العراق على موعد مع الجفاف مع تراجع حاد بسقوط الامطار

Friday 3rd of December 2021 01:09:40 PM ,
العدد : 5077
الصفحة : اخبار وتقارير ,

خاص/ المدى

بات أهم ما يؤرق العراق، على المستقبل القريب والبعيد، هو الجفاف وتناقص إيرادات المياه تدريجيًا، نظراً لشح المتساقطات خلال السنوات الثلاث الماضية، إذ يعد غياب الغيوم الملبدة عن سماء البلاد، أحد أهم الأسباب التي خلفت أراض قاحلة وزراعة منحسرة وخزين مائي متضائل.

حمل تطبيق (المدى) على هاتفك.

وعن أسباب غياب تساقط الأمطار في العراق، أوضح خبير التنبؤات الجوية صادق عطية، أن "المواسم الثلاثة الماضية، لم تشهد تساقط أمطار، سوى في أيام معدودات، وأن سبب ذلك هو التغيرات المناخية، ومن أبرزها الاحتباس الحراري".

وأضاف عطية، خلال حديثه لـ"المدى"، أن "العراق ليس البلد الوحيد في المنطقة يعاني من انحسار كميات الأمطار المتساقطة، إذ تعاني دول عدة في شرق البحر المتوسط من شح المتساقطات".

واشار الى أن "من أبرز أسباب التغيرات المناخية، هو التدخل السلبي أو الاعتداء على البيئة، الذي ألقى بضلاله على ارتفاع درجات الحرارة على مستوى العالم أجمع"، مشيراً إلى أن "العراق هو أحد البلدان التي تعاني بشكل كبير من الاحتباس الحراري، وهو ما أثر سلباً على جفاف أجواء العراق من جهة، وأراضيه من جهة أخرى".

ولفت عطية، إلى أن "قلة المسطحات المائية وانعدام والمساحات الخضراء وتجاوز المباني السكنية وتحويل جنس أراض زراعية إلى سكنية في البلاد، أثرت سلبا على المناخ".

وعن موسم الأمطار، نوه إلى أن في العراق يبدأ الموسم المطري عادة من شهر تشرين الأول وينتهي في شهر آيار، لكن معظم مناطق البلاد لم تشهد حتى اللحظة تساقط أمطار كافية خلال الموسم الحالي".

ورجح المتنبى الجوي، أن يتأثر العراق مع منتصف الشهر الجاري، بـ"منخفض جبهوي يصاحبه تساقط زخات من الأمطار في أغلب مناطقه ومدنه، ويعقبه انخفاض بدرجات الحرارة أيضاً".

من جانبها، أشارت هيئة الأنواء الجوية العراقية، إلى أن طقس يوم غد السبت سيكون صحواً مع بعض الغيوم في المنطقتين الوسطى والجنوبية، فيما سيكون طقس المنطقة الشمالية غائماً جزئياً وأحياناً غائماً، أما درجات الحرارة فستنخفض قليلاً في المنطقة الوسطى، ولا تغير فيها في المنطقتين الشمالية والجنوبية من البلاد.

وذكرت الهيئة في بيان تلقته "المدى"، أن "طقس يوم الأحد المقبل سيكون غائماً جزئياً واحياناً غائماً في المنطقة الوسطى، فيما سيكون طقس المنطقة الشمالية غائماً جزئياً واحياناً غائماً مع فرصة لتساقط زخات مطر متفرقة ليلاً، أما طقس المنطقة الجنوبية فسيكون صحواً الى غائم جزئي، ودرجات الحرارة سترتفع قليلاً في المنطقة الوسطى، ولا تغير في فيها في المنطقتين الشمالية والجنوبية من البلاد، وستكون الرياح جنوبية شرقية خفيفة الى معتدلة السرعة (10-20) كم/س في عموم البلاد".

وبشأن طقس يوم الاثنين المقبل، لفت إلى أن "الجو سيكون صحواً في المنطقتين الوسطى والشمالية، فيما سيكون طقس المنطقة الجنوبية صحواً مع بعض الغيوم، ولا تغير في درجات الحرارة في المنطقة الوسطى، بينما سترتفع قليلاً في المنطقتين الشمالية والجنوبية من البلاد".

ويرى خبراء جويون، وجود طرق عدة للمساعدة على تساقط الأمطار صناعياً، ومن بين تلك الإجراءات الاستفادة من الطرق الحديثة في صنع المطر، أو ما يطلق عليه علمياً (الأمطار الصناعية)، وهي بمعناها العلمي محاولة أو الحث لزيادة هطول المطر بشكل مصطنع، وذلك عبر مواد محفزة مثل (الجليد الجاف، يوديد الفضة، ومساحيق ملحية)، وهو ما يحفز الغيوم على زيادة نسبة الرطوبة فيها، وبالتالي زيادة هطول المطر.