اشتباكات بين فلسطينيين ومتطرفين يهود في القدس

Tuesday 29th of September 2009 12:29:00 AM ,
العدد :
الصفحة : الصفحة الأولى ,

القدس/ الوكالات تصدى مجموعة من الشباب الفلسطيني في القدس لمحاولات مئات اليهود المتطرفين تدنيس المسجد الأقصى، ما ادى لتدخل قوات الاحتلال واشتباكها معهم، الامر الذي اسفر عن اصابة 40 فلسطينيا، جروح ستة منهم خطيرة،

واصابة 13 من جنود الاحتلال الذين طالتهم الحجارة. وفيما اعتبرت مؤسسة الرئاسة الفلسطينية اقتحام الاقصى يقضي نهائيا على فرص احلال السلام. أعلنت مصادر فلسطينية رسمية في القدس المحتلة عن إصابة 40 مواطنا بجروح مختلفة،  بينها 6 إصابات خطيرة،  بعد ان فتح جنود الاحتلال النار وقنابل الغاز والرصاص المطاطي تجاه المصلين  المرابطين في المسجد الأقصى ومحيطه، في حين ذكرت مصادر الاحتلال ان 13 عنصرا من افراد جيشه اصيبوا جراء رشقهم بالحجارة والكراسي المعدنية خلال المواجهات الساخنة التي شهدتها ساحات الأقصى بعد صلاة ظهر امس الاثنين وامتدت الى ما بعد الظهيرة. واتسعت المواجهات بين الشبان المقدسيين وجنود الاحتلال لتمتد الى خارج حدود المسجد الأقصى الأمر الذي يضع القدس المحتلة على فوهة بركان بسبب الممارسات والانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال في المدينة. وقالت قيادات وشخصيات سياسية ودينية فلسطينية في احاديث منفصلة في تصريحات صحفية امس ان مئات اليهود المتطرفين حاولوا اقتحام الاقصى وتدنيسه باقامة صلواتهم فيه، وربطوا بين  هذه المحاولات مع ذكرى اندلاع انتفاضة الاقصى عام 2000 حينما سمح رئيس الوزراء \"الإسرائيلي\" آنذاك ايهود باراك ، لارييل شارون بتدنيس الحرم القدسي ما ادى الى اندلاع انتفاضة شعبية مازالت آثارها مستمرة لغاية الآن. تفاصيل اخرى ص6