الحشد يتحدث عن إدخال الزائرين عبر المنافذ البرية خلافًا لقرار مجلس الوزراء!

Tuesday 14th of September 2021 07:01:43 PM ,
العدد : 5023
الصفحة : اخبار وتقارير ,

بغداد/ المدى

أصدرت مديرية اعلام الحشد الشعبي اليوم الثلاثاء، بيانًا تحدثت فيه عن مخرجات الاجتماع التمهيدي الامني الخاص بالزيارة الاربعينية، فيما أوردت الوزارة الية لدخول الزائرين، مناقضة لقرار مجلس الوزراء.

 

وقال بيان لمديرية الحشد اطلعت عليه (المدى)، إن "الخطة تبدأ من يوم الجمعة المصادف ١٧ أيلول الجاري بمشاركة القوات الأمنية والحشد الشعبي والوزارات الخدمية الساندة وبتنسيق جميع المحافظات الجنوبية والوسطى".

واضاف، انه "تتضمن الخطة الأمنية والاستخبارية مسك وتأمين الطرق الرئيسة والفرعية والمنشآت الحيوية وخطوط نقل الطاقة الكهربائية ومحطات النقل والمواكب الحسينية".

واكد، ان "الجهات المعنية ضمن الخطة ستوفر الخدمات الأساسية مثل توفير الطاقة الكهربائية و النقل والوقود والمياه وبقية الخدمات"، فضلًا عن "العمل على استقبال ومنح سماة الدخول للزوار العرب والاجانب عبر المنافذ الجوية والحدودية".

وبينما تضمن بيان مديرية اعلام الحشد الاتفاق على منح سماة الدخول عبر المنافذ الجوية والحدودية، يتضح أن شمول المنافذ الحدودية بمنح سماة الدخول للزائرين مناقض لما أقره مجلس الوزراء في جلسته السابقة.

وتضمنت جلسة مجلس الوزراء في حينها "الموافقة على دخول (30000) ثلاثين ألف زائر من جمهورية ايران الإسلامية، و(10000) عشرة آلاف زائر من دول الخليج العربي وبقية الدول الأخرى لأداء مناسك الزيارة الأربعينية"، قبل أن يتم مضاعفة عدد الزائرين الكلي إلى 80 الف زائر، إلا أن قرار مجلس الوزراء حصر دخول الزائرين "عبر المطارات العراقية الدولية (حصراً) على أن يجلب الزائر شهادة فحص (PCR) سالب، أجرى خلال (72) ساعة قبل دخولهم العراق"، مايجعل ورود منح سماة الدخول في بيان مديرية اعلام الحشد عبر المنافذ الحدودية أمرًا مستغربًا، ومن غير المعلوم ما اذا كان سيتم العمل به، أم انه ورد في البيان سهوًا.