حمد: الدوري القويّ يعزّز حظوظ منتخبنا في مهمته الآسيوية

Wednesday 21st of October 2009 05:31:00 PM ,
العدد :
الصفحة : رياضة ,

بغداد / المدى قال المدير الفني السابق للمنتخب الوطني بكرة القدم عدنان حمد ان حظوظ المنتخب الوطني في المحافظة على اللقب القاري من خلال خوض منافسات بطولة أمم اسيا المقبلة في دولة قطر عام 2011 تبدو صعبة جداً لاسيما ونحن ابطال آخر نسخة قارية اقيمت عام 2007

حيث يحتاج المنتخب الى امور كثيرة يجب توفرها بغية تشكيل منتخب وطني قادر على مقارعة كبار آسيا وتحقيق نتائج متميزة في البطولة المقبلة.وقال حمد في تصريح لـ(المدى): من الامور الواجب توفرها في المنتخب الجديد ثبات في المستوى الفني وايضا ضرورة ان يكون لدينا دوري قوي كما هو معمول به في مختلف الدول العربية والقارية لانه لو اردنا تشكيل منتخب وطني قوي يتباهى به الجميع علينا في البدء تأسيس دوري محلي قوي عندها تكون الفائدة اعم للجميع.واضاف: يحتاج الفريق ايضا الى اجراء مباريات ودية قوية مع منتخبات لها باع بكرة القدم من اجل وضع الخطوط العريضة على التشكيلة الرسمية والوصول الى مرحلة مثلى من التحضير الفني والبدني للاعبين ولو توفرت هذه الامور فأعتقد ان المنتخب الوطني سيكون قادراً على الوصول الى ابعد ما يمكن في منافسات بطولة امم آسيا عام 2011 في دولة قطر.واشار حمد الى ان اللاعب العراقي قادر على تحقيق النجاحات في الدوريات الاوروبية اذ يوجد في العراق كنز من الخامات الرائعة والمواهب الجيدة التي تستطيع التكيف في اقوى وافضل الدوريات الاوروبية ولنا ما حققه اللاعب هوار الملا محمد مع فريقه القبرصي انورثوسيس الموسم الماضي خير دليل حيث ثبت تألقه في منافسات بطولة دوري ابطال اوروبا، وفي الوقت الحالي لدينا لاعبان اثنان يلعبان في القارة العجوزهما نشأت اكرم في هولندا وباسم عباس في تركيا، عازياً التجارب المحدودة للاعبينا في الدوريات الاوروبية الى سوء تنظيم الدوري المحلي وعدم تطبيق نظام الاحتراف في المسابقات المحلية فضلا عن مسألة الوقت، لذلك نرى وجود عدد قليل من اللاعبين العراقيين يحترفون في اوروبا.