ذي قار تتحرك لمعالجة نقص الأبنية المدرسية وتوجه بتوفير 300 قطعة أرض

Saturday 15th of January 2022 11:45:23 PM ,
العدد : 5105
الصفحة : محليات ,

 ذي قار/ حسين العامل

اعلنت ادرة محافظة ذي قار يوم الثلاثاء (11 كانون الثاني 2022) عن جملة من الاجراءات الادارية الهادفة لمعالجة نقص الابنية المدرسية وذلك بتسليم 106 مواقع لبناء المدارس الى الشركات الصينية ضمن المشروع الوطني لبناء المدارس،

وتشكيل لجنة لاستكمال اجراءات تخصيص 300 موقع لبناء 300 مدرسة اخرى ضمن المشروع المذكور، فيما كشف مصدر مسؤول عن حجم هائل بعجز الابنية المدرسية يتراوح ما يتجاوز 750 بناية مدرسية ناهيك عن 106 مدارس طينية مازالت الابنية البديلة لها هياكل خربة بسبب تلكؤ المشروع الذي يعود تاريخه الى عام 2011.

وقال محافظ ذي قار الدكتور محمد هادي الغزي، في بيان صحفي تابعته (المدى) انه "تم تسليم المواقع المخصصة لانشاء المدارس النموذجية والتي تنفذها الشركات الصينية، مبينا ان "106 مدارس سيتم تنفيذها في المحافظة من قبل الشركات الصينية لإحداث نقلة نوعية في الابنية المدرسية".

وفي تصريح آخر اعلن محافظ ذي قار عن تشكيل لجنة من مديرية التربية والبلديات والتسجيل العقاري تعمل على تهيئة قطع الاراضي المخصصة لإنشاء مدارس نموذجية ضمن المرحلة الثانية من المشروع الوطني لبناء المدارس، مبينا ان "مهمة اللجنة تهيئة اراضي ومواقع مناسبة لبناء المدارس في جميع الوحدات الادارية التي تضمها المحافظة".

واوضح الغزي انه "تتولى مديرية بلديات ذي قار تسليم مواقع لـ150 مدرسة، وبلدية الناصرية 150 مدرسة اخرى"، مؤكداً ضرورة انجاز مهام اللجنة خلال شهر واحد من تاريخ المباشرة بالعمل.

وينتظم نحو 700 ألف تلميذ وطالب في مدارس محافظة ذي قار البالغة 1169 بناية مدرسية، وما زالوا يكابدون وبصورة يومية من مشاكل جمة ابرزها اكتظاظ الصفوف الدراسية والدوام الثنائي أو الثلاثي ناهيك عن تقادم عمر الابنية وافتقارها لأساسيات نجاح العملية التربوية.

ومن جانبه بين مصدر مسؤول في الحكومة المحلية حجم ازمة الابنية المدرسة والمشاريع الجاري تنفيذها في هذا القطاع الحيوي وابرز المشاكل التي تواجهها، واوضح في حديث لـ(المدى) ان "حاجة المحافظة تتراوح ما بين 750 الى 800 بناية مدرسية حتى يتحقق الدوام الاحادي"، واردف "فالمتوفر من الابنية المدرسية حاليا 1169 بناية داخلة في الخدمة وهذه ليست جميعها مؤهلة لتكون ابنية مدرسية".

واوضح المصدر ان "البعض منها يعاني من مشاكل انشائية جزئية لكنهم مضطرون للاستمرار بالدوام فيها لعدم توفر البديل"، واردف "وهناك مدارس كرفانية تشكل 78 بناية من مجمل البنايات المدرسية ومدارس اخرى غير نظامية ساهم المتبرعون ببنائها".

واشار المصدر الذي ارتأينا ان لا نذكر اسمه لأمور تتعلق بسلامته الادارية الى ان "مشكلة المدارس الطينية مازالت قائمة وتبلغ 106 مدارس احيلت مشاريعها على شركات حكومية ضمن الخطة الوزارية لعام 2011 وتحت عنوان مشروع الوزارة رقم واحد ولم تنجز حتى الان"، مبينا انه " في كل موقع من مواقع المدارس الطينية تجد الان مدرسة طينية خالية من الطلاب وبجانبها مدرسة كرفانية بديلة فضلا عن هيكل لبناية مدرسية بسعة 9 صفوف متلكئ العمل فيها".

واستدرك المصدر ان "عددا محدودا جدا من مدارس البدل طينية دخلت الخدمة لكن المشكلة الاساسية مازالت قائمة".

وعن خطط المشاريع قال المصدر ان "خطط مشاريع الابنية تتوزع على ثلاثة محاور تتضمن مشاريع خطة تنمية الاقاليم الخاصة بالمحافظة والخطة الوزارية وخطة الامانة العامة لمجلس الوزراء"، مبينا ان "مشاريع خطة تنمية الاقاليم الخاصة بمحافظة ذي قار تشتمل على خطتين خطة لعام 2013 واخرى لعام 2019"، واوضح "تشتمل خطة 3013 على 130 بناية مدرسية تأثرت جميعها بتداعيات الازمة المالية وحاليا استؤنف العمل بعدد منها وقد انجز بعضها بالكامل ودخلت الخدمة فيما مازالت 78 مدرسة منها متوقف العمل فيها وبعضها تم سحب العمل من الشركات المنفذة".

ومضى المصدر قائلا "اما خطة عام 2019 فتتضمن 130 مدرسة احيلت مؤخرا بعد ان تأخرت احالتها نتيجة الظروف التي مرت بها المحافظة خلال العامين المنصرمين وعزوف المقاولين عن التعاقد عليها لخشيتهم من التطورات الامنية وانتشار وباء كورونا وتداعيات انخفاض اسعار النفط".

واردف المصدر المسؤول "اما الخطة الوزارية فتتضمن 7 عقود لإنشاء 203 بنايات مدرسية تتوزع بواقع المدارس بدل الطينية البالغة 106 بنايات والمدارس الآيلة للسقوط 52 مدرسة و9 مدارس نموذجية من الهياكل الحديدية بثلاث طبقات فيما يشمل المتبقي بناء مدارس او اجنحة ملحقة لفك الازدواج والاكتظاظ في المدارس"، واستطرد "وهذه المشاريع احيلت خلال الاعوام 2011 و2013 على شركات حكومية وتلكأت بسبب الازمة المالية" .

مبينا ان "نسب الانجاز متفاوتة في المشاريع الوزارية فعدد منها تم انجازه وعدد اخر قيد الانجاز وقسم اخر متلكئ".

وتابع المصدر "أما خطة الامانة العامة لمجلس الوزراء فتتضمن انشاء 35 مدرسة في مناطق اهوار ذي قار والمنجز منها 16 مدرسة حاليا والمتبقي 19 مدرسة يجري تنفيذها عبر مرحلتين الاولى تضم 13 مدرسة استؤنف العمل فيها واخرى 6 مدارس والمشروع يسير بصورة جيدة لحد الان".

وعن مدارس المشروع الوطني لبناء المدارس قال المصدر ان "ان حصة ذي قار من مدارس المرحلة الاولى من المشروع الوطني الذي يجري تنفيذه بالاتفاق مع الجانب الصيني محددة بـ 106 مدارس من اصل 1000 مدرسة تشمل عموم البلاد"، واردف ان "العمل حاليا في طور تسليم المواقع".

وتابع المصدر ان "المشروع الوطني من المقرر ان يتضمن مرحلة ثانية لبناء 3000 مدرسة في عموم العراق وحصة ذي قار منها ما يقارب الـ 300 مدرسة وهذا الامر مازال في بداياته ونتمنى ان يتحقق"، لافتا الى ان "ادارة المحافظة تعمل حاليا على تهيئة المواقع الخاصة بمدارس المرحلة الثانية".

وعن استئناف العمل في المشاريع الوزارية قال المصدر ان "العمل في المشاريع الحكومية متفاوت فعدد من المدارس التي تنفذها شركة سعد العامة وهي من شركات وزارة الاعمار والاسكان متواصل ويسير بصور حسنة لحد الان ومدارس اخرى تنفذها شركة المعتصم بالشراكة مع شركة اجنبية والعمل مستمر ايضا رغم انسحاب شركة المعتصم من عقد التنفيذ".

واضاف "فيما مازالت هناك مشاكل مستفحلة في المدارس التي يجري تنفيذها من قبل احدى الشركات المحلية بسبب متعلقات مالية بين الشركة والوزارة لم تحسم بعد وهذه المشاكل في طور الحل بعد تدخل الامانة العامة لمجلس الوزراء في الامر".