الصدريون يفوزون في الأعظمية وعضو شورى كتائب حزب الله يحصل على أقل من 4 آلاف صوت

Wednesday 13th of October 2021 12:01:37 AM ,
العدد : 5042
الصفحة : سياسية ,

 ابرز الخاسرين فـي الرصافة: العاني وعبطان ومحمد الدراجي

 الزاملي أعلى أصوات الرجال بنحو 20 ألف وسعدة الحسناوي الأعلى بين النساء

 بغداد/ تميم الحسن

خسر اكثر من 380 مرشحاً في دوائر الرصافة داخل العاصمة بغداد السباق الانتخابي، من بينهم نواب ووزراء سابقون حصلوا على 2000 و3000 صوت فقط.

الخسارة الثقيلة في الرصافة شملت قوى سياسية معروفة كانت تتوقع الحصول على نتائج عالية، واخرى مغمورة وتابعة لفصائل مسلحة.

بالمقابل فاز نحو 40 مرشحا عن الدوائر الخاصة بالرصافة، تصدرهم مرشحو الكتلة الصدرية، وحصل حاكم الزاملي، النائب الصدري السابق على أعلى الاصوات.

كذلك حصل الصدريون على أعلى الاصوات بين النساء في دوائر الرصافة، وتتصدرهم امرأة ترشحت لاول مرة. جمع التيار الصدري 24 مقعداً في الرصافة، و 8 مقاعد لدولة القانون، مقابل مقعدين اثنين لتحالف "تقدم"، و3 مقاعد لمرشحين فرديين، ومقعد واحد لتحالف الفتح.

ويبلغ عدد دوائر الرصافة 10 دوائر، ويمثلها 39 مقعداً، 10 منها مخصصة للنساء، فيما بلغ عدد المرشحين الكلي للدوائر 426 مرشحاً.

الأولى بـ"كوتا" النساء

في الدائرة الاولى وهي دائرة المدائن، جنوب شرقي بغداد، خصصت لها 4 مقاعد، 3 منها لاعلى الرجال الفائزين.

وحصلت الكتلة الصدرية التابعة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في الدائرة على مقعد واحد ، فيما يرجح ان تكون "كوتا" النساء الى مرشحة من الكتلة ذاتها.

علاء سكر وهو نائب عن سائرون (صدري) تصدر الاسماء وحصل على اكثر من 13.5 ألف صوت، يليه النائب والمرشح عن "تقدم" بزعامة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بـاكثر من 12 الف صوت.

اما المقعد الثالث فذهب الى النائب والمرشح عن الفتح احمد الاسدي بأكثر من 8 الاف صوت، فيما لم يحسم اسم صاحبة "كوتا" النساء. لكن من خلال القوائم التي نشرتها مفوضية الانتخابات تظهر سعدة الحسناوي عن الكتلة الصدرية كاعلى النساء في الدائرة، وحصلت على اكثر من 7.7 الف صوت، وهي اعلى أصوات النساء في جميع دوائر الرصافة. هذه الدائرة رشح عنها 46 اسماً، خسر منهم 42، ابرزهم النائب السابق التيار الصدري ومرشح عن الكتلة الصدرية رياض الساعدي رغم حصوله على اكثر من 8 آلاف صوت، وعن دولة القانون سابقا طه الدفاعي مرشحا عن تيار الفراتين (اقل من 4 آلاف صوت). كذلك خسر النائب عن ائتلاف الوطنية كاظم الشمري (اكثر من 5 آلاف صوت)، والنائب عن دولة القانون علي الغانمي (اقل من الفين صوت).

أعلى الأصوات

الدائرة الثانية وهي دائرة جميلة (الصدر الثانية)، شرقي بغداد وخصصت لها 4 مقاعد، تصدرت فيها الكتلة الصدرية بـ3 مقاعد مقابل مقعد واحد لدولة القانون بزعامة نوري المالكي. حاكم الزاملي وهو النائب الصدري السابق، حصل على المركز الأول في الدائرة وفي عموم دوائر الرصافة بعد جمعه اكثر من 19 ألف صوت. وجاء بعده حسن الكعبي، نائب رئيس البرلمان المنحل، بنحو 18 الف صوت، وثالثا موحان هاشم الساعدي، وهو نائب سابق عن دولة القانون ومرشحا عن نفس الائتلاف، وحصل على نحو 10 آلاف صوت.

اما "كوتا" النساء فذهبت الى النائبة السابقة مها الدوري، التي حصلت على ثاني اعلى اصوات بين النساء في عموم دوائر الرصافة بـأكثر من 7.4 الف صوت.

الدائرة الثانية رشح عنها 30 اسما، خسر منها 26، ابرزهم النائب عن العصائب حسن سالم، وحصل على اقل من 7 الاف صوت، والنائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني ازاد شفي (اقل من 3 آلاف صوت) وكان نائباً عن ديالى في الدورة الاخيرة.

مرشحون لأول مرة

بالمقابل خصصت 5 مقاعد للدائرة الثالثة، وهي دائرة مدينة الصدر الاولى، وحصلت الكتلة الصدرية على اربعة مقابل مقعد واحدة لدولة القانون. وفاز بالمقاعد الاربعة كل من: علي فضالة، جبار رمضان، فراس حسن، و"كوتا" النساء أقرب الى الفائزة الصدرية الرابعة ازهار الفتلاوي. والفائزون الاربعة يشتركون لاول مرة في الانتخابات، فيما المقعد الخامس والاخير ذهب الى حيدر سلمان عن دولة القانون، وهو مرشح جديد ايضا.

وخسر في الدائرة التي رشح عنها 39 اسما، 34 مرشحاً، ابرزهم محافظ بغداد السابق والعضو السابق في دولة القانون كامل الزيدي الذي خاض الانتخابات مرشحا عن تحالف العقد الوطني التابع لرئيس الحشد فالح الفياض.

خسارة كتائب حزب الله

الدائرة الرابعة وهي دائرة البلديات، شرقي بغداد، تصدرتها الكتلة الصدرية ايضا، بـ3 مقاعد من أصل 4، حيث حصلت دولة القانون على المقعد الاخير. الفائزون الثلاثة من الكتلة الصدرية ومن بينهم "كوتا" النساء يشاركون لاول مرة، وهم: قيس غميس، باقر كاظم، وجنان الموسوي، ومقعد دولة القانون ذهب الى باقر كاظم. خسر في هذه الدائرة 29 مرشحا من اصل 33 مرشحا، أبرزهم القيادي وعضو شورى كتائب حزب الله حسين مؤنس، والذي يرأس حركة حقوق التي تشارك لاول مرة في الانتخابات. مؤنس حصل على اقل من 4 آلاف صوت، وكانت حركته الناشئة قد اعترضت على نتائج الانتخابات المعلنة.

ودعا ابو علي العسكري الناطق باسم كتائب حزب الله في تغريدة على حسابه في "تويتر" - والذي يعتقد بحسب بعض التسريبات ان هذا الحساب تابع لمؤنس نفسه- "المقاومة الى الاستعداد" ردا على النتائج.

خسارة الوزراء

الدائرة الخامسة، وهي دائرة بغداد الجديدة، فحصلت دولة القانون على المركز الاول باعلى اصوات بمقعد واحد، مقابل مقعدين للكتلة الصدرية، ومقعد لمرشح فردي.

مقاعد الصدريين ذهبت الى سعيد الموسوي، ولبنى عبد العزيز، اما اعلى الأصوات في الدائرة فهو مهند جبار عن دولة القانون، والمقعد الرابع للمرشح الفردي محسن المندلاوي.

في هذه الدائرة خسر 48 مرشحا من اصل 52، ابرزهم وزير الرياضة السابق ورئيس تيار اقتدار وطن عبد الحسين عبطان، حيث جمع 2100، وكذلك خسرت المتحدثة باسم تحالف النصر آيات مظفر. كذلك خسر النائب عن تيار الحكمة جاسم البخاتي، ووزير الصناعة السابق ورئيس هيئة التصنيع الحربي محمد الدراجي بعدما حصل على اقل من 3 آلاف صوت، ويقود الدراجي حزبا تحت اسم المهنيين للاعمار.

القوى السنية تخسر

في الأعظمية!

الدائرة السادسة وهي دائرة الاعظمية، فكان لافتا حصول تيارات شيعية على 3 مقاعد مخصصة للدائرة من أصل 4.

التيار الصدري حصل على مقعد ذهب الى علي الساعدي، ومقعد لدولة القانون ذهب الى محمد قدري، والثالث الى عباس الجبوري عن تحالف عقد التابع للفياض.

امام تحالف تقدم بزعامة الحلبوسي، فحصل في الاعظمية على مقعد واحد لكنه الاعلى من بين الاصوات وذهب الى النائبة عائشة المساري باكثر من 6000 صوت، وهي الوحيدة في دوائر الرصافة بين النساء التي حصلت على المقعد خارج الـ"كوتا".

بالمقابل كانت خسارة ثقيلة للقوى السُنية في الاعظمية، حيث خسر 54 مرشحا من اصل 58، ابرزهم وزير الدفاع السابق والنائب خالد العبيدي (اقل من 4 آلاف صوت) وهو قيادي في تحالف عزم برئاسة خميس الخنجر.

كذلك خسر مرشحان عن "تقدم" وهما النائب ظافر العاني (اقل من 3 آلاف صوت)، والنائب السابقة ندى الجبوري، كذلك خسر رئيس مجلس محافظة بغداد السابق رياض العضاض مرشحا عن حزب للعراق متحدون التابع لرئيس البرلمان السابق اسامة النجيفي.

وفي نفس الدائرة خسرت النائبة عن تحالف الفتح اكتفاء الحسناوي، ورياض البهادلي عن الحزب المدني التابع للنائب حمد الموسوي.

سرايا السلام

اما دائرة الشعب، وهي الدائرة السابعة فخصصت لها 4 مقاعد، حصل الصدريون على اثنين منها، فيما حصل دولة القانون وتيار الفراتين على مقعد واحد لكل منهما.

اعلى الاصوات في الدائرة ذهبت الى المتحدث باسم سرايا السلام التابعة للتيار الصدري، صفاء التميمي بـاكثر من 5 الاف صوت، يليه النائب السابق ميسان ضمن دولة القانون محمد الصيهود. اما المقعد الثالث فذهب الى وزير حقوق الانسان السابق والعضو السابق في حزب الدعوة محمد شياع السوداني، الذي شكل حزبا جديدا وهو الفراتين.

وذهب المقعد الاخير ضمن "كوتا" النساء الى ابتسام جاسم، ضمن الكتلة الصدرية.

بالمقابل خسر 45 مرشحا التنافس في الدائرة من أصل 49 مرشحا، أبرزهم النائبة عن تيار الحكمة انسجام الغراوي.

دوائر الكرادة وشمال شرقي العاصمة

الى ذلك تقاسم التيار الصدري ودولة القانون ومرشح فردي، المقاعد الثلاثة الخاصة بمناطق الكرادة ضمن الدائرة الثامنة، فيما خسر 45 مرشحا من أصل 48. وحصل على المركز الاول النائب عن دولة القانون ورئيس لجنة الاقتصاد احمد سليم الكناني بحصوله على اكثر من 7 آلاف صوت، وذهب المقعد الثاني الى ثائر الشويلي وهو مرشح فردي، والاخير الى الصدري عبدالله الياسري.

اما المقاعد الاربعة المخصصة للدائرة التاسعة (دائرة المعامل)، وهي ماقبل الاخيرة من دوائر الرصافة، فسيطر التيار الصدري على 3 منها، لكن المركز الأول ذهب الى دولة القانون.

وحصل النائب عن دولة القانون ومحافظ بغداد السابق عطوان العطواني على اكثر من 14 الف صوت، يليه النائب ستار العتابي عن التيار الصدري. وحصل على المقعدين الثالث والرابع الصدريان جواد الموزاني وابتسام البدري، فيما كان ابرز الخاسرين هو النائب السابق عدنان الشحماني (زعيم كتائب رساليون)، المرشح عن تحالف العقد التابع لرئيس هيئة الحشد. وحصل الصدريون على مقعدين في الدائرة العاشرة والاخيرة في الرصافة، وهي دائرة الراشدية شمال شرقي بغداد، مقابل مقعد واحد لمرشح فردي.

وذهبت مقاعد الصدريين الاثنين الى حسام غازي وشيماء عبد ماضي، بينما فاز النائب السابق عن دولة القانون علي الفياض بمقعد ضمن الترشيحات الفردية.

وخسر في الدائرة الاخيرة 28 مرشحا، حيث كان 31 اسما قد تقدم للمنافسة.