الاثنين الأزرق لماذا يوصف بأنه أكثـر أيام السنة كآبة

Monday 17th of January 2022 11:53:55 PM ,
العدد : 5107 (نسخة الكترونية)
الصفحة : منوعات وأخيرة ,

مر العالم امس بما يعرف باسم "الاثنين الأزرق"، وهو أشد أيام السنة كآبة وإحباطاً.
ووفقاً لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فقد كان أستاذ علم النفس في جامعة كارديف البريطانية، كليف أرنال هو أول من أطلق مصطلح "الاثنين الأزرق" على الاثنين الثالث من شهر كانون الثاني، وذلك في عام 2005. ووفقاً لـ"أرنال"، يعود السبب في اختيار هذا اليوم تحديداً، ووصفه بأنه "أكثر أيام السنة كآبة"، إلى عدة عوامل من بينها تراكم الديون بعد احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة، وشعور الأشخاص في هذا الوقت من السنة بالفشل في تحقيق أهدافهم في السنة الماضية، هذا بالإضافة إلى الطقس، حيث يرى أرنال أن الناس في هذا اليوم يكونون أكثر تأثراً بطقس الشتاء القاتم.
وقد كانت شركة "سكاي ترافيل" السياحية أول من أظهر اهتماماً بـ"الاثنين الأزرق"، حيث استغلت هذه التسمية لتشجيع الناس على حجز الرحلات في ذلك اليوم للترفيه عن النفس، إلا أنه مع مرور الوقت أصبح هذا اليوم "حدثاً سنوياً" يجذب انتباه ملايين الأشخاص حول العالم.