تبادل للاتهامات بين دوائر كربلائية بالمسؤولية عن الجزر العشوائي

Monday 13th of September 2021 09:23:15 PM ,
العدد : 5022
الصفحة : اخبار وتقارير ,

حيدر هادي/المدى

إتهم مدير مجزرة كربلاء النموذجية الجهات الرقابية بضعف الاداء في ملاحقة ظاهرة الجزر العشوائي للحيوانات في المحافظة، بينما دافع مدير المستشفى البيطري في كربلاء عن اجراءات اللجنة الرقابية، وتعاني محافظة كربلاء من تفشي ظاهرة الجزر العشوائي بالرغم من وجود مجزرة نموذجية في المحافظة وفق المواصفات العالمية كلفت الحكومة 10 مليون دولار.

مدير مجزرة كربلاء النموذجية عدنان هاشم وايد يقول لـ"المدى" إن "مجزرة كربلاء النموذجية تتوفر بها كافة الشروط الصحية من طريقة الجزر والكادر الطبي لفحص المواشي قبل ذبحها وتحويل بقايا العظام والفضلات الى سماد وخزن اللحوم في ثلاجات خاصة وبالتالي هذا يحافظ على صحة المواطن وفق جدول منظم وخاصة انها كلفت الحكومة 10 مليون دولار".

وأرجع استمرار الجزر العشوائي رغم وجود هذه المجزرة الى ضعف الرقابة الحكومية.

المواطن علي محمد قال ان "اللحم المختوم من مجزرة كربلاء النموذجية المتوفر في محلات القصابة قليل وبالتالي يضطر المواطن لشراءه من المحلات التي تتعامل مع اللحوم غير معروفة المصدر".

في المقابل، أكد مدير المستشفى البيطري في كربلاء وسام الجابري إن "من اهم نشاطات المستشفى تشكيل لجنة من الصحة والزراعة والبيئة لمراقبة الجزر العشوائي حيث تقوم اللجنة بجولات تفقدية وتفتيشية للمطاعم ومحلات القصابة للتأكد من الختم الصحي البيطري للحوم وتزامنت هذه اللجنة مع افتتاح مجزرة كربلاء النموذجية والاشراف على عملية الذبح قبل واثناء وبعد وتختم هذه الذبائح بالختم الصحي من اجل توفير لحوم صحية للمواطنين". وبين "صادرنا الكثير من اللحوم غير المختومة وغلق المحلات المخالفة ومعاقبة من يقوم بالجزر العشوائي تمثلت بمناطق زراعية او بعيدة عن مركز المدينة، واضاف ان مهام اللجنة ايضا توعية القصابين بختم اللحوم من المجزرة وهذا وفر لنا مطاعم ومحلات قصابة تتعامل مع اللحوم المختومة".