو ما أنجح تلك الفعالية".