ألمانيا تحث إيران على العودة إلى المفاوضات بنهج بناء

Wednesday 18th of August 2021 08:44:54 PM ,
العدد : 5005 (نسخة الكترونية)
الصفحة : اخبار وتقارير ,

متابعة/المدى

قالت ألمانيا اليوم الأربعاء، إن تسريع إيران تخصيب اليورانيوم إلى مستويات قريبة من الدرجة المستخدمة في صنع الأسلحة ينتهك القيود المنصوص عليها في الاتفاق النووي المبرم عام 2015، وحثت طهران على العودة إلى المفاوضات بنهج بناء.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية في مؤتمر صحافي: "ليس لدى إيران مبرر مدني مقبول لتلك الخطوات، وبدلاً من ذلك تكتسب معرفة ومهارات عسكرية".

وأضافت الخارجية الألمانية: "نحث إيران على العودة إلى طاولة المفاوضات بموقف بناء".

يأتي هذا بينما قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس الثلاثاء في تقرير، إن إيران وضعت آلية جديدة لتسريع وتيرة إنتاج اليورانيوم المخصّب بنسبة 60%.

وفي تقريره الأخير، أبلغ المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي الدول الأعضاء بأنّ طهران "توصلت إلى آلية تشغيلية جديدة من أجل إنتاج اليورانيوم المخصّب بنسبة 60%" في منشأة نطنز.

من جهتها، أصرت وزارة الخارجية الإيرانية ليل الثلاثاء-الأربعاء على أن نشاطات إيران النووية سلمية وتتماشى مع الالتزامات الدولية.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده في بيان، إن "جميع البرامج والإجراءات النووية لجمهورية إيران الإسلامية تمتثل امتثالاً كاملاً لمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية ولالتزامات إيران في إطار اتفاقية الضمانات، وتم تنفيذ هذه البرامج تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبإشعار مسبق".