إيران تقدم عروض اعمار ولبنان تطالبها بالتوافق مع العرب

Thursday 7th of October 2021 08:50:54 PM ,
العدد : 5038
الصفحة : اخبار وتقارير ,

متابعة/المدى

أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، اليوم الخميس، خلال زيارته لبنان، بأن بلاده مستعدة لتشييد محطتين للطاقة إحداهما في بيروت والأخرى في جنوب البلاد الغارقة في أزمات متعددة بما فيها انقطاع التيار الكهربائي، فيما اكدت القيادة اللبنانية الرسمية على ضرورة التوصل الى توافق عربي ايراني.

وأكد الوزير الايراني بأن بلاده جاهزة أيضا للمساهمة في إعادة بناء مرفأ بيروت المدمر جراء انفجار آب 2020، في حال قدم الجانب اللبناني هذا الطلب.

وأضاف عبداللهيان خلال مؤتمر صحافي أثناء زيارته لبنان، أن عملية بناء المحطتين ستستغرق 18 شهرا فقط.

من جهة أخرى، قال الوزير إن المحادثات بين إيران والسعودية قطعت "شوطا جيدا".

وإستقبل رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، عبداللهيان.

وشدد ميقاتي على "ترحيب  لبنان بأي جهد من الدول الشقيقة والصديقة والمجتمع  الدولي طالما يندرج في سياق مساعدته في الحفاظ على منطق الدولة ومؤسساتها  الدستورية ودورها في الحماية والرعاية وتقوية  قواها الشرعية الامنية والعسكرية".   

ورحّب "بالمناخات والاجواء الايجابية التي سادت جولات الحوار بين  ايران والمملكة العربية السعودية والتي استضافتها دولة العراق الشقيق"، وقال إن "الخدمة الفضلى التي يمكن ان تقدم للمنطقة بشكل عام، وللبنان بشكل خاص في هذه المرحلة الحرجة، هي ان تثمر لقاءات الحوار والتفاوض بين الجوار العربي والايراني توافقا كاملا حول مختلف العناوين والقضايا".

وكان رئيس الجمهورية اللبنانية، العماد ميشال عون إستقبل عبداللهيان أيضا، وأكد الرئيس عون لعبداللهيان دعم لبنان للجهود التي تُبذل لتعزيز التقارب بين دول المنطقة.

يذكر إن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، قد أكد، يوم الأحد، بأن حكومة المملكة، قد أجرت جولة أولى من المحادثات المباشرة مع الحكومة الإيرانية الجديدة الشهر الماضي، في إطار عملية بدأت في وقت سابق من العام الحالي للحد من التوترات.

واستضاف العراق بدوره، ثلاث جولات من المحادثات السعودية الإيرانية في الأشهر السابقة على تنصيب الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي في آب.