وطني الصالات يواصل التدريب استعداداً لغرب آسيا

Tuesday 17th of May 2022 11:18:47 PM ,
العدد : 5185 (نسخة الكترونية)
الصفحة : رياضة ,

 بغداد / المدى

يواصل منتخبنا الوطني لكرة الصالات، وحداته التدريبية في معسكره المُقام في العاصمة بغداد، والذي يدخل ضمن مرحلة تحضيراته الأوليّة لبطولة غرب آسيا التي ستقام في دولة الكويت للفترة من الرابع ولغاية الرابع عشر من شهر حزيران المقبل.

وقال مساعد مدرب منتخبنا الوطني، حسين عبد علي، أن معسكر بغداد هذا يعدُّ الثاني حيث سيتمُّ فيه اختيار تشكيلة المنتخب شبه النهائية، ثم الدخول في معسكر ثالث في البصرة قبل المغادرة إلى دولة الكويت لخوض غمار بطولة غرب آسيا.

وأضاف: إن قائمة المنتخب تضمّ خمسة وعشرين لاعباً هُم: أحمد دريد وزاهر مهدي ومحمد سامي (حراس مرمى) ووليد خالد وحيدر مجيد وطارق زياد وسالم فيصل وعلي موفق وعلي شهاب أحمد وفادي علاء وعلي حقي وعباس فالح وقيصر منتظر وحيدر كريم ومحمد رعد وزين العابدين عبد الرزاق ومهند عبد الهادي نعيم ومحمد صادق وعلي محمد وكرم عباس فاضل وحسن علي دخيل وغيث رياض ومصطفى إحسان وحامد علاء وفهد ميثاق.

وأكّد حسين :أن غاية المعسكر الوقوف على إمكانيات اللاعبين الذين نرغب في التعرّف عليهم عن قرب سواء الذين تمّت دعوتهم حديثاً أو الذين مثّلوا المنتخب في التصفيات الآسيوية الأخيرة.

وتابع :أصبحت لدينا رغبة كملاك فني، بقيادة المدرب ناظم الشريعة، بدعوة لاعبين جُدد للمنتخب من خلال تميّزهم في مباريات الدوري الممتاز للصالات، مبيناً أن الدعوة شملت 42 لاعباً تم اختيار ١١ منهم انخرطوا في التدريبات.

واشار حسين إلى :أن المعسكر الحالي القائم في بغداد مُكرّس لتقييم جميع اللاعبين المدعوّين الجُدد وزملائهم الذين شاركوا في التصفيات.

ونوّه إلى :أن اللاعبين الخمسة والعشرين الذين وقع عليهم الاختيار سيخضعون لتدريبات منتظمة من أجل الوصول بهم إلى أعلى المستويات الفنية والبدنية المنتظرة استعداداً للبطولة المرتقبة.

وأكد المدرب المساعد :أن باب المنتخب يبقى مفتوحاً لمن يثبت جدارته وليس حكراً على أحد، حيث سيقوم الملاك الفني بقيادة المدرب بإعطاء الفرصة لجميع اللاعبين الذين تم اختيارهم حالياً وسابقاً، لغرض إثبات جدارتهم في ارتداء قميص المنتخب الوطني للصالات.

وأوضح :إن الملاك الفني سيعطي رأيه النهائي بعد اختتام هذا المعسكر، لاختيار اللاعبين الأبرز من أجل ضمّهم لصفوف الوطني استعداداً لبطولة غرب آسيا. وذكر حسين :من خلال الاختبارات التي جرت للاعبين الـ42، تمّ اختيار 15 لاعباً منهم دون سن 23 عاماً، ليكونوا رافداً للمنتخب الوطني الذي تنتظره مشاركة في بطولة غرب آسيا وكأس العرب والنهائيات الآسيوية، حيث دوّن مدرب منتخبنا، محمد ناظم الشريعة، أسماءهم في مفكرته للاستفادة منهم في المستقبل القريب، مُثمّناً هذه الخطوة التي تصبُّ في مصلحة المنتخب لتشكيل جيل يكون أغلب لاعبيه من الأعمار الصغيرة والمتوسطة، وذلك لأن المنهاج التدريبي المُعد من قبل الملاك الفني يفضي إلى إعداد منتخب قوي، يكون رقماً صعباً في القارة الصفراء.