ذي قار: سخط شعبي بعد شراء آليات للشرطة من أموال صندوق الإعمار

Monday 16th of May 2022 12:01:52 AM ,
العدد : 5183
الصفحة : سياسية ,

 ذي قار/ حسين العامل

ابدى ناشطون وبرلمانيون في ذي قار اعتراضهم على تخصيص جزء من اموال صندوق اعمار المحافظة لشراء آليات قتالية لقيادة الشرطة، فيما اشاروا الى عدم مراعاة الأولويات والحاجة لمشاريع الخدمات الاساسية والبنى التحتية.

يأتي ذلك عقب اعلان مدير صندوق اعمار ذي قار رزاق حسين الركابي عن تخصيص 5 مليارات دينار من تخصيصات صندوق اعمار المحافظة لسنة 2021 لشراء 56 آلية منوعة مخصصة لقيادة شرطة ذي قار. وقال الركابي في مقطع فيديوي منشور على مدونته الشخصية وتابعته (المدى)، إن "صندوق اعمار ذي قار ساهم برصد 5 مليارات دينار لشراء 56 آلية متنوعة لقيادة شرطة ذي قار لدعم القوات الأمنية".

وأكد، تخصيص اموال اخرى لعدد من المشاريع ضمن خطة الصندوق لعام 2021 من بينها انشاء مراكز شرطة ومقر للقيادة ومبنى للتسفيرات".

واشار الركابي، الى ان "صندوق الاعمار ماضٍ بتخصيص المزيد من الأموال للأجهزة الامنية كونها شريك في اعمار محافظة ذي قار".

من جانبه، قال الناشط عامر حسين الفاران إلى (المدى)، ان "تعليمات قرار مجلس الوزراء رقم (172) لسنة ٢٠٢١ الخاصة بصندوق اعمار ذي قار اكدت على تخصيص الاموال لمشاريع الاعمار والخدمات والبنى التحتية ولم تتطرق الى تمويل الآليات القتالية".

وتابع الفاران، ان "هناك برنامجا وزاريا خاصا بتسليح القوات الأمنية، وان تمويلها لا يدخل ضمن موازنات وتخصيصات الحكومات المحلية".

وذهب، إلى أن "إنفاق الاموال بهذا الاتجاه يعد مخالفة صريحة لتعليمات الصندوق وتجاهل لأولويات المحافظة وحاجتها من المشاريع الخدمية".

وتحدث الفاران، عن "حاجة دوائر البلدية لآليات لرفع النفايات وحاجة المستشفيات للإسعافات ودوائر خدمية اخرى مازالت بأمس الحاجة للآليات".

وتنص تعليمات قرار مجلـس الـوزراء رقم (172) لسنة ٢٠٢١ الخاصة بصندوق اعمار محافظة ذي قار على ان "الصندوق يهدف الى إعمار وتأهيل محافظة ذي قار بما يحقق الأهداف التنموية ومعالجة وصيانة البنى التحتية وإنعاش وتنشيط حركة التطوير الشامل في محافظة ذي قار في المجالات العمرانية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية".

وتؤكد التعليمات أنها تهدف إلى "خلق بيئة إيجابية وجاذبة تسهم في استقطاب أفضل الكفاءات العالمية والاستثمارات النوعية وتوفير فرص العمل لأبناء المحافظة وكذلك تنمية بيئة الأعمال للقطاع الخاص واعداد وتنفيذ خطة ستراتيجية قريبة ومتوسطة وبعيدة المدى".

وشددت، على "ترسيخ الثقة لدى المجتمع في ذي قار من خلال انجاز المشاريع المهمة والأكثر ملامسة للمواطن وتخفيف الضغوط وإيجاد مشاريع تنموية مستدامة ووضع حلول تحاكي حاجات المجتمع من خلال المشاريع المهمة والأكثر نفعا على المدى القريب والمتوسط".

إلى ذلك، وجه النائب داود عيدان الطائي سؤالا برلمانيا الى مكتب رئيس صندوق اعمار ذي قار ومدير الصندوق.

وبحسب وثيقة حصلت عليها (المدى)، فأن النائب الطائي يسأل عن بيان "الأساس القانوني الذي بموجبه تم تخصيص الاليات لقيادة الشرطة واوجه صرفها".

وأكد الطائي، أن "المحافظـة تعـانـي مـن ضـعف كبيـر وواضـح فـي جميع القطاعات والبنـى التحتية وبطالة وضعف في تنفيذ المشاريع المستدامة".

بدوره، كتب الناشط أمجد حسين في تغريدة على مدونته الشخصية وتابعتها (المدى) مخاطباً مدير صندوق الاعمار، إن "الاموال ليست أموالك لتكرم بها بحسب مزاجك". وانتقد حسين، "مدير صندوق الإعمار لتركه العديد من المشاريع المهمة في المحافظة"، داعياً إلى "تحرك برلماني لمحاسبته". ويجد، أن "قيادة شرطة ذي قار ليست بحاجة الى الاموال ليدعمها صندوق الاعمار كونها تحصل على اموال طائلة من الحكومة الاتحادية فضلاً عن استحصال الاموال عبر الدوائر المحلية ومن خلال فرض الرسوم على اصدار البطاقة الوطنية والجوازات وفرض الغرامات والرسوم المرورية على المركبات الاهلية". وكان صندوق اعمار محافظة ذي قار، قد أعلن في وقت سابق عن مواصلة العمل في تنفيذ 206 مشاريع بكلفة تقدر بمئات المليارات ضمن خطته لعام 2021، فيما كشف عن ادراج أكثر من 220 مشروعاً خدمياً جديدا بكلفة 600 مليار دينار ضمن خطة العام الجاري 2022، وذلك بعد استلامها من إدارة المحافظة.

وكان مجلس الوزراء قد أصدر في مطلع تشرين الاول 2020 حزمة من القرارات تخص محافظة ذي قار تضمنت إنشاء صندوق مجلس إعمار محافظة ذي قار، يتولى تنفيذ مشاريع المحافظة ورصد التخصيصات المالية اللازمة له ضمن مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2021.