المساجد تتدخل لإنقاذ الانتخابات من الاقبال الضعيف..أرقام

Sunday 10th of October 2021 03:08:18 PM ,
العدد : 5039 (نسخة الكترونية)
الصفحة : اخبار وتقارير ,

بغداد/المدى

تطلق المساجد في عدة مناطق عراقية، مناشدات عبر مكبرات الصوت تدعو المواطنين الى التوجه لمراكز الاقتراع، وذلك بعد تسجيل نسب إقبال ضعيفة.

وكانت الامم المتحدة والعديد من المنظمات الدولية دعت العراقيين الى مشاركة واسعة في الانتخابات، كما صدر بيان عن مكتب المرجع الاعلى في النجف يحث المواطنين على المشاركة في الانتخابات، بينما ألقى القادة الرسميون خطبا ونشروا تغريدات متلاحقة تدعو لمشاركة شعبية كبيرة في الانتخابات وتسابق قادة الاحزاب والتحالفات على بث دعوات عبر مختلف الوسائل تطالب المواطنين بالمشاركة في الانتخابات.

وأكدت أرقام متداولة ضعف الاقبال على مراكز الاقتراع، وبينت الارقام ان محافظة صلاح الدين هي الاعلى في نسب المشاركة لكنها لم تتجاوز حتى الساعة الثانية عشر حاجز الـ 25% وتلتها محافظة ديالى بالمرتبة الثانية، بنسبة مشاركة 22% وجاءت الأنبار بالمرتبة الثالثة، لتحقق نسبة 21% من العدد الكلي لمن يحق لهم التصويت.

فيما تقاسمت المثنى والبصرة المرتبة الرابعة بنسبة مشاركة بلغت 20%، وفي المرتبة الخامسة جاءت محافظة ميسان بنسبة مشاركة بلغت 18.5%.

في حين سجلت أربيل، وذي قار، وواسط، نسبة مشاركة بلغت 18%.

وجاءت محافظة الديوانية في المرتبة السابعة بنسبة 17‎%‎ فيما حلت محافظة السليمانية بالمرتبة الثامنة مسجلة نسبة 15% حتى الساعة 12 ظهرا.

  وفتحت مراكز الاقتراع في العراق أبوابها، صباح اليوم الأحد، إيذانا بانطلاق الانتخابات النيابية المبكرة.

وسيصوت العراقيون حتى الساعة السادسة مساء عندما تغلق مراكز الاقتراع، فيما من المقرر أن تصدر النتائج الأولية خلال 24 ساعة.

ويتنافس أكثر من 3 آلاف مرشح في الانتخابات العراقية على 329 مقعدا في البرلمان.

وقال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، عبر تغريدة له عبر تويتر: "شعبنا الكريم ...تجاوزنا منتصف اليوم الانتخابي، وجرت العملية الانتخابية بانسيابية".

ويضيف الكاظمي عبر تغريدته: "أشكر كل من شارك في الاقتراع، وأدعو  الناخبين غير المصوتين حتى الآن إلى سرعة التوجه نحو المراكز الانتخابية لاختيار ممثليهم".

واختتم بالقول: "صوتوا من أجل العراق، ومن أجل مستقبل أجيالنا".

وأكد برهم صالح رئيس الجمهورية في كلمة له عشية انطلاق السباق الانتخابي، أن هذه المحطة تعد الأهم في تاريخ البلاد الحديث، مشيرا إلى أن الانتخابات العراقية فرصة لضرب الفساد وتعزيز الاستقلال والسيادة.

وكانت الانتخابات السابقة في عام 2018 سجلت نسبة مشاركة بلغت 44% من الناخبين حسب البيانات الرسمية بينما تقول البيانات غير الرسمية انها كانت أقل بكثير.