تفقّد خليجي للبصرة وعباس يُطالب بلجنة عليا

Sunday 15th of May 2022 12:15:45 AM ,
العدد : 5182
الصفحة : رياضة ,

 بغداد/ المدى

باشرت لجنة مُنبثقة من اتحاد كأس الخليج لكرة القدم أعمالها بزيارة عمل للمنشآت الرياضية والخدمية والسياحية في محافظة البصرة لتفقّد ملف خليجي 25 وتنهي أعمالها يوم غد الإثنين.

ووصلت اللجنة أمس السبت إلى مطار البصرة، وكان في استقبالها أحمد الموسوي، مدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة في وزارة الشباب، ويترأس اللجنة الأمين العام للاتحاد الخليجي القطري جاسم الرميحي، وعضوية البحريني ميرزا أحمد علي والقطريين عبد الله الفيحاني وفيصل إسماعيل، واليمني محمد الخميسي.

وتأتي هذه الزيارة ضمن سلسلة الزيارات الروتينية الدورية للاطلاع على الملاعب والفنادق وتحديد المنشآت وتقسيمها وفقاً للحاجة (فنادق المنتخبات، كبار الشخصيات، الإعلام، اللجان التنظيميّة والحكام) فضلاً عن الفنادق المُتاحة للجمهور.

وذكرت وزارة الشباب والرياضة في بيان مقتضب أنها أكملت جميع تحضيراتها فضلاً عن تلبية وتنفيذ الملاحظات الفنية التي أشارت اليها اللجنة في الزيارات السابقة.

من جهة أخرى، علّق أحمد عباس أمين سر اتحاد كرة القدم الأسبق، على الزيارة الجديدة للجنة الخليجية بأن "مسلسل زيارات وفود اتحاد كأس الخليج لكرة القدم للبصرة لم يُرَ سابقاً في أي دولة أنيط بها تنظيم بطولة الخليج العربي باستثناء العراق".

وكتب أحمد عباس في صفحته بموقع التواصل الإجتماعي (الفيسبوك) "البطولة أصبحتْ حقيقة، وأضحتْ على مرمى البصر، حسبما تسرّب من تصريحات عن بعض اصحاب القرار الرياضي في الخليج العربي، أي سمعنا جعجعة صَمّت أذاننا طويلاً، وعسى أن نرى طحيناً هذه المرّة، والآن على أصحاب الشأن أن يبادروا باتخاذ الإجراءات اللازمة وتفعيل الخطوات المطلوبة في هذه المرحلة، فإن الكرة أصبحت في ملعبهم، ولا سبيل سوى العمل الجاد والفاعل لتأمين متطلّبات إنجاح هذه البطولة".

وأضاف عباس "من أولويات هذه الخطوات هو تشكيل اللجنة المنظمة العليا للبطولة التي تقع على عاتقها مسؤوليات كبيرة مثبّته في لائحتها، ومن ثم تشكيل اللجان الأخرى ومنها الفنية والحكام والإعلامية والمنشّطات وغيرها من اللجان الساندة للبطولة".

ولفت الى أنه "يجب أن تعمل الجهات الحكومية سواءً المحلية في البصرة أم المركزية ببغداد ممثلةً بوزارة الشباب والرياضة، على إنجاز وإكمال جميع النواقص التي عرقلت إقامة البطولة وإنجاز جميع متطلّباتها لاظهار البصرة والأبناء الطيّبين الأصلاء بما يستحقّون".