التربية ترد انتقادات واجهت التعليم الإلكتروني: أصوات نشاز وطاقة سلبية!

Sunday 21st of February 2021 09:42:07 PM ,
العدد : 4879
الصفحة : محليات ,

 متابعة المدى

نشرت وزارة التربية،أمس الأحد، بياناً، تطرقت فيه لما أسمتها بـ”الأصوات النشاز” لتشتيت ذهن الطلبة، فيما أشادت بدور القوات الأمنية ووسائل الإعلام في مواجهة الجائحة، وأولياء الأمور في متابعة أبنائهم وسير العام الدراسي إلكترونياً.

وقالت الوزارة في بيان تلقى المدى نسخة منه، أمس الاحد “سيدي المعلم أنت حضارة، تاريخ، رسالة، ثقافة، روح، إنسانية، قدوة، رمز، المعلم تربية، لايمكن أن يعوض وجودك في الصف وأمام التلاميذ والطلبة». وأضافت، “وما التعليم الإلكتروني إلا وسيلة مساعدة للتعليم التفاعلي داخل الصف فيما اليوم يتم اتخاذه بشكلٍ أساسي للحفاظ على حياة أبنائنا من خطر الإصابة بجائحة كورونا». وتابعت، “فأنت (المعلم)، من يضع أسسهُ وأساليبه وطرائق التدريس والتعليم فيه والنبراس الذي نهتدي به لنور العلم والمعرفة، المعلم قدوة وأمل». وبينت، “الزملاء والسادة، أصحاب الكلمة الصادقة ورُسل التوعية والتثقيف وحَمَلة هموم الناس للمعنيين، حانت مهمتكم الأعظم أن تتعلم منكم الأجيال درساً بالالتزام والإصرار والتوجه نحو التعليم الإلكتروني”، مبيناً “نعم جل الاحترام والتقدير لأهلنا ممن لايملكون القدرة على التعليم الإلكتروني ولأسباب كثيرة، ورغم ذلك هم يحاولون التعلّم بشتى الطرق لكي لا تفوتهم فرصة المضي نحو العلم والمعرفة».

وأضاف، “هناك أصوات نشاز، وطاقة سلبية تحاول أن تكون حجر العثرة في التعلّم وتشتيت ذهن الطالب علينا عدم الاستماع إليها ومحاولة حثها للتعلم ومواصلة المشوار». وتابع، “شكراً لكل أولياء الأمور الذين يحرصون على تعليم أولادهم، شكراً لكل التلاميذ والطلبة لسعيهم مواصلة التعليم، شكراً لشجعان وسائل الإعلام الذين لولاهم لما عرفنا خطورة فايروس كورونا وأعراضه، نقلوا لنا شجاعة قوات الأمن وتضحياتهم على الحدود لحماية وطننا، وصمود الجيش الأبيض وتصديه لشراسة الأمراض والأوبئة، وضعتمونا في وسط العالم بثقافته وأدبه وفنونه وعلمه وحضاراته، شكراً لثقافتكم ورسالتكم الصادقة دمتم صوت الوطن والمواطن».