الاولى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

الائتلاف يرفض اشراك علاّوي في الحكومة والتحالف الكردستاني يصرّ على حكومة المشاركة
 

بغداد/ المدى
تشير الانباء القادمة من كواليس المشاورات بين كتلتي الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني الى وجود تقاطع واضح في وجهات النظر بعد ان ابلغ الائتلاف التحالف رفضه اشراك القائمة العراقية في الحكومة المقبلة ورفضه العمل بمشروع مجلس الامن القومي الذي طرح مؤخرا.
وقال عضو في التحالف الكردستاني لـ (المدى)امس " ان الائتلاف ابلغنا رفضه اشراك القائمة العراقية التي يترأسها الدكتور اياد علاوي في الحكومة المقبلة، كما ابلغنا رفضه تشكيل مجلس امن قومي يساهم في رسم السياسة العليا في البلاد".
واكد المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه " ان موقف الائتلاف هذا قوبل برفض قاطع من قبل قادة التحالف الكردستاني الذين جددوا تمسكهم بتشكيل حكومة وحدة وطنية تشارك فيها القوائم الاساسية الفائزة بالانتخابات"، موضحا ان موقف التحالف الكردستاني هذا ينطلق من تمسكه بالثوابت التي اتفق عليها في مؤتمر صلاح الدين".
وهذه هي المرة الاولى التي تتخذ فيها مثل هذه المواقف المتقاطعة من قبل الكتلتين الحليفتين، مما يشدد الحاجة الى عقد مزيد من اللقاءات بين زعماء الكتل السياسية لبلورة موقف يرضي جميع الاطراف.
وفي هذا السياق استضاف رئيس الجمهورية جلال طالباني امس لقاء لزعماء الكتل السياسية في منزله بمنطقة الجادرية في بغداد شارك فيه رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني.
وقالت مصادر (المدى) القريبة من المشاورات ان عقد مثل هذه اللقاءات يأتي استكمالا للمباحثات التي انطلقت بعد اعلان الجعفري مرشحا لرئاسة الوزراء من جهة، ومن جهة اخرى لتقريب وجهات النظر المتقاطعة بين الكتل السياسية في عدد من القضايا.
ونالت مسألة اختيار الجعفري مرشحا من قبل الائتلاف لرئاسة الوزراء قسطا وفيرا من الجدل بين قادة الكتل السياسية، واشارت اوساط سياسية متابعة لتطورات العملية السياسية الى "ان اعتماد الديمقراطية في ترجيح الجعفري عن الائتلاف بفارق صوت واحد يجب ان يكون هو الفيصل في اتمام العملية السياسية برمتها، وخاصة فيما يتعلق باختيار المرشح لرئاسة الوزراء او المراكز السيادية في الحكومة او التوجهات الرنامجية.
وفي هذا السياق تقول جميع المصادر المتابعة للحوارات والمشاورات الجارية حاليا" ان من المفترض الاخذ بنظر الاعتبار وجهة نظر مختلف القوى المشاركة في العملية السياسية، وفقا للاستحقاق الانتخابي فيما يتعلق بالقضايا الرئيسية والعقدية، وبالدرجة الاساسية مسالة اختيار المرشح لرئاسة الوزراء.
واجمع قادة من مختلف الكتل السياسية امس على ان المشاورات الجارية حاليا لم تصل الى مرحلة الدخول في التفاصيل الدقيقة لتشكيل الحكومة.
وقال عضو جبهة التوافق الدكتور اياد السامرائي ان " الحوارات الجارية الان حول تشكيل الحكومة والية عملها والمسائل المتعلقة بتقاسم السلطة مازالت متواصلة دون الدخول في تفاصيل توزيع المناصب الوزارية".
السامرائي الذي كان يتحدث لـ (المدى) امس عبر الهاتف اكد ان قائمة الائتلاف العراقي ابدت رغبتها بالدخول في مفاوضات ثنائية مع جبهة التوافق لتشكيل الحكومة، لكنه قال " نسعى لتحقيق اوسع مشاركة من غير ان يمنعنا ذلك من اجراء حوارات ثنائية مع الائتلاف، لان الحوارات تختلف عن المفاوضات".
وبشأن اختيار الدكتور الجعفري من قبل الائتلاف مرشحا لرئاسة الوزراء قال السامرائي " لدينا تقييمنا الخاص للدكتور الجعفري، وسوف نحدد الصيغة التي نراها مناسبة للتعامل معه".
من جانبه اكد عضو الائتلاف الدكتور علي الاديب استمرار المباحثات بين الكتل لتشكيل الحكومة، موضحا ان لدى الائتلاف لجنة خاصة للتحاور مع قائمة التوافق من اجل تقريب وجهات النظر.
وقال الاديب لـ (المدى) امس " نحاور التوافق حاليا حول مشروع الأمن القومي، ونبحث في امكانية تكييفه دستوريا بغية الوصول الى توافق حقيقي دون القفز على الثوابت الدستورية.
الى ذلك وصف رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان الدكتور فؤاد حسين مفاوضات الكتل السياسية الجارية حاليا لتشكيل الحكومة بالمعقدة.
وقال حسين في حديث هاتفي مع (المدى) امس " العملية معقدة كون المباحثات بين الكتل تجري بشكل ثنائي فقط دون اللجوء الى عقد لقاء يضم جميع مكونات العملية السياسية".
واكد حسين " ان قائمة التحالف الكردستاني اجرت العديد من اللقاءات الثنائية مع القوائم الاخرى بهدف تقريب وجهات النظر"، مشددا على ان التحالف هو عنصر التوازن في المفاوضات الجارية حاليا، وهو يسعى للحفاظ على هذا التوازن".
 


القوات الأمنية في اقليم كردستان شاهدت جرافات تحيط بهيكلها الطائرة الألمانية المفقودة سقطت في داخل الاراضي الايرانية
 

السليمانية / المدى
أعلن مصدر في قيادة قوات الحدود العراقية في مدينة السليمانية امس السبت ان الطائرة الخاصة المفقودة في شمال العراق قد سقطت في إيران.
وقال العقيد احمد غريب قائد قوات الحدود في السليمانية "لدى وصولنا إلى الحدود المتاخمة مع إيران رأينا على الجانب الايراني" جرافات تحيط بهيكل طائرة.
وأضاف "اتصلنا بالجانب الايراني ولكننا لم نحصل على ردهم حتى الآن."
وكانت قوات الامن في اقليم كردستان قد أعلنت في وقت سابق انها تواجه صعوبات في البحث عن الطائرة الألمانية الصغيرة التي فقدت في منطقة جبلية في السليمانية بسبب كثرة الثلوج المتساقطة في المنطقة.
وقال مصدر مسؤول في القوات الامنية في كردستان ان مفارز مشتركة من قوات الجيش والشرطة وحرس الحدود واهالي المنطقة انتشرت بالمنطقة المحيطة بجبل (شنروي) على امل العثور على حطام الطائرة المفقودة.
واوضح: اتصلنا بقيادة قوات التحالف طلباً للمساعدة في عملية البحث عن طريق الجو بسبب الطبيعة الجغرافية الصعبة للمنطقة والجبال المرتفعة بالإضافة إلى سوء الأحوال الجوية وتساقط الثلوج بكثافة وبين: ان البحث يتركز في منطقة على شكل مثلث من شمال وشرق وجنوب قرية حلبجة مروراً بمناطق جبلية في ناحية بيارة إلى دركاشيخان على الحدود العراقية الايرانية.
وكانت مفرزة من قوات الامن في اقليم كردستان في جبل شنري بمنطقة حلبجة أعلنت امس الأول ان عناصرها سمعوا صوت انفجار في الجبل ولم يعرفوا نوع الانفجار أو سببه.
يذكر ان الطائرة المفقودة كانت قد اقلعت من مطار باكو في اذربيجان الدولي وعلى متنها اربعة من المستثمرين الالمان اضافة إلى كردي اسمه "وريا لطيف بهاءالدين" في مهمة لتشجيع ودعم الاستثمار في منطقة اقليم كوردستان، لكنها لم تصل إلى مطار السليمانية بعد ان قطع معها الاتصال بسبب سوء الأحوال الجوية.


موجة اغتيالات سياسية ودينية تؤجج الوضع الأمني في الرمادي الجيش الأمريكي: إحباط هجوم للقاعدة على عشيرة البو نمر في الأنبار
 

الرمادي /المدى
عاد التوتر الأمني من جديد ليفرض نفسه على مدينة الرمادي بعد الانباء التي تحدثت عن تشكيل قوات شعبية من اهالي المدينة لمقاتلة المتمردين الأجانب، في الوقت الذي أعلن فيه الجيش الأمريكي انه احبط هجوماً بالقذائف والاغتيالات كانت القاعدة قد خططت لشنه ضد عشيرة البو نمر في الانبار.
وذكر بيان للجيش الأمريكي امس تلقت (المدى) نسخة منه "ان قوات التحالف اكتشفت مخططاً للقاعدة لقتل ومهاجمة عناصر عشيرة البو نمر احد اكبر فروع عشيرة الدليم خلال عمليات دهم في مناطق ريفية شمال شرق الرمادي".
وتتمتع عشيرة البونمر بنفوذ واسع في المناطق الريفية الغربية من الانبار، وينتمي إليها محافظ الانبار السابق فصال الكعود وعدد من الشخصيات السياسية الأخرى.
واوضح البيان "ان الوثائق التي تم العثور عليها تبين المخطط الذي يظهر عملية الهجوم بالقذائف والاغتيالات ضد عناصر العشيرة في منطقة هيت".
وكذلك عثر على وثائق تبين تفاصيل كيفية تدمير عناصر القاعدة كابينات الهواتف في مناطق حديثة والبغدادي وهيت، واخذ بطاقات شحن الهواتف النقالة من المواطنين لمنعهم من اجراء الاتصالات وتشهد مدن محافظة الانبار اعمال عنف بشكل يومي كانت تستهدف القوات الأمريكية والعراقية سابقاً لكنها بحسب عدد من اهالي الانبار، تحولت مؤخراً لتستهدف الشخصيات الدينية والسياسية.
وذكر شهود عيان لـ (المدى) ان سيارات مدنية يستغلها ملثمون باتت تستهدف علناً اغلب الشخصيات التي دعت اهالي الانبار إلى المشاركة في العملية السياسية وتأتي هذه التطورات في ظل تواتر الانباء عن تشكيل قوات شعبية من اهالي الانبار لمقاتلة وطرد المقاتلين الأجانب الذين يتخذون الانبار ممراً لهم إلى المناطق الأخرى.
واوضحت مصادر (المدى) في الرمادي ان نفوذ العشائر في المدينة انحسر مؤخراً بشكل ملحوظ، وباتت السطوة المسلحة فيها بيد المقاتلين الأجانب.
واشارت المصادر إلى ان كل ما يقال عن سيطرة عشائر الانبار على الوضع الامني فيها هو من قبيل المبالغة، لان شيوخ العشائر المذكورة يسعون حالياً فقط إلى حماية انفسهم وعوائلهم بعد موجة الاغتيالات التي اجتاحت الانبار مؤخراً.


إسرائيل تعتبر السلطة الفلسطينية عدوّة و(الدويك) يتمسك بالمقاومة
 

القدس /اف ب
قال مسؤول اسرائيلي كبير امس السبت ان اسرائيل باتت تعتبر ان السلطة الفلسطينية اصبحت "عدوة" لها بعد افتتاح دورة البرلمان الفلسطيني الجديد الذي تهيمن عليه حركة حماس.
وقال المسؤول الكبير في رئاسة مجلس الوزراء لوكالة فرانس برس طالباً عدم كشف اسمه "ان السلطة الفلسطينية هي قانونياً التي حددت نفسها كعدوة لنا".
من جانبه اكد رئيس المجلس التشريعي الجديد عزيز الدويك، امس السبت ان المجلس، الذي تسيطر عليه حماس، سيعمل على التمسك بحق مقاومة الاحتلال وحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة واقامة دولة مستقلة.
وقال الدويك في اول خطاب له بعد انتخابه وتنصيب المجلس رسميا "اقول لشعبنا الفلسطيني اننا سنكون عند حسن ظنه بنا والتمسك بحقوقه المشروعة في الدفاع عن نفسه ومقاومة الاحتلال".


غداة التظاهرات التي أوقعت عشرة قتلى الإطاحة بوزير الأمن العام وإعلان الحداد على الضحايا في ليبيا
 

طرابلس /اف ب
اعلن مصدر رسمي ليبي امس السبت ايقاف وزير الامن العام نصر مبروك عن العمل واحالته الى التحقيق غداة التظاهرة العنيفة امام القنصلية الايطالية في بنغازي التي قتل فيها عشرة اشخاص على الاقل.
وقررت امانة المؤتمر الشعبي العام "ايقاف وزير الأمن العام نصر مبروك عن العمل واحالته الى التحقيق".
كذلك اعلنت الامانة "ايقاف كل من له علاقة بالحادث وبالمسؤولية عن الأمن في بنغازي واحالتهم الى التحقيق".
ودانت الامانة "الاستخدام المفرط للقوة والمعالجات غير المناسبة التي تجاوزت حدود الواجب من قبل الشرطة".
وادت المواجهة بين الشرطة والمتظاهرين في بنغازي الى مقتل عشرة اشخاص وجرح خمسين آخرين على الاقل على ما افادت به سفارة ايطاليا في طرابلس.
وكان المتظاهرون يحتجون على نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للاسلام في اوروبا وعلى تصريحات لوزير ايطالي مناهضة للمسلمين. وقد اضرم المتظاهرون النار في الطابق الاول من مبنى القنصلية الايطالية.
واكدت الامانة "اسفها واسف كل الليبيين على وقوع ضحايا بسبب اعمال الشغب وافراط الاجهزة المعنية في معالجتها".
واعلنت "اليوم الاحد يوم حداد على ارواح ابنائنا الشهداء".

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة