السفير الامريكي يدعو الى تنسيق أمني أقوى بين بغداد أربيل

Monday 13th of September 2021 05:28:11 PM ,
العدد : 5022
الصفحة : اخبار وتقارير ,

بغداد/المدى

دعا السفير الأمريكي لدى العراق، ماثيو تولر، اليوم الإثنين، الى تنسيق أقوى بين قوات الأمن العراقية والبيشمركة لمواجهة هجمات داعش، واكد ان واشنطن ستعمل أن تكون الكلمة في الانتخابات القادمة للشعب العراقي.

وقال تولر في مقابلة تابعتها "المدى"، إن القوات الأمريكية منذ عام 2014 أنجزت الكثير من الأشياء الرائعة بفضل التعاون الأمريكي العراقي، لافتًا إلى أنه "بنهاية هذا العام حملتنا ضد تنظيم داعش ستدخل مرحلة جديدة تتصدرها القوات العراقية والبيشمركة".

وأشار تولر إلى أن تنظيم "داعش" الإرهابي يشكل تهديدًا للعراق وسوريا؛ حيث نفذ العديد من الهجمات على منشآت عسكرية في ديالى، وبمناطق أخرى لا تتم السيطرة عليها بين القوات العراقية الاتحادية والكردية.

وأضاف أن الدول المجاورة للعراق تريد رؤية أنشطة الميليشيات المسلحة تحت مراقبة الحكومة العراقية، وتابع: "شهدنا هجمات في أربيل والمنطقة الكردية ونحن ندينها بشدة لأنها تمثل تهديدا لشعب العراق واستقراره".

وقال السفير الأمريكي لدى العراق إن "قوات الأمن العراقية والبيشمركة كانوا شركاء في هزيمة داعش لكن يجب أن يكون هناك تنسيق أقوى، ونأمل أن يكون انخراطنا في العراق يساعد في تطوير القوات العراقية وقوات البيشمركة.

وأشار إلى أن الانتخابات المنتظرة في العراق الشهر القادم مهمة جدًا، مؤكدًا أن حكومة رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي أقدمت على الخيار الصائب بإجراء انتخابات مبكرة، متمنيا أن تكون الانتخابات المقبلة في العراق نزيهة وشفافة.

وتابع "سنعمل مع السلطات العراقية على أن تكون الكلمة في الانتخابات القادمة للشعب العراقي".

وأكد تولر أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أوضح أن أمن العراق هو أمن للشرق الأوسط، وأن أي نفوذ إيراني في العراق هو معاد للولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح أن العراق دولة ذات موارد هائلة، ولكن سياسات الحكومات السابقة لم تستغل تلك الموارد جيدًا، لافتًا إلى أن استقرار العراق سيتم عن طريق دولة مزدهرة.