الحكومة تقرر استكمال العمل بـ 15 مستشفى متوقف وتحويل قناة البدعة

Tuesday 15th of September 2020 09:38:25 PM ,
العدد : 4771
الصفحة : محليات ,

 بغداد / المدى

أكد احمد ملا طلال، المتحدث باسم رئيس مجلس الوزراء، أمس الثلاثاء، ان الاخير تعهد بأن تنال حكومته شرف البدء فعليًا بتنفيذ ميناء الفاو الكبير. وقال ملا طلال في مؤتمر صحفي، تابعته (المدى) ان "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أكد على سير الحكومة باتجاه تحقيق مهمتها الأساسية وهي الانتخابات المبكرة"،

مبينًا ان "الكاظمي أطلع مجلس الوزراء على المستجدات السياسية وبعض التوجيهات والتوصيات". واضاف ان "التغييرات الأخيرة جرت ضمن سياقها القانوني والإداري"، لافتًا الى ان "الكاظمي قدّر عاليًا ردود أفعال القوى السياسية الرافضة للمحاصصة".

واشار ملا طلال الى ان "الكثير من هذه التغييرات جاءت بسبب مضي المدة المقررة لأصحابها"، موضحًا ان "اختيار البدلاء جاء من رحم المؤسسات نفسها أو بتقديم أشخاص يتسمون بالكفاءة والخبرة". وتابع ملا طلال ان "الكاظمي أشار إلى حق العراق السيادي والدستوري في الموانئ العراقية وتحديدًا ميناء الفاو الكبير"، مشددًا على ان "الكاظمي تعهد بأن تنال حكومته شرف البدء فعليًا بتنفيذ ميناء الفاو الكبير". وبين ان "تلكؤ تنفيذ مشروع الفاو الكبير جاء لأسباب غير معروفة وقد يكون هنالك تعمدًا في التقصير"، مؤكدًا ان "مجلس الوزراء أقرّ محضر وزارة التخطيط الخاص بمشاريع المستشفيات". وكشف ملا طلال انه "سيتم استكمال العمل بأكثر من 15 مستشفى في مناطق مختلفة من البلاد"، لافتًا الى ان "مجلس الوزراء أقرّ تحويل قناة البدعة المفتوحة إلى قناة أنبوبية". 

واضاف ان "الكلفة الإجمالية لتحويل قناة البدعة المفتوحة إلى أنبوبية بلغت مليارين وتسعمائة وخمسة وعشرين مليون دولار"، مبينًا ان "جلسة مجلس الوزراء ناقشت آلية التأكد من الموظفين الحقيقيين وعددهم الفعلي".

وتابع ان "الجلسة شهدت أيضًا مناقشة المقترحات الكفيلة بإزالة المعوقات بشأن تنظيم بيانات موظفي الدولة"، لافتًا الى ان "الكاظمي وجّه بتشكيل فريق لتقديم آلية لمعالجة واستكمال بيانات موظفي الدولة". واكد ملا طلال ان "الحكومة تنوي القضاء على مصطلح الفضائيين من خلال هذه الآلية"، مضيفًا ان "الكاظمي جدد التأكيد على ضرورة استكمال الوزارات استعداداتها من أجل ربطها بالحكومة الإلكترونية". واعلن ملا طلال ان "جهاز مكافحة الإرهاب سيقوم بتنفيذ أوامر اللجنة العليا حول ملفات الفساد".