الحدث العربي والعالمي

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

جلسة ساخنة لمجلس الامة الكويتي اليوم: المجلس بين طلب العزل.. وطلب اداء اليمين الدستورية

الكويت/ وكالات
اكد مجلس الوزراء الكويتي في رسالته الى مجلس الامة لطلب تنحية الشيخ سعد العبد الله الصباح، التي تم بث نصها امس الاثنين انه "ثبت" ان امير الكويت "فقد قدرته الصحية على ممارسة صلاحياته الدستورية".
وقال مجلس الوزراء في الرسالة التي بثتها وكالة الانباء الكويتية انه "ثبت لدى مجلس الوزراء ان حضرة صاحب السمو امير البلاد فقد قدرته الصحية على ممارسة صلاحياته الدستورية".
رسالة المجلس
واوضح المجلس انه وجه رسالته هذه "من منطلق ممارسة مجلس الوزراء لاختصاصاته الدستورية ووفقا لاحكام الدستور وقانون توارث الامارة".
من جهة اخرى نقلت الوكالة عن رئيس مجلس الامة (البرلمان) انه تلقى مساء الاحد من مجلس الوزراء طلب تنحية الشيخ سعد بسبب وضعه الصحي.
وطلب مجلس الوزراء عقد جلسة للنظر في تنحية الامير اليوم الثلاثاء على الساعة 10،00 بالتوقيت المحلي
رفض طلب الامير
من جانبه اعلن النائب في مجلس الامة الكويتي محمد الصقر ان رئيس البرلمان جاسم الخرافي رفض امس الاثنين "امرا اميريا" من امير الكويت الجديد الشيخ سعد العبد الله الصباح بعقد جلسة خاصة للبرلمان لاداء القسم القانوني لتولي مهامه مساء امس الاثنين.
وقال الصقر ان "الخرافي رفض الطلب".
واضاف النائب الليبرالي ان البرلمان "تلقى من الامير الشيخ سعد العبد الله الصباح امرا اميريا بعقد جلسة القسم مساء امس" الاثنين بدلا من الموعد المقرر سابقا لها مساء الثلاثاء.
وكان الشيخ حمد جابر العلي الصباح مدير مكتب الامير شوهد اليوم يدخل مبنى البرلمان لتسليم رسالة الامير.
جلسة خاصة
وكان رئيس مجلس الأمة الكويتى، جاسم الخرافي، قد طلب عقد جلسة خاصة لمجلس الأمة لأداء الأمير الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح اليمين الدستورية كأمير للبلاد مساء اليوم الثلاثاء القادم.
وقال الخرافي إنه لا يمكن تجاهل طلب أمير الكويت بتحديد جلسة لأدائه اليمين الدستورية.
وكان الخرافي قد قال في وقت سابق إنه سيحاول الاجتماع بالشيخ سعد العبدالله السالم الصباح لمناقشته فى مسألة أداء اليمين الدستورية.
وقد احتدم الجدل السياسي في الكويت بعد أن بدأ مجلس الوزراء الكويتي إجراءات فعلية لعزل أمير البلاد الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح من خلال تفعيل المادة الثالثة من قانون أحكام توريث الحكم.
وكان المجلس قد عقد جلسة الاحد الماضي لبحث تنفيذ إجراءات دستورية لعزل الأمير استنادا إلى حالته الصحية، وتعيين رئيس الوزراء الشيخ صباح الأحمد الصباح محله، وفي الوقت ذاته أشارت تقارير إلى أن هناك توقعات بحدوث انفراجة في الأزمة قريبا.
قانون الامارة
وقال بيان مقتضب لمجلس الوزراء إنه تم بحث الإجراءات الخاصة بتفعيل قانون توارث الإمارة.
ولم ينقل مجلس الوزراء طلبا مرفقا بتقرير صحي إلى البرلمان لمناقشة الوضع الصحي والتصويت على عدم أهلية الأمير لتسلم مهام الأمور.
ويقول مراسل
BBC إن ذلك يشكل رسالة بجدية مواصلة الحكومة لإجراءات العزل وإتاحة الفرصة لجهود اللحظة الأخيرة لمفاوضات أقطاب الأسرة الحاكمة للتوصل إلى تسوية توافق عليها أطراف الخلاف.
وتأتي هذه الخطوة وسط أجواء من عدم التوافق بين أقطاب الأسرة الكويتية الحاكمة، عززها تأييد رئيس الحرس الوطني الشيخ سالم الصباح للأمير.
وقد بايع عدد كبير من أفراد الأسرة الحاكمة الشيخ صباح الأحمد على تولي المنصب.
وكان مجلس الوزراء أصدر بيانا قرر فيه، في خطوة غير مسبوقة، تفعيل الإجراءات الدستورية المقررة في المادة الثالثة من القانون رقم 4 لعام 1964 في شأن قانون أحكام توارث الإمارة.
وتنص هذه المادة على أنه يتعين على مجلس الوزراء أن يرفع طلبا لمجلس الأمة (البرلمان) إذا ثبت عدم استيفاء الأمير للصلاحيات الدستورية.
تصويت سري
كما تنص على عقد جلسة خاصة وسرية للتصويت على الطلب الذي يصبح نافذا إذا وافق عليه ثلثا أعضاء المجلس.
وصرحت مصادر نيابية لبي بي سي بأن تريث الحكومة في تقديم الطلب جاء بهدف إتاحة الفرصة لمشاورات اللحظة الأخيرة بين قطبي الأسرة الحاكمة (آل الأحمد وآل سالم) لحل الأمور عن طريق توافق قيادات الأسرة الحاكمة قبل أن يصل الأمر إلى مجلس الأمة.
غير أن المصادر توقعت أن يستمر مجلس الوزراء في إجراءاته لإرسال طلب عقد الجلسة البرلمانية للتصويت على عزل الأمير في حال تعثر المشاورات بين أقطاب الأسرة.
وفي لقاء مع البي بي سي قال الدكتور وليد الطبطبائي، العضو بمجلس الأمة الكويتي.
أن رئيس مجلس الأمة استشار عددا من الخبراء القانونيين حول طلب الأمير تحديد موعد لأداء اليمين الدستورية.
ونظريا، يملك مجلس الأمة الكويتي الحق في تحديد كيفية أداء اليمين الدستورية لكن مصادر نيابية أشارت إلى أن البرلمان يميل إلى ترك المسألة لأقطاب الأسرة الحاكمة يحسمونها هم.


جواسيس بريطانيون في موسكو

موسكو /اف ب
اكدت الاستخبارات الروسية صباح امس الاثنين انها كشفت اربعة "جواسيس" بريطانيين يتمتعون بوضع دبلوماسي ومبالغ كبيرة دفعها دبلوماسيون بريطانيون نقدا الى منظمات غير حكومية روسية. وقال متحدث باسم الاستخبارات لوكالة فرانس برس ان "التحقيق مستمر"، موضحا ان اربعة "دبلوماسيين" بريطانيين "يشتبه بانهم تجسسوا" بواسطة جهاز بث متطور اخفي في صخرة في حديقة عامة كان بمثابة "صندوق بريد الكتروني". واكد ان "العملاء" كانوا يسجلون معلومات او يحصلون عليها من هذا الجهاز بمرورهم على بعد بضعة امتار عن الجهاز، بواسطة حواسيبهم.
وكشفت شبكة التلفزيون الروسية العامة "روسيا" المعلومات الاولى عن هذه القضية مساء الاحد.
واكد المكتب الصحافي للاستخبارات مضمون برنامج "مراسل خاص" للصحافي اركادي مامونتوف موضحا انه قدم له كل المعلومات.
الا ان الشبكة ذكرت اسماء اربعة على الاقل من اعضاء السفارة البريطانية بينهم مارك دو السكرتير الثاني في السفارة الذي قالت انه قام بنقل "الصخرة" المحشوة باجهزة الكترونية بعد حدوث مشاكل في تشغيلها.


المحافظون الكنديون قد يزيحون الليبراليين
 

مونتريال /اف ب
انتخب الكنديون امس الاثنين نوابهم في اقتراع يرجح فوز المحافظين بقيادة ستيفن هاربر فيها لينهي 12 عاما من حكم الليبراليين.
ودعي حوالى 23 مليون ناخب الى التصويت في اقتراع من دورة واحدة ويجري حسب توقيت ست مناطق جغرافية نظرا لمساحة كندا.
ورجحت استطلاعات الرأي في الايام الاخيرة فوز المحافظين بقيادة هاربر الذي يتقدم عشر نقاط على الليبراليين بقيادة رئيس الوزراء المنتهية ولايته بول مارتن.
الا ان المحافظين لن يحصلوا على عددا كافيا من الاصوات لشغل 155 مقعدا ضرورية لتحقيق الغالبية المطلقة في مجلس العموم.
ويتولى الليبراليون السلطة منذ تشرين الثاني 1993. لكن في انتخابات حزيران 2004 فقدوا الغالبية في المجلس. ومنذ ذلك الحين يقود مارتن حكومة اقلية.
وكان الليبراليون والمحافظون متعادلين في استطلاعات الرأي حتى نهاية العام الماضي. لكن هاربر نجح في الاسابيع الاخيرة من الحملة، في التخلص من صورته كمنظر متصلب التي ساهمت في هزيمته منذ عام ونصف العام.
وخلافا للدول الاخرى، لا يسمح باستطلاعات الرأي عند مغادرة الناخبين مراكز الاقتراع ويفترض ان تكشف النتائج تدريجيا مع تقدم فرز الاصوات من شرق البلاد الى غربها.
وهو اول اقتراع يجرى في الشتار منذ 27 عاما في هذا البلد الذي يشد بردا قارسا. الا ان ادارة الارصاد الجوية توقعت احوال جوية مقبولة يفترض الا تمنع الكنديين من الادلاء باصواتهم.
وتبقى نسبة المشاركة المجهول الاكبر. فقد تراجعت في السنوات العشرين الاخيرة
من 3،75% في منتصف الثمانينات الى 9،60% في انتخابات حزيران 2004 .


بدء أعمال القمة الافريقية.. واعتراضات على تولي البشير رئاسة الاتحاد

الخرطوم/ اف ب
افتتح قادة الدول الافريقية امس الاثنين في الخرطوم قمة الاتحاد الافريقي التي يطغى عليها الجدل حول ترشح السودان الذي يستضيف اللقاء، لتولي رئاسة هذه المنظمة.
وافتتح الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي النيجيري اولوسيغون اوباسانجو القمة العادية السادسة للاتحاد الذي يضم 53 دولة افريقية.
وعلى مدى يومين سيتطرق القادة الافارقة الى اكثر المسائل خطورة في القارة ولا سيما النزاع الدامي في دارفور (غرب السودان) الذي اسفر عن مقتل 300 الف شخص ونزوح مليونين في غضون ثلاث سنوات.هذا وصرح رئيس الوزراء الكونغولي ايزيدور مفوبا ان عددا من القادة الافارقة طلبوا من الرئيس الكونغولي دينيس ساسو نغيسو تولي رئاسة الاتحاد خلفا للنيجيري اولوسيغون اوباسانجو
وقال مفوبا في مؤتمر صحافي في برازافيل "ليس مستحيلا ان يتولى الرئيس ساسو نغيسو رئاسة الاتحاد خلفا للنيجيري اولوسيغون اوباسانجو لان عددا من نظرائه طلبوا منه تولي رئاسة الاتحاد". واضاف ان "الرئيس ساسو نغيسو لا يسعى الى انتخابه لكن نظراءه طلبوا منه تولي الرئاسة".
واوضح مفوبا ان "رؤساء الدول الاكثر نفوذا يعتقدون انه من الجيد ان تعود رئاسة الاتحاد الى افريقيا الوسطى وبالتحديد الى الرئيس ساسو نغيسو"، بدون ان يذكر من هم هؤلاء الرؤساء "الاكثر نفوذا".
واثار احتمال تولي رئيس السودان عمر حسن البشير الذي يستضيف القمة والمرشح لقيادة الاتحاد، رئاسة هذه المنظمة الفتية التي ورثت في 2002 منظمة الوحدة الافريقية، موجة من الاحتجاج في افريقيا والعالم.
وكان البشيرقد تبنى الاحد موقفا مرنا في مواجهة هذه الاحتجاجات، مشددا على ان الاولوية هي لنجاح القمة. وقال ان "السودان معني بنجاح القمة (...) هذا اهم من كل شيء بما في ذلك رئاسة السودان للاتحاد الافريقي".
وفي تشاد التي تواجه ازمة مفتوحة مع الخرطوم احتجت عشرات من المنظمات غير الحكومية على احتمال ان يصبح السودان حكما بسبب تورطه منذ 2003 في حرب في دارفور (غرب السودان) حيث يقوم الاتحاد الافريقي بوساطة لتسوية الوضع.
ولا تنص قواعد الاتحاد على ضرورة ان يتولى البلد المضيف للقمة الرئاسة.
وكانت القمة السابقة مددت ولاية الرئيس النيجيري على رأس الاتحاد ولم تعين الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي رئيسا للمنظمة الافريقية.


طهران تهدد باستئناف تخصيب اليورانيوم

العواصم/وكالات
هددت ايران باستئناف تخصيب اليورانيوم على الصعيد الصناعي اذا ما احيل ملفها على مجلس الامن، كما حذر المسؤول الايراني عن المفاوضات حول الملف النووي علي لاريجاني في مقابلة نشرتها امس الاثنين صحيفة الفايننشال تايمز.
وقال لاريجاني "اذا ما احيلت القضية على مجلس الامن، سنضطر لالغاء كافة التدابير، بما فيها البروتوكول الاضافي" لمعاهدة الحد من الانتشار النووي، موضحا ان ذلك يتضمن التخصيب على الصعيد الصناعي.
لكنه اكد ان "ايران ستبقى في معاهدة الحد من الانتشار النووي".
ودعت المانيا وبريطانيا وفرنسا التي تحاول الحصول من ايران على ضمانات بالا تستخدم البحوث النووية غطاء لصنع السلاح النووي، الى عقد اجتماع طارىء للوكالة الدولية للطاقة الذرية في الثاني من شباط لاتخاذ قرار حول احالة الملف الايراني على مجلس الامن. وتستفيد هذه البلدان من تأييد الولايات المتحدة.
وكانت إيران قد وصفت ، الاجتماع الطارئ المزمع عقده من قبل مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذريّة بشأن ملف طهران النووي، بأنه غير ضروري وتحرك سياسي.
وأكدّ الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي أن عقد اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذريّة يثبت أنه لخدمة أهداف سياسية غير تقنية.
وأضاف آصفي عندما تعقد جلسة طارئة تحت ضغط دول معينة، فإنه واضح أن النتائج ستكون سياسية، غير تقنية وغير مهنية.
وكانت إيران أعربت السبت عن ثقتها بأنّ زيارة روتينية، سيقوم بها فريق مفتشين تابعين للوكالة الدولية للطاقة الذرية، ستظهر تصميمها على العمل مع الوكالة التابعة للأمم المتحدة.
وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إنّ المفتشين سيصلون في غضون يومين للتأكد من الطبيعة المدنية للبرنامج النووي.


البرغوثي يشكك بمصداقية اسرائيل في التفاوض.. والاوربيون يدعون لنبذ العنف
 

غزة /وكالات
قال مروان البرغوثي الذي يترأس لائحة حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في الانتخابات التشريعية الفلسطينية إن الإسرائيليين اتخذوا قرارا استراتيجيا بعدم التعامل مع أي شريك فلسطيني .. داعيا الفصائل الفلسطينية إلى إقامة سلطة فلسطينية ديموقراطية جديدة ، ملمحا الى امكانية نجاحه فى الانتخابات وقيادة الحركة الفتحاوية وبالتالى قيادة السلطة الفلسطينية
وقال البرغوثي أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية الإسرائيليون لديهم قرار استراتيجي بعدم التعامل مع أي شريك فلسطيني وهم يدعون التخوف من فوز حماس وكأنهم يريدون فتح وابومازن. هذا غير صحيح، وتساءل من الذي اغتال ياسر عرفات سياسيا أولا خلال ثلاث سنوات ثم جسديا ليجيب الحكومة الإسرائيلية وبقرار.
وأشار إلى أن الإسرائيليين ظلوا يقولون على مدى ست سنوات إن عرفات أصبح عقبة في وجه تحقيق السلام لكن اليوم وبعد رحيل عرفات ومجيء ابومازن الذي ينادي صباح مساء بالعمل السلمي والتهدئة ماذا كان رد الإسرائيليين؟”.
وأضاف البرغوثي الذي يمضي عقوبة بالسجن مدى الحياة صدرت عن محكمة إسرائيلية إدانته بالتورط في هجمات، في لهجة لا تخلو من حدة أن الإسرائيليين “يقولون إنهم سيوقفون العملية السياسية إذا جاءت حركة حماس. على من يضحك الإسرائيليون؟ الناس ليسوا سذجا؟ الإسرائيليون لا يريدون لا فتح ولا حماس ولا ابومازن ولا مروان البرغوثي ولا الزهار ولا هنية ولا فلان ولا علان هم اتخذوا قرارا استراتيجيا بفرض حل من طرف واحد”.
وتابع حدث ذلك في غزة وخرجوا والآن يريدون أن يستكملوا في الضفة الغربية ولكني أقول انه لن يكون هناك في هذه المنطقة لا أمن ولا سلام ولا استقرار حتى نحقق أهدافنا الوطنية في الحرية والعودة والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف واشدد عاصمتها القدس الشريف.
وكان عشرات النواب في البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ قد طلبوا من المرشحين الى الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي تجرى يوم غد الاربعاء، التخلي عن العنف، وذلك في رسالة مفتوحة.
وتدعو هذه الرسالة الموجهة الى اللجنة الانتخابية الفلسطينية والتي وقعها اربعون نائبا اوروبيا، المرشحين الى المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان)، الى توقيع وثيقة تلزمهم بالاعتراف بوجود اسرائيل وتطبيق عملية السلام التي تنص على انشاء دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل.
وطلبت الرسالة ايضا من هؤلاء المرشحين التخلي عن العنف والارهاب والتعهد بنزع السلاح.
واوضحت الرسالة المفتوحة ايضا "نطلب من المجموعات والاحزاب التي تشارك في هذه الانتخابات ولاسيما منها حركة حماس، بأن تؤكد استعدادها للمشاركة الحقيقية في العملية السياسية الديموقراطية من خلال نزع سلاح مقاتليها والقيام بكل ما هو ضروري حتى لا يتضمن ميثاقها بنودا معادية للسامية او تدعو الى تدمير دولة اسرائيل".
وتشارك حركة حماس الاسلامية للمرة الاولى في الانتخابات التشريعية الفلسطينية. وتفيد استطلاعات الرأي انها قد تتساوى في النتائج مع حركة فتح. وذكرت الرسالة بأن حماس مدرجة في لائحة المنظمات الارهابية التي اعدها الاتحاد الاوروبي.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة