عطا يؤكد وجود دوافع انتخابية وراء تسييس ملف الاعتقالات

Monday 12th of October 2009 07:58:00 PM ,
العدد :
الصفحة : سياسية ,

 بغداد / هشام الركابي اكد المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد ان بعض الجهات السياسية تحاول  تسييس  ملف المعتقلين الذين يتم اعتقالهم اثناء العمليات الامنية من قبل القوات الامنية في عدد من مناطق بغداد .

وقال اللواء قاسم عطا في تصريح خص به (المدى) ان بعض الجهات السياسية تحاول الحصول على مكاسب سياسية وانتخابية من خلال اطلاق بعض الاتهامات غير الدقيقة اتجاه القوات الامنية بكونها تتعامل على اساس مناطقي او مذهبي او قومي في تنفيذ الواجبات المناطة اليها ، مضيفا  ان حملات الاعتقال التي تجري في انحاء من بغداد تتم وفق مذكرات اعتقال صادرة من القضاء العراقي او يتم اعتقال المتهم متلبسا بالجرم المشهود اثر معلومات استخبارية . ونفى عطا التقارير التي نقلتها بعض وسائل الاعلام حول وجود قوائم تتم في ضوئها عمليات الاعتقال المنفذة من قبل الاجهزة الامنية  ، قائلا لم نعد في اية عملية امنية اية قوائم باسماء الاشخاص  الذين يتم اعتقالهم . واوضح ان القانون العراقي لايسمح بالاحتفاظ او احتجاز أي مواطن اكثر من 24 ساعة لكن تجري في بعض الحالات الاحتفاظ بالمعتقل الذي يتم اعتقاله قرب مكان الحادث او مكان الجريمة لغرض اتمام التحقيق ومعرفة ملابسات الجريمة التي حصلت . وكان عدد من اعضاء مجلس النواب انتقد حملات الدهم والاعتقال التي تنفذ من قبل القوات الامنية واصفين مايجري بانه محاولة للتقليل من جمهور الكتل السياسية . من جهته اصيب ضابطان تابعان لوزارة الداخلية في حادثين منفصلين امس في بغداد ، حيث اصيب مدير شؤون السفارات في وزارة الداخلية بجروح ، بانفجار عبوة لاصقة في سيارته امس . وقال مصدر امني لـ(المدى): أن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة مدنية يستقلها مدير شؤون السفارات في وزارة الداخلية ، في منطقة الكرادة ، ما ادى الى اصابته واربعة من المدنيين بجروح . واشار الى ان الانفجار ألحق اضرارا مادية بعدد من المحال التجارية والمباني القريبة.   وفي سياق متصل نجا اللواء في الشرطة الاتحادية احمد صبري قبل ظهر امس من محاولة اغتيال بانفجار عبوة ناسفة استهدفته وسط بغداد ، وقد اسفر الحادث عن اصابة احد افراد حمايته وثلاثة مدنيين صادف وجودهم اثناء وقوع الحادث ، كما اسفر عن إلحاق اضرار مادية بإحدى عجلات الموكب وعدد من المحال والمباني القريبة.