رياضة محلية

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

حسين سعيد يشارك في قرعة تصفيات أمم آسيا
 

بغداد / حيدر مدلول

وصل رئيس الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم حسين سعيد إلى العاصمة الماليزية كوالا لامبور قادماً من السعودية للمشاركة في إجراء سحبة قرعة بطولة أمم آسيا 2007 المقرر إجراؤها اليوم الأربعاء في مقر المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم بحضور (24) ممثلاً عن المنتخبات الآسيوية المشاركة في التصفيات الأولية مطلع الشهر المقبل حيث يلعب منتخبنا هذه التصفيات في الكويت او قطر يوم الثاني والعشرين من الشهر ذاته نظراً لعدم سماح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بإقامة المباريات الرسمية للمنتخبات والفرق العراقية على أرضه.
يذكر أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وضع العراق في المستوى الثاني في المستويات الأربعة التي اعتمدها رسمياً لجميع المنتخبات الآسيوية المنضوية تحت لوائه إلى جانب كوريا الجنوبية والسعودية وقطر وعمان في ضوء النتائج التي حققها في بطولة الأمم الآسيوية الثالثة عشرة التي أقيمت في الصين عام 2004 وأحرز اللقب المنتخب الياباني على حساب البلد المنظم.
وعلى الصعيد ذاته أكد المدير الفني للمنتخب أكرم أحمد سلمان أنه يتطلع إلى تحقيق إنجاز قاري يعيد للكرة العراقية هيبتها ومكانتها الحقيقية على خارطة الكرة الآسيوية.
وقال سلمان في تصريحات صحفية أنه أغلق الأبواب أمام العروض الاحترافية التي ما زال يتلقاها من العديد من الأندية الخليجية للإشراف على تدريب فرقها الكروية لارتباطه بالتزام وطني وأخلاقي مع اتحاد الكرة الذي يقف على رئاسته السيد حسين سعيد بعدم التخلي عن رئاسة الكادر التدريبي مهما كان الثمن مؤكداً أن إشرافه على تدريب المنتخب يعتبره أغلى عقد حصل عليه في مسيرته التدريبية ولوح بإمكانية استمراره حتى مونديال كأس العالم 2010.
وبين سلمان أنه لا يضع أهمية في أي مجموعة سيلعب فيها المنتخب الوطني التي سيتم تحديدها خلال قرعة بطولة الأمم الآسيوية بقدر تطلعه إلى زيادة الانسجام والتفاهم بين لاعبيه للوصول إلى مرحلة تكون لها القدرة على الدخول بقوة للمنافسة على اللقب الآسيوي من خلال (توفير مستلزمات الإعداد الجيدة من ناحية إقامة معسكر تدريبي وكذلك توفير مبارتين وديتين قويتين) يعطيه فكرة نهائية لمستوى جميع اللاعبين الموجودين حالياً في تشكيلته.
وكان سلمان قد أعلن تشكيلة المنتخب الوطني لتصفيات بطولة آسيا بكرة القدم التي ضمت (31) لاعباً وهم نور صبري ووسام كاصد وسرمد رشيد وعدي طالب وعلي حسين جليل لحراسة المرمى وياسر رعد وحيدر عبد الأمير ووسام كاظم وباسم عباس وسامال سعيد ومؤيد خالد وحيدر عبد الرزاق وأحمد كاظم وهيثم كاظم ووسام زكي وعلي جابر ولؤي صلاح وصفوان عبد الغني وخالد مشير وجاسم حاجي وأحمد صلاح وهوار ملا محمد وصالح سدير ومحمد ناصر ومهدي كريم ونشأت أكرم وقصي منير ويونس محمود وعماد محمد ورزاق فرحان حيث من المؤمل أن يباشر المنتخب مرحلة الإعداد بالتحاق (18) لاعباً من أندية دوري الكرة الممتاز بواقع ثلاث وحدات تدريبية في الأسبوع الواحد لغاية الرابع من الشهر المقبل، بعدها سيدخل معسكراً تدريبياً لم يتوضح لغاية الآن مكان إقامته لغاية موعد التصفيات.
يشار إلى أن أفضل نتيجة حققها المنتخب الوطني طوال مشاركته على مدار الثلاث عشرة نسخة السابقة منذ انطلاقها في عام 1956 كان إحرازه المركز الرابع من البطولة السادسة التي أقيمت في إيران عام 1976 .


هونداي.. للبيع!
 

اياد الصالحي

من هو الأب الشرعي لإنجاز المنتخب الوطني لكرة القدم...؟ سؤال يتكرر كثيراً في مناسبات الفوز وتختلط الأوراق فيه عن قصد ويغمط حق أصحابه الشرعيين في غمرة الاحتفاء به بل تمتد الألسنة حسب أهوائها تدعي التفاخر بما أعدت ووهبت وأنجزت.. ولهذا لا أرى سبباً يدعو بعض زملائي إلى الدهشة من تسابق رئيس وأعضاء الاتحاد العراقي لكرة القدم قبل أصحاب الإنجاز الشرعيين إلى تقدم الصفوف أمام رئيس الجمهورية السيد جلال الطالباني ورئيس الوزراء السيد إبراهيم الجعفري بكامل عددهم وأناقتهم يتنافس الواحد تلو الآخر على إلقاء أعذب وأرق عبارات المديح والامتنان لما تسلموه من تكريم مجاني جاءهم على طبق تعب آخرين يستحقون المكافأة بحق!
نعم لا يدهشني تراصف أعضاء الاتحاد لنيل مغانم الفوز بكأس آسيا طالما إنه يدخل ضمن المشاهد غير المألوفة في بقية أرجاء المعمورة والتي شهدها بلدنا ليس في الرياضة وحدها بل في جميع الميادين وللأسف يراد لها أن تكون قياسات نموذجية في عصر جديد ما زال بحاجة إلى الكثير من التشذيب والمراجعة.. والمحاسبة!
ودليلي في ذلك إن قياسات الفوز هي غيرها في حالة الهزيمة وهنا تكمن دهشتي الحقيقية إذ لا يوجد من يحاسبهم عند الانتكاسة، وهؤلاء الذين أطلوا بابتسامات بالغوا فيها لحظة تصويرهم مع المسؤولين لن يجرؤوا على مواجهة الناس ويتواروا عن أنظار الإعلام وينؤوا عن مكاشفة الجمهور المسكين ومصارحته بتبرير الهزائم بأي كلام!!
قد نتفهم دور أعضاء الاتحاد في قيامهم بواجبهم لتأمين ظروف إعداد مثالية للمنتخب حسب ما تمليه عليهم لوائح العمل وليس بدافع التبرع أو المنية!! لكن من يقنع الشارع الرياضي بأحقية فلان دون فلان في التكريم؟ وتساءل أحدهم بتهكم: هل سجل كاظم سلطان أحد أهدافنا في مرمى السعودية.. هل أنقذ باسم الربيعي كرة سورية زاحفة نحو مرمى نور؟.. أم إن طارق أحمد وهديب مجهول تبادلا (هات وخذ) قرب قوس جزاء فلسطين ومهدا للفوز الكاسح بالرباعية؟ وهل نصب ليث خليل مصيدة التسلل لشل حركات الحاج وشعبو في النهائي الحاسم (الأخير عضو نادي الكرخ وليس الاتحاد)!!
نحن نكن كل مودة وتقدير للأسماء المذكورة ونأمل أن لا يفكر احدهم بتسويق رأينا من باب (حسد عيشة) فالأرزاق على أشكالها تقع، إنما يجب أن توضع الأمور في نصابها ونعترف بأن أحمد عباس رجل المهمات الكبيرة نال التكريم بملء الاستحقاق وكان داينمو المنتخب خارج الملعب وهدافاً ذكياً أقتنص أغلب المنغصات في شباك الحكمة والدراية والفراسة الإدارية التي صقلتها أعوامه العشرون في كنف اتحاد الكرة.
وبنفس المصارحة المباشرة نتساءل: إلى متى يبقى الصحفي الرياضي جندياً مجهولاً في مناسبات غرف من نعمة التكريم حتى حمالي الحقائب والأحذية والأدوات الطبية بينما الواقع والمنطق يشيران إلى إن الصحفي يبقى إحدى أدوات الإنجاز بل شريكاً فاعلاً في خطة التحضير للفوز بعد تبصير المدرب واللاعبين بالأخطاء التكتيكية والبحث عن تدابير أخرى لتقليل الخسائر المنظورة على الجانب الفني وزيادة جرعات التوثب لانتزاع النصر وهو ما حصل فعلاً عبر لقاحات معنوية بخلطة تحليلية ناجعة لمنتخبات الوطني والشباب والناشئين من مداد أقلام الزملاء عدنان لفتة ومحمد الوزني وعماد البكري في الدوحة وخليل جليل في الكويت وعواد هاشم في عمان.. ونأمل أن لا يخرج علينا عضو في اتحاد الكرة أو مسؤول في اللجنة الأولمبية ويقول بأن تكريم الموفد الصحفي خارج القياسات النموذجية!!
ولم يكتف اتحاد الكرة بتوديع العام المنصرم بقضية (التكريم.. الفتنة) الذي ما زال بعض المستحقين يطالبون بحصتهم منه، بل زاد عليها إقحام نفسه بمهزلة (هونداي كاصد) التي تصدرت واجهات الصحف الرياضية وجاء على لسان أكرم سلمان تحديداً أن حسين سعيد طلب منه أن تبقى السيارة في خدمة المنتخب أو تباع في الأسواق لسد نقص إكرامية اللاعبين المحترفين وكأن فتن العام الراحل التي تناقلتها الفضائيات كل يوم غير كافية حتى تأتي المشاجرة حول حقوق السيارة لتكملها وتضيف هماً جديداً ونغدو (علكة) في أفواه أصحاب المنتديات الانترنتية الرياضية في دول الخليج الذين راحوا يتندرون بالمهزلة:
"بطل غرب آسيا وحدته مدالية ذهبية.. وفرقته هونداي".


 

بعد ان تعثرت رحلته مع الجيش وديالى..هل تبددت احلام عبد الجليل في الرحلة الاسيوية؟!
 

عندما تسلم المدرب صباح عبد الجليل مهمة تدريب القوة الجوية في الموسم الماضي لم يدر بخلده أنه سيخطف لقب دوري الكرة الممتاز لأن نتائج الفريق لم تكن مشجعة وكان الفريق في حينها يضم نخبة طيبة من اللاعبين الشباب قليلي الخبرة.
لكن المدرب المعلم عبد الجليل زرع الثقة في نفوس هذه النخبة واستطاع أن يتسلق السلم بهدوء منقطع النظير إلى ان وصل إلى المربع الذهبي واستطاع أن يفوز على الطلبة ومن ثم على الميناء في ختام الدوري مؤكداً جدارته في قيادة الفريق في هذا الموسم الطويل والشاق وأعني به الماضي.
وهنا نتساءل ماذا حل بفريق القوة الجوية ليخسر مباراتين ويفقد الصدارة وست نقاط مهمة وثمينة مع فريقي ديالى والجيش ويقف في المركز الثالث وكيف سمح المدرب وإدارة النادي باحتراف لاعبين من خط هجوم الجوية يشكلون قوته الضاربة؟
وكذلك كيف سيكون حال الفريق في بطولة آسيا لأبطال الدوري أمام فرق قوية كالعين الإماراتي الذي يقوده مدرب كبير ولديه مجموعة جيدة من المحترفين والإماراتيين والحال نفسه ينطبق مع السد والعربي الفريقين الآخرين في مجموعته؟
ولنكون صريحين وغير متفائلين كثيراً فإن وضع الجوية الحالي لا يسر عدواً ولا صديقاً لأنه ببساطة لم يستطع أن يتجاوز فرق وسط مجموعته فكيف سيكون حاله عندما يواجه فرقاً تلعب كرة سريعة وحديثة. وبكلامي هذا لا أريد أن أكسر مجاديف الفريق وإنما أعطي رأياً في إعداده واعتقد أن الإدارة الجوية مطالبة بأن تضع يدها على الجرح وأن تشخص مكامن الضعف في الفريق وكذلك إن تضع حداً لموضوع الغرور الذي أصاب بعض لاعبي الفريق وأن تكون حازمة في قضية الولاء للنادي وهو مقبل على مشاركة مهمة لن تمثل الجوية فيها فقط وإنما ستحمل اسم العراق وبطل الدوري العراقي للموسم الماضي ومن العيب أن يظهر بطل الدوري بصورة بائسة ولا يستطيع أن يفوز على فريق مجموعته الصعبة وأن يخرج من الدور الأول كأنه جاء لإسقاط فرض ليس إلا.
نحن على يقين بإن أقوى الأندية العالمية تتعرض للخسارات في مسابقات بلادها ولديها ظروف إعداد وميزانيات ضخمة لكننا نعود ونقول إن الأمر في بلدنا يختلف عن تلك البلدان وإن ارتداء فانيلة الأندية الجماهيرية حلم يراود أكثر اللاعبين الشباب وباستطاعة المدرب والإدارة أن يوظفا هذه العملية لصالحها وعدم إعطاء الفرصة والتمسك باللاعب المتكاسل وقليل العطاء وإعطاء الفرصة للآخرين المنتجين.
أكتب هذه الكلمات وقد سمعت أيضاً إن جمهور الجوية خرج غاضباً من مباراة فريقه الأخيرة مع الجيش وقد لوح بعدها اللمدرب بالاستقالة إذا بقيت الأمور على هذا الوضع.


المشاركون في الدورة التدريبية لكرة القدم:نجحت المهمة .. والمحاضرون يشيدون بما تحقق

بغداد / يوسف فعل
 

اختتمت الدورة التدريبية لكرة القدم التي أقامها المجلس الرياضي في الكرخ بالتعاون والتنسيق مع الاتحاد العراقي المركزي للفترة من الرابع والعشرين لغاية الثلاثين من الشهر الفائت وحاضر فيها مجموعة من المحاضرين يتسمون بالكفاءة العلمية والخبرة الكروية في الملاعب جراء تدريبهم المنتخبات الوطنية مثل باسم الربيعي وأنور جسام وشيخ المدربين عمو بابا ود. صباح محمد مصطفى ود. قاسم لزام ود. فرات جبار ومحمود الشيخلي ود. حامد جاسم ود. قحطان وبمشاركة (49) مدرباً. (رياضة المدى) زارت الدورة التي جرت وقائعها على منتدى شباب الشعلة لمعرفة ردود فعل المحاضرين والمشاركين فيها.
باسم الربيعي: الدورة ناجحة ومفيدة
اول المتحدثين كان باسم الربيعي النائب الثاني لرئيس اتحاد الكرة الذي افتتح الدورة وألقى فيها المحاضرة الأولى وتناولت مفاهيم علم التدريب فقال:
عندما كلفت بافتتاح الدورة لم أتوقع نجاحها بهذا الشكل حيث توفرت جميع المستلزمات للدروس النظرية والمحاضرات العملية وذلك أسعدنا وأعطانا الصورة الكاملة عن قدرة أعضاء المجلس الرياضي في الكرخ على النجاح في أي عمل يكلفون به لاسيما أنهم يسعون إلى بناء قاعدة من المدربين الشباب لاكتشاف وتطوير المواهب الكروية المنتشرة في المناطق الشعبية عموماً ومدينة الشعلة خصوصاً.
عمو بابا: اعجبني مستوى المشاركين وعلى اتحاد الكرة الاهتمام بهم
بعدها تحدث شيخ المدربين عمو بابا عن الدورة: إنها خطوة جيدة ويستحق من قام بها الثناء والتقدير لعملهم المخلص في بناء شخصية المدربين الشباب وتسلحهم بمبادئ التدريب الصحيحة لاسيما أنها جرت في مدينة مكتظة بالسكان وفيها من المواهب الكثير وبحاجة لمثل هذه الدورات التي نجح فيها أعضاء المجلس الرياضي في الكرخ في تنظيمها وإخراجها بالمظهر اللائق وعلى اتحاد الكرة الاهتمام بها وتنسيب المحاضرين الذين لديهم باع طويل في التدريب وقد أعجبني مستوى المشاركين فيها وتفاعلهم مع محاضرتي التدريبية التي استمرت أكثر من ساعتين متواصلة استفادوا منها كثيراً لاسيما أن المجلس الرياضي سيقيم مدارس كروية في السنة الجديدة وكلفني بوضع نظامها الداخلي ومنهاج التدريب.
أنور جسام: النزاهة والاستقامة من صفات المدرب الناجح
وقال أنور جسام المحاضر الآسيوي عن الدورة: إنها خطوة إيجابية لأننا بحاجة إلى المدربين الذين يتسلحون بعلوم التدريب لمعرفتنا بأنه أصبح علماً قائماً بذاته وأنا من خلال محاضرين أوضحت للمشاركين بأن المدرب هو السبب الرئيس في تطور اللعبة وعليه أن يتسم بالنزاهة والاستقامة وليس كما يحدث لدينا إذ إن بعض المدربين يبتعدون عن هاتين الصفتين وعندها تقع الكارثة الكروية والأخلاقية.
ووجدنا إن العديد من المشاركين مستواهم يؤهلهم للدخول في دورة (2) الآسيوية وأشكر المجلس الرياضي في الكرخ على نجاحه الباهر في إقامة الدورة.
د. صباح محمد مصطفى: الاختيار كان موفقاً
وأوجز د. صباح محمد مصطفى عضو اللجنة الفنية في اتحاد الكرة رأيه عن الدورة: الدورة التدريبية شارك فيها (49) مدرباً اختيروا وفق شروط ومواصفات خاصة تم الاتفاق عليها بين اللجنة الفنية في اتحاد الكرة والمجلس الرياضي في الكرخ لذلك اتسمت بالجودة من حيث المحاضرات وتفاعل المشاركين وانعكس إيجاباً على مستواها وأشكر جميع من ساهم فيها.
د. قاسم لزام: المشاركون مدربو المستقبل
وتحدث د. قاسم لزام عضو اللجنة الفنية في اتحاد الكرة: حاضرت في العديد من الدورات التدريبية التي أقامها الاتحاد قد تكون هذه الدورة أنجحها لوجود العناصر الكفوءة التي تشرف عليها والتي سعت إلى تأمين جميع مستلزمات نجاحها وإظهارها بالمظهر اللائق وهي الدورة الأولى التي يحاضر فيها هذا الكم الهائل من المحاضرين المبدعين والنتائج ستظهر قريباً على مستويات المدربين الشباب لاسيما أن مدينة الشعلة مدينة المواهب والطاقات الواعدة المدفونة التي تبحث عمن يكتشفها.
المدربون يتحدثون
وانتقلنا إلى المدربين المشاركين لمعرفة آرائهم في الدورة فقال: عبد الحسين جواد - مدرب الكاظمية: لقد استفدت فائدة كبيرة من مشاركتي في الدورة التي حاضر فيها أعلام التدريب مثل أنور جسام وشيخ المدربين عمو بابا فكانت محاضراتهم نقلة نوعية لي لاسيما أنها الدورة التدريبية الأولى ووجدت فيها جميع مستلزمات النجاح وتحدث عباس عليوي لاعب الصناعة السابق: يسعدنا كثيراً أن نسمع من وسائل الإعلام المرئي والمقروء وأعضاء اللجنة الفنية في الاتحاد عن نجاح الدورة ونحن نشارك فيها لاسيما أنها ضمت محاضرات قيمة نظرياً وعملياً ولعب وجود أنور جسام وعمو بابا ود. قاسم لزام ود. صباح محمد مصطفى ود. فرات جبار ود. حامد جاسم ومحمود الشيخلي دوراً كبيراً وعبر لاعب الطلبة السابق جاسم حسن عن سروره البالغ للمشاركة في الدورة لمشاركة خيرة المحاضرين فيها الذين بذلوا أقصى ما لديهم من اجل إيصال المعلومة الحديثة للمشاركين فتكاملت خيوط النجاح وقال لاعب الشرطة جعفر رحيم: إنها دورة نموذجية لوجود المحاضرين الجيدين والمشاركين المتفاعلين والمنشآت الرياضية المتكاملة واعتقد إنها تطور إمكاناتنا التدريبية.
وقال محمد عبد الرزاق لاعب الشرطة السابق: المشرفون على الدورة هيأوا جميع مستلزمات نجاحها والمحاضرون الرائعون تفاعلوا معها واتسموا بالحرص والإخلاص والكفاءة والمدربون شاركوا من أجل الفائدة الفنية فتوفرت جميع العوامل التي تساهم في إيصال الدورة إلى بر الأمان لاسيما أن منتدى الشعلة تتوفر فيه هذه المواصفات وتحدث جمال عبد الله مدرب الخطوط: أشكر القائمين على الدورة لأنهم أتاحوا لنا فرصة المشاركة والإطلاع على آخر مستجدات علم التدريب الحديث.
وقال باسم جبر مدرب منتخب المجلس الرياضي لخماسي الكرة: الدورة كانت رائعة ومفيدة لما ضمته من محاضرات على مستوى عال ومحاضرين مشهود لهم بالخبرة والكفاءة والدراية ووجود أنور جسام وشيخ المدربين عمو بابا أسهم في إضفاء درجة التميز على الدورة وشاطره بالرأي علي لفتة لاعب الصناعة السابق وصباح غبر وأحمد عبد الله ومظفر علي ورزاق محمد ونصير كاظم وحسين جاسم ومظفر كاصد وسلمان حزام وكريم حنتوك ومقداد علي ورائد وحسين شلال وعادل خلف ومحمود جاسم ومحسن عبد الزهرة ومحمد علي.
وفاضل جابر وعامر ناجي وأحمد طالب وعبد الرزاق جاسم وفراس راضي وعباس كاظم وعامر فرج وعباس سلمان ومقداد علي وزهير مظلوم وعباس صالح.
وقال حسين الذكر: إن مشاركتي في الدورة التدريبية زادت معرفتي بفنون وأسرار كرة القدم ذلك العالم المليء بالأسرار وكان الأخوة المحاضرون على قدر عال من الموهبة والقدرة وباستطاعتهم إيصال المعلومة بأسهل طريقة وأسعدني أكثر تميز المشاركين الذين تفاعلوا مع أحداث الدورة بإيجابية.
رئيس المجلس الرياضي: سعداء بإشادة الجميع
وتوجهنا إلى المجلس الرياضي في الكرخ ليحدثنا عبد الأمير عبود رئيس المجلس عن الغاية من إقامة الدورة وما مدى الفائدة التي جناها المشاركين فأجاب:
في البداية أتقدم بالشكر الجزيل للاتحاد العراقي المركزي بكرة القدم والأخوة الأعضاء فيه على دعمه المتواصل لنشاطات مجلسنا ومنها موافقته على إقامة الدورة التدريبية التي نسعى من ورائها إلى زيادة خبرة مدربينا الشباب وتسلحهم بالعلوم التدريبية حتى يصبحون قادرين على تحمل مسؤولية العمل واكتشاف المواهب الكروية لاسيما أن الدورة أقيمت في مدينة الشعلة التي تضم كماً هائلاً من الطاقات الواعدة والمشرفين على الدورة الذين كانوا من أهم أسباب نجاحها وأشعر بالسعادة الكبيرة لمجيء أنور جسام وشيخ المدربين عمو بابا.
 


نشأت أكرم في التشكيلة الفضية  لمجلة الإهرام المصرية
 

متابعة / محمد الزين
أختير نجم وسط المنتخب الوطني والمحترف في صفوف نادي الشباب السعودي المتألق نشأت أكرم في التشكيلية الفضية التي اختارتها مجلة الأهرام العربية لعام 2005 .
وشارك في الاستفتاء نخبة من خبراء الرياضة والإعلاميين الرياضيين العرب.
ويذكر أن نشأت أكرم قدم مستوى متميزاً في مشاركته الأخيرة مع المنتخب عندما ساهم وبشكل مباشر في إحراز ذهبية كرة القدم في غرب آسيا في الدوحة التي أقيمت نهاية 2005 .
وكذلك ساهم وما زال يساهم في تقديم نادي الشباب السعودي المستوى المتطور الذي أهله ليكون في مقدمة الفرق السعودية.
وقدم له أكثر من عرض احترافي للعب في الأندية القطرية والتركية.


غدا مباريات المرحلة الثانية للدوري الممتاز الزوراء في مواجهة النفط والجوية يضمد جراحه مع الصناعة والطلبة يبحث عن استمرار التفوق مع اربيل
 

بغداد- اكرام زين العابدين
تنطلق يوم غد الخميس والجمعة مباريات الدور الاول من المرحلة الثانية للدوري الكروي الممتاز للموسم الحالي 2005-2006 حيث يلتقي وعلى ملعب الشعب اليوم نادي الزوراء متصدراً المجموعة الثالثة برصيد 1 نقطة مع نادي النفط صاحب المركز الخامس برصيد 6 نقاط وسيحاول الزوراء ان يستمر في صدارته وان يخطف نقاط المباراة الثلاث فيما سيلعب النفط للفوز وليس غيره للابقاء على اماله في حجز احدى بطاقات المجموعة الثلاث التي ستؤهله للعب في النخبة وكانت مباراة المرحلة الاولى قد انتهت لصالح الزوراء 4-1. فيما ستكون مباريات الجمعة هي الاخرى قوية اذ يلتقي في نفس المجموعة النجف مع الكهرباء في ملعب الاول وسيحاول فيها النجف ان يفوز ويعزز مركزه الوحيد لكن الكهرباء سيكون ندا قويا لما يمتلكه هذا الفريق من عناصر شابة وطموحة في الفوز بقيادة مدربه نبيل زكي. اما المباراة الاخيرة فستكون بين متذيلي القائمة الكاظمية والامانة وهي عبارة عن تحصيل حاصل. وستكون بقية مباريات المجموعة الجنوبية مثيرة وبغياب المتصدر الميناء حيث سيلعب الكوت مع الشطرة في الكوت بينما يحل نفط الجنوب ضيفا على ميسان في ملعبه الدولي وكذلك سيكون كربلاء ضيفا ثقيلا على السماوة وكانت نتائج المجموعة في المرحلة الاولى فوز الشطرة على الكوت 3-2 ونفط الجنوب على ميسان 1- صفر وتعادل كربلاء والسماوة سلبيا وسيشهد هذا الدور مباراة مهمة وقوية ستجمع متصدر المجموعة الشمالية الطلبة برصيد 14 نقطة مع صاحب المركز الخامس اربيل بواقع 6 نقاط وسيحاول الطلبة تأكيد فوزه الاخير على دهوك وخطف النقاط هذه المرة من اربيل بقيادة مدربه ناظم شاكر الذي سيحاول هو الاخر ان يفوز. اما المباراة الاخرى فستكون بين سيروان ودهوك في السليمانية في محاولة من دهوك لمحو اثار هزيمته الاخيرة في بغداد على يد الطلبة وفي المقابل سيكون سيروان ندا قويا لدهوك.
واخيرا ستكون مباراة كركوك وارارات في نفس المجموعة قوية بين متذيلي القائمة للابتعاد عن المؤخرة وكانت نتائج هذه المجموعة في المرحلة الاولى تعادل اربيل والطلبة وفوز دهوك على سيروان 3- صفر وفوز ارارات على كركوك 1- صفر.
وستكون مباريات المجموعة الرابعة اكثر اثارة لانها ستجمع فرقا قوية حيث سيلتقي الكرخ مع الشرطة في ملعب الاول في مسعى للشرطة الى الاستمرار بالصدارة وكذلك بالنسبة للكرخ لخطف نقاط المباريات والبقاء في دائرة المنافسة اما بالنسبة لمباراة ديالى والصليخ التي ستجري في ملعب الاول فستكون فرصته لاثبات احقية ديالى بمركز الوصيف وفي نفس الوقت تأكيد فوز المرحلة الاولى 1- صفر. وفي اخر مباراة هذه المجموعة التي ستجرى يوم السبت المقبل وعلى ملعب الشعب سيلتقي الجوية مع الصناعة في فرصة لتضميد جراحه وحصد نقاط المباراة الثلاث للبقاء في دائرة المنافسة على حصد احدى بطاقات التأهل لدوري النخبة وهي فرصة ثمينة للمدرب صباح عبد الجليل لاجل مصالحته مع جمهوره الوفي علما ان مباراة المرحلة الاولى انتهت لصالح الجوية 1-صفر.

 


هوار هل يلتحق بصفوف الجوية؟
 

كريمة كامل
اكد اللاعب (هوار ملا محمد) عن استعداده للانضمام الى صفوف نادي الجوية العراقي للمشاركة في بطولة الاندية الاسيوية التي سيلعب فيها القوة الجوية في مجموعة تضم النادي العربي الكويتي ونادي الشباب السعودي ونادي السد القطري ولكن اللاعب (هوار) اشترط ان تتم مشاركته بعد موافقة مدرب ناديه السيد (عدنان حمد) كما سينضم الى صفوف النادي اللاعب لؤي صلاح بعد فشل تجربته الاحترافية مع نادي الاستقلال الايراني.

 


الاولمبية تكرم خماسي الشركات ومنتخب البليارد
 

بغداد- المدى الرياضي
كرمت اللجنة الاولمبية العراقية منتخب اتحاد الشركات لخماسي الكرة الحاصل على المركز الثاني في البطولة العربية لخماسي الكرة التي نظمها العراق في العاصمة الاردنية عمان في الشهر الماضي بمشاركة 12 منتخبا عربيا وفريقين من العراق.
وشمل التكريم ايضا منتخب البليارد الحائز على المركز الثالث في بطولة العرب التي اقيمت في الاردن ايضا خلال الشهر الماضي وبمشاركة 16 منتخبا عربيا من ضمنهم لاعبون حاصلون على التصنيف العالمي وحصل منتخب العراق على خمس ميداليات برونزية. والقى د. عامر جبار كلمة اللجنة الاولمبية واشاد بإنجازات الرياضة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها العراق. والقى عضو المكتب التنفيذي حسين العميدي كلمة اشاد فيها بالنتائج التي تحقق في ظل الظروف الصعبة والفوز الذي تحققت للعراقيين ونتمنى ان يكون الموسم القادم مميزاً بالعمل الرياضي وسيكون الدعم افضل ونتمنى ان تكون نتائجنا افضل من الاعوام السابقة. والقى اكرم العوادي رئيس اتحاد الشركات شكر فيها الاولمبية على هذا الدعم والفوز هو باسم العراق وللعراق.
وشمل التكريم ايضا اتحادات المنضدة والشطرنج والجودو والسكواش والريشة الطائرة.
وحضر التكريم د. احمد توفيق الامين المالي للجنة الاولمبية ومحمد طاهر كاظم عضو المكتب التنفيذي وسلمان عبد الحمزة مدير مكتب الامانة العامة للجنة الاولمبية وجمع من الرياضيين وعدد من القنوات الاعلامية وجمع من الصحفيين.


تألق عراقي في الدوري اللبناني
 

بغداد/حيدر مدلول
تصدر فريق نادي الانصار جدول ترتيب الدوري اللبناني الممتاز بانتهاء الاسبوع الثامن للموسم الحالي 2005- 2006 برصيد 19 نقطة بعد فوزه المهم والصعب على فريق طرابلس بهدف وحيد ليبتعد بفارق الاهداف عن المتصدر السابق النجمة.. يذكر ان اللاعبين الدوليين صالح سدير وهوار ملا محمد ساهما الى حد كبير في التربع على عرش الصدارة بفضل المستويات الرفيعة التي قدماها في المباريات الثماني التي ادت الى حصولهما على ثناء وتقدير وسائل الاعلام اللبنانية التي عدتهما من افضل اللاعبين الاجانب في الموسم الحالي.
يشار الى ان مدرب المنتخب الوطني السابق عدنان حمد يتولى الاشراف على تدريب فريق الانصار وصيف بطل الموسم الماضي.

 


اختيار محمد هادي افضل محترف في الاردن

 

متابعة /يوسف فعل
اختار الاعلام الرياضي الاردني اللاعب العراقي محمد هادي المحترف في نادي شباب الاردن الذي يلعب في الدوري الممتاز للقب افضل لاعب محترف في المرحلة الاولى بعد ان قدم افضل المستويات الفنية حيث استطاع تسجيل (5) اهداف على الرغم من كونه يلعب في خط الوسط كما ساهم بتمويل زملائه المهاجمين بالعديد من الكرات التي استثمرها لصالح الفريق الذي عانى من سوء التنظيم الدفاعي الامر الذي دفعه الى احتلال مراكز متاخرة في لائحة الترتيب. واجرت (رياضة المدى) حوارا موسعا مع هـادي سينشر في وقت لاحق.
 


نشأت اكرم يقود الشباب السعودي الى دور الاربعة
 

جدة/الوكالات
أكمل الهلال حامل اللقب والشباب عقد الدور نصف النهائي لمسابقة كأس ولي العهد السعودي لكرة القدم بفوز الاول على مضيفه القادسية 2-صفر، والثاني على ضيفه الحمادة من الدرجة الثانية 4-1 في ختام الدور ربع النهائي.
وكان الاهلي والوحدة بلغا الدور ذاته بفوز الاول على اتحاد جدة 4-2 بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي 1-1)، والثاني على النصر 1-صفر.
وفي نصف النهائي، يلتقي الهلال مع الوحدة ذهابا في 1 شباط المقبل، والشباب مع الاهلي ذهابا في 2 منه.
في المباراة الاولى على استاد استاد الامير محمد بن فهد بالدمام، سجل محمد الشلهوب (75) والبرازيلي كماتشو (87) الهدفين.
وأكمل القادسية المباراة ب8 لاعبين بعد طرد احمد الرويعي (54) وهاني العويض (61) وعبدالله مبارك (86).
وجاءت البداية سريعة من الهلال الذي بدأ اللقاء بهجوم ضاغط بغية تسجيل هدف مبكر بيد تماسك دفاع القادسية ومساندة لاعبي الوسط لدفاعهم أفسد جميع المحاولات.
وتمكن مهاجم القادسية السابق والهلال حاليا ياسر القحطاني في أول لقاء يلعبه ضد فريقه السابق من التسبب في حصول الهلال على ركلة جزاء عندما أعيق من مدافع القادسية محسن الشهري في الدقيقة 25 فانبرى لها القحطاني نفسه لكنه أخفق في ترجمتها الى هدف حيث تصدى لها الحارس هاني العويض. وفرض الهلال سيطرته على مجريات الشوط الاول بينما اعتمد القادسية على الهجوم المرتد السريع دون اي خطورة باستثناء تسديدة للبرازيلي لاندومار تصدى لها الحارس محمد الدعيع (41).
وتلقى القادسية ضربة موجعة مطلع الشوط الثاني بطرد قائده الرويعي لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية لمخاشنته نواف التمياط فازداد الضغط الهلالي، وسدد التمياط كرة قوية تصدى لها حارس القادسية المتألق العويض (56)، وأخرى للشلهوب ارتطمت بالعارضة (59).
وازدادت محن القادسية بطرد حارسه العويض بالبطاقة الحمراء عندما أعاق القحطاني المنفرد.
وزج مدرب الهلال بمحمد العنبر لتدعيم خط الهجوم، وتاخر القحطاني في تسديد كرة وهو في مواجهة المرمى فابعدها دفاع القادسية خارج المرمى (71). وجاء الفرج الهلالي على يد الشلهوب بتسديدة من خارج المنطقة بعد تلقيه كرة من القحطاني (75).
وكاد الشلهوب يضيف الهدف الثاني من تسديدة مماثلة ردتها العارضة (81)، ثم طرد لاعب القادسية البديل عبدالله مبارك (86)، قبل ان يضيف الهلال هدفه الثاني عندما مرر خالد عزيز كرة من بين أقدام مدافعي القادسية فتابعها البديل البرازيلي كماتشو على يمين الحارس البديل (87).
وفي الثانية على استاد الامير فيصل بن فهد بالرياض، سجل العراقي نشات اكرم (12) والبرازيلي روجيرو (17 من ركلة جزاء) وعبده عطيف (35) وفيصل السلطان (83) اهداف الشباب، وعبد العزيز الشمعان (90 من ركلة جزاء) هدف الحمادة.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة