مجلس ذي قار ينفي توزيع تعيينات النفط بين أعضائه

Sunday 18th of October 2009 06:55:00 PM ,
العدد :
الصفحة : محليات ,

الناصرية/ حسين العاملنفى مجلس محافظة ذي قار ما تردد من اشاعات بين المواطنين، حول تقاسم اعضاء مجلس المحافظة الدرجات الوظيفية المخصصة من شركة نفط الجنوب الى محافظة ذي قار والبالغة 300 درجة وظيفية . واوضح  بيان صحفي صادر عن اعلام مجلس المحافظة  تلقت المدى نسخه منه امس :

 ان نائب رئيس المجلس عبد الهادي موحان تطرق خلال اجتماع المجلس الدوري الى موضوع حصول المجلس على 300 درجة وظيفية من شركة نفط الجنوب مخصصة لحقول نفط ذي قار ، واضاف البيان وقد عرج نائب رئيس المجلس في حديثه إلى الكثير من الإشاعات التي تتداول الآن في الشارع والتي تزعم توزيع الدرجات الوظيفية المذكورة بين أعضاء المجلس كمحاصصة، واشار البيان الى ان موحان اكد عدم دقة الكلام في الموضوع المذكور، كونه عاريا عن الصحة ويهدف الى النيل من سمعة المجلس وأعضائه ، مشيرا الى ان اسباب التاخير في البت في التعيينات المذكورة، تعود الى كون الإداريين في شركة نفط الجنوب مشغولين حاليا في استكمال تعيينات البصرة، والتي ستنتهي قريبا وبعدها سيتوجهون إلى محافظة ذي قار مستصحبين معهم الاستمارات التي ستوزع حسب الشروط والضوابط وفي مكان وزمان معينين سيتحددان لاحقا . ويضم مجلس محافظة ذي قار 31 عضوا وهو ما عزز الاشاعة المتداولة بين اهالي الناصرية والتي تشير الى توزيع الدرجات الوظيفية البالغة 300 درجة بواقع عشر درجات لكل عضو من اعضاء المجلس . من جانبه اكد رئيس لجنة الطاقة في مجلس محافظة ذي قار المهندس حسين حسب العواد خلال لقائه عددا من الراغبين بالتعيين في الوظائف المذكورة: ان لجنة التعيينات في مجلس المحافظة شكلت لجنة تضم في عضويتها ممثلين عن المجلس وحقول نفط ذي قار ومفتش وزارة النفط لاستقبال طلبات المتقدمين بعد تحديد مكان وزمان التقديم لافتا بحسب ما نقل عنه بيان اعلام مجلس محافظة ذي قار الى ان المفاضلة بين المتقدمين  ستعتمد على المعدل والزوجية وعدد الأطفال .ونفى العواد ما اشيع عن المتاجرة بالدرجات الوظيفية المذكورة قائلا :\" وقد أشيع كثيرا أن مجلس المحافظة قد استلم مبالغ مالية على التعيينات، وهذا كلام مغلوط وهو عار عن الصحة \" واضاف العواد: سوف تقوم اللجنة المذكورة بإجراء القرعة امام  الملأ وتعرض النتائج على الفضائيات وموقع شبكة اخبار المجلس لافتا الى انه سوف لن يضيع حق أي من المتقدمين على تلك الوظائف.