استراحة المدى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

في ميسان.. باصات نقل الركاب تحل مشكلة الطلاب
 

ميسان/ محمد الحمراني
 من جديد عادت باصات نقل الركاب في العمارة ... الباصات وهي تتجول في الشوارع الرئيسة ذكرت الجميع بتلك الايام التي كانت فيها (المصلحات) الحكومية توصل الجميع الى بيوتهم بأسعار مناسبة وبأمان.
ولكن من أكثر الذين فرحوا بعودة الباصات: هم الطلاب الجامعيون ..(المدى) ارادت ان تعرف.. ما سر هذه الفرحة؟. التقينا بعض الطلبة الجامعيين وتحدثوا لنا عن ما يضمرونه بخصوص هذا الموضوع فكان اول المتحدثين (سليم احمد) وهو طالب في كلية المعلمين فقال: قبل مجيىء باصات وزارة النقل كنت يوميا انفق (3) الاف دينار على اجرة التاكسي فقط وفي أحيان كبيرة لاتصل التاكسي قرب مجمع الكليات لانه بعيد عن مركز المحافظة وهذا مايجعل سواق التاكسيات يلعبون بمشاعرنا وفي احيان كثيرة خاصة في الصباح نفكر بالوصول الى الكلية اكثر من التفكير بالدراسة ونتائجها ..ومع وصول الباصات وتخصيص عدد منها الى الطلبة الجامعيين وبمبلغ (150) ديناراً للفرد الواحد... فقد غمرتني السعادة وبدأت كل يوم اقف في بداية شارعنا واركب باحترام الباص الجميل . (امجد خالد) طالب في كلية التربية قال بخصوص هذا الموضوع مايلي: الان فقط بدأنا نشعر باننا محترمون..كنا نركض يوميا ما يقارب كيلو متراً واحداً نبحث فيه عن (الفورتات) او التاكسيات ونتحمل امزجة اصحابها وفي احيان كثيرة خاصة ايام المطر لم نتمكن من الوصول الى مجمع الكليات الذي يبعد مسافة كيلو ونصف عن مركز المحافظة وبعضنا فصل من الكلية بسبب مشكلة النقل ... ومن هنا ابعث بتحية الى السيد وزير النقل واتمنى ان يضاعف عدد الباصات لان في ذلك خدمة لفئات اخرى في المجتمع.
(ايمان احمد)..طالبة في المعهد الفني في العمارة كان لها رأي ينطلق من زاوية مختلفة فهي تحدثت بالنيابة عن الفتيات في مجمع الكليات فقالت:
الفتيات كن الاكثر تضرراً بسبب أزمة النقل فاغلبهن لم يتمكن من الذهاب يوميا بالتاكسيات
لانهن يخشين مشاكسات السواق وعواقب الرحلة مهما كان قصرها فاضطرت بعض الفتيات الى تأجير (خط) وكل خط كان ياخذ اربع طالبات وباجور لاتقل عن(150) الف دينار شهريا..وبعض الطالبات اوضاعهن المادية لاتسمح بذلك فيتبهذلن يوميا خلف (الفورتات) وبعضهن فصلن وتركن الدراسة بسبب مشكلة النقل .واضافت ايمان: الان اغلب طلاب معهدنا ياتون في باص صباحي يمر بمجموعة شوارع حددها لنا السائق وفي وقت معين ونحن ناتي في الاوقات المحددة وليست لدينا مشاكل بهذا الخصوص ونحن سعداء بعودة الغزال الاحمر..الى شوارعنا.
الدكتور (مؤيد) تدريسي في كلية تربية ميسان وضح لنا بعض الامور
فقال: لقد اتصلت بعض ادارات الكليات بالسيد المحافظ وطلبوا منه ان يخصص باصات لنقل الطلبة وشرحوا له معاناتهم وحددت مجموعة من الباصات لكل كلية وكذلك حددت الشوارع التي تمر بها الباصات والتي يتوجب على الطلبة الانتظار قربها في ساعات الصباح وبعد هذه الاجراءات لم نسمع عن مشكلات النقل التي كان الطلاب يتحججون بها.
ولكن ماذا لو تأخر الباص ولم يصل في الوقت المحدد؟ هذا السؤال طرحته على الشاب (أيمن حلو) من كلية المعلمين فقال: (بسيطه) لدينا رقم موبايل سائق الباص وحينها سوف يجتمع الطلاب في احدى الجهات ويبدأ الجميع بالاتصال بالسائق والذي يتمكن من تامين الاتصال معه يخبره بان الجميع ينتظرونه...وبعد الاتصال بدقائق ..نستمع الى صوت منبه الباص من بعيد
.اذن الباصات الحمر التي خصصها السيد وزير النقل مشكورا لمحافظة ميسان اسهمت في زرع السعادة لدى الطلبة الجامعيين وحل مشكلة النقل لديهم.


يوميات مدرس

 

عمران السعيدي
(انته استاذ) .. ! لم يعلم محمود (المعاون) بانه مدرس مادة الوطنية لعدم حبه ذلك الدرس البائس والذي لم يكن يحتوي غير مواضيع بائسة تتحدث عن (الحزب والقائد الضرورة..!).
الا أنسى زميلي (محمود العيثاوي) مدرس الفيزياء المبدع في مادته وحرصه الشديد على طلابه وموافاتهم بكل ما هو هام في هذه المادة الصعبة نوعاً ما، يتذكر محمود ارقاماً غريبة واسماء كثيرة لعلماء واحداث قديمة جداً يكون قد مر عليها اكثر من خمسين عاماً. من ذكرياته هذه الحكاية التي يقول عنها حقيقية! .
يقول (محمود): كنت تلميذاً في الصف الثاني الابتدائي خلال خمسينيات القرن الماضي واثناء عودتي بعد انتهاء الدوام المسائي وخلال مروري في بستان الحاج هادي كثيف الاشجار والتي اخذ الظلام يدب في دروبها سمعت وانا متجه صوب بيتي الطيني على شاطئ دجلة حركة وأصواتاً غير طبيعية خلفي.. أخذني الخوف وسارعت خطاي الى الامام بين الاشواك والحلفاء لكن الحركة ازدادت ورائي وسمعت صخباً واصواتاً غريبة لم اسمع بها من قبل... ركضت مسرعاً.. ركضت والاصوات خلفي وقد تحولت الى كلمات غريبة ترددها تلك الاشباح ورائي التفت الى الوراء وانا اجري مسرعاً واذا بي ارى رجالاً بقامات قصيرة وشباباً بيض اللون يتجاوز عددهم الخمسين وهم يتقافزون وسط الاشواك والسعف ويغنون اغنية لم افهم كلماتها وإذ راحوا يرددونها يتناغم عجيب مع ضرب خطواتهم ورائي دون الاقتراب مني وتقول الاغنية وهي عبارة عن كلمتين لايزال صداهما الى اليوم يرن في مسمعي: "ساسْريكا .. دنبركا...".
يصر زميلي (محمود) على إنه سمع هاتين الكلمتين وراح يحدثني عن (الجان) وذكر بان هذه المخلوقات التي طاردته في تلك الامسية المرعبة ويضيف: (ان هذا الحدث ترك في حالة من الفضول فيّ البحث عن الاشياء الغريبة وحفظ المواضيع الصعبة والخوف من الظلام).
لكنه يقول ان حالة نسيان سريعة تنتابه بين حين وآخر من هذه الحالات تلك التي حدثت امامي وفي احد ايام امتحانات الصف الثاني المتوسط وهي حالة نسيان تدعو الى الضحك:
كان (محمود) في حينه معاوناً للمدرسة وجاءه مراقب الصف قائلاً له: استاذ كل طلاب الصف انهزموا ولدينا امتحان وطنية اليوم... (وشلون نمتحن؟) رد عليه وهو في حالة عصبية مفتعلة ! (تمتحنون لو واحد بالصف) .. ومنو يدرسكم وطنية ؟ اجابه الطالب على الفور:
(انته استاذ) .. ! لم يعلم محمود (المعاون) بانه مدرس مادة الوطنية لعدم حبه ذلك الدرس البائس والذي لم يكن يحتوي غير مواضيع بائسة تتحدث عن (الحزب والقائد الضرورة..!).


القمر سيغيب عن العرب ليل الثلاثاء
 

بيروت/اف ب
بيروت : أعلن المشروع الإسلامي لرصد الاهلة ان الوطن العربي سيشهد خسوفا للقمر، مساء الثلاثاء في 14 من هذا الشهر، في ظاهرة فلكية نادرة. وأوضح رئيس المشروع المهندس محمد شوكت عودة "ان الوطن العربي يشهد ليلة الثلاثاء- الاربعاء 14-15 آذار ظاهرة فلكية نادرة، هي خسوف شبه ظل كلي للقمر، وسيكون الخسوف مشاهدا بشكل كامل من الوطن العربي وأفريقيا وأوروبا وغرب آسيا. وسيبدأ الخسوف يوم الثلاثاء في التاسعة مساء و 21 دقيقة و 32 ثانية بالتوقيت العالمي، و سيبلغ الخسوف ذروته في الساعة 11 ليلا و 47 دقيقة و 32 ثانية بالتوقيت العالمي، و سينتهي يوم الأربعاء في الساعة الثانية فجرا و 13 دقيقة و 32 ثانية بالتوقيت العالمي، وهذه المواعيد توافق فجر يوم الأربعاء في شرق الوطن العربي أو آخر ليلة الثلاثاء في غرب الوطن العربي." وأعلن انه "سيحدث في القرن الحادي والعشرين خمسة خسوفات شبه ظل كلية للقمر فقط! وقد كان آخر خسوف شبه ظل كلي يوم 31 كانون الثاني(يناير) عام 1999، وسيكون الخسوف المقبل يوم 11 شباط(فبراير) 2017. وأشار الى ان الخسوف يحدث بسبب وقوع الأرض بين الشمس والقمر، فتحجب الأرض وقتئذ أشعة الشمس عن القمر. وللخسوف أربعة أنواع، الأول هو الخسوف الكلي وعندها تحجب الأرض جميع أشعة الشمس عن جميع قرص القمر، والثاني هو الخسوف الجزئي و حينها تحجب الأرض جميع أشعة الشمس عن أجزاء من قرص القمر، والنوع الثالث هو خسوف شبه الظل الكلي، وعندها تحجب الأرض جزءا من أشعة الشمس عن جميع قرص القمر، وأخيرا خسوف شبه الظل الجزئي وعندها تحجب الأرض جزءا من أشعة الشمس عن أجزاء من قرص القمر. وأكثر هذه الأنواع ندرة هو خسوف شبه الظل الكلي، و هو ما ستشهده المنطقة في هذا الخسوف.


معرض لمجوهرات صوفيا لورين
 

واشنطن/اف ب
اطلقت النجمة العالمية المخضرمة صوفيا لورين مجموعة خاصة من المجوهرات تحمل اسمها وذلك. خلال معرض مميز اقيم في بفرلي هيلز.
ولم تكتف لورين بتوقيع اسمها على المجموعة المميزة، بل ساهمت مع المصممين الايطاليين في وضع لمساتها الخاصة على التصاميم التي تجمع الاناقة والابتكار في قالب يرضي جميع الاذواق .


 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة