تفاصيل استبعاد لاعبين وتسريب التشكيلة و(اللاعب المثقف).. حديث خاص لـ(المدى)

Tuesday 14th of September 2021 07:45:01 PM ,
العدد : 5023
الصفحة : اخبار وتقارير ,

خاص/ المدى

كشف لاعب المنتخب العراقي السابق ومستشار رئيس البرلمان لشؤون الرياضة هشام محمد اليوم الثلاثاء حقيقة استبعاد عدد من اللاعبين من المنتخب العراقي، فيما أشر أهم نقاط الضعف في المنتخب الوطني، مشيرًا إلى أن الشخص الذي سرّب التشكيلة مازال مجهولًا.

 

وقال محمد في حديث لـ(المدى)، إن "الأخبار التي تم نشرها في مواقع التواصل الاجتماعي تندرج ضمن الهجمة على منتخبنا الوطني من قبل الجمهور الرياضي والاعلام بصورة عامة"، معتبرًا أن "المنتخب بحاجة الى وقفة ومايشاع بشأن الاستبعادات غير صحيح حتى الان وهذا الموضوع سيكون بيد الكادر التدريبي هو من سيقرر فيما اذا سيتم استبعاد واستبدال لاعبين".

وأكد محمد أن المرحلة المقبلة ستكون حساسة للكادر التدريبي، واختيار اللاعبين سيكون على مستوى عالٍ.

وفيما يتعلق بتسريب تشكيلة وخطة المنتخب، أكد محمد أن "من سرّب التشكيلة مازال غير معروف حتى الان، هل هو لاعب أو إداري أو من الكادر التدريبي"، معتبرًا أن "تسريب التشكيلة لايؤثر على المباراة ونتائجها بشكل كبير وسبق ان تم تسريب التشكيلة في مباريات سابقة ولاتؤثر كثيرًا".

اختفاء اللاعب السوبر

إلا أن محمد أورد عدة أسباب قد تكون أثرت على نتائج المنتخب في مباراة إيران والمباريات بصورة عامة، مشيرًا إلى أن "المنتخب يعاني من عدم وجود اللاعبين السوبر الذين يؤدون مايطلبه منهم الكادر التدريبي في المباريات ونحن نلعب مع فرقٍ ومنتخبات على مستوى عالي مثل ايران، كوريا، اليابان، السعودية".

وبيّن أن "امكانيات المنتخب بعد 2007 بدأ بالتراجع خصوصًا على مستوى النتائج، ربما يكون أداء المنتخب جيد او متذبذب ببعض المباريات"، معتبرًا أن "هذا يعود الى تأسيس لاعبي المنتخب حيث أن لاعبينا ليسو بالمستوى العالي الذي نطمح من خلاله الوصول إلى بطولة كأس العالم".

 

لاعب مثقف.. ومدربون قريبون من الدوري

وأشار إلى ان "الكادر التدريبي الموجود كادر على مستوى عالي لكن يتطلب لاعبين على مستوى عالي يمثلون منتخبنا، ويكونون لاعبين مميزين على المستوى الفكري أيضًا"، حيث يعتبر محمد أن "بعرض التصريحات والتهجمات التي تصدر من لاعبينا لاتليق بلاعب منتخب، ويحتاج بعض اللاعبين إلى ثقافة رياضية اكثر".

ويعتقد محمد أن "بعض اللاعبين اخذوا في الفترة الاخيرة مايفوق حجمهم وقدراتهم من قبيل عقود الاحتراف وهو ما أثر على ادراكهم لمستوياتهم وتطويرها ولم يستوعبوا الثقافة الرياضية المطلوبة".

واشار محمد إلى "احتياج العراق لكادر التدريبي يكون اكثر جدية مع اللاعبين"، معتبرًا أن "الوضع القادم في الفترة المقبلة وبرئاسة الكابتن عدنان درجال للاتحادة، اعتقد أن القرارات ستكون صارمة وستكون المعسكرات اكثر جدية واحترافية وهناك خطة بعيدة الامد سيتم من خلالها اعداد منتخبات وطنية للسنوات القادمة وسيكون الكادر التدريبي على مقربة من الدوري العراقي خصوصًا وأن الدوري ضعيف ولاؤثر في مستويات المنتخب أو يمده بالإمكانيات واللاعبين".