الحدث المحلي

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

عبر عن تفاؤله بتشكيل حكومة وحدة وطنية قبل نهاية الشهر الجاري .. رئيس الجمهورية : الفتنة لن تحدث والعراقيون مصرّون على وحدتهم ووحدة بلادهم
 

بغداد / المدى
أبدى رئيس الجمهورية جلال طالباني، أسفه الشديد للجرائم التي ارتكبت بحق العشرات من المدنيين العراقيين الذين وجدوا مقتولين في أماكن متفرقة من بغداد، كما نقل سيادته سخط جميع الكتل السياسية العراقية من هذه الأعمال الإجرامية.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي، عضو جبهة التوافق طارق الهاشمي، ونائب رئيس الجمعية الوطنية، عضو كتلة الائتلاف الدكتور حسين الشهرستاني، عقب اجتماع ضم ممثلي الكتل السياسية عُـقد في مقر إقامة رئيس الجمهورية الأربعاء الماضية.
وقال الرئيس طالباني في المؤتمر "بمزيد من الحزن نستنكر الجريمة التي طالت نحو ثمانين مواطناً عراقياً، دون ذنب يذكر ودون محاكمة، مثلما استنكرنا الجرائم التي طالت مدينة الصدر قبل ذلك، وإن هناك إجماعاً من قبل جميع الكتل السياسية على هذا الاسـتنكار" وأضاف " إن الذين يقومون بهذه الجرائم يريدون إثارة الفتنة باستهدافهم الشيعة في هذا اليوم واستهدافهم السنة في اليوم التالي، لكن العراقيين مصرّون على وحدة العراق ووحدة شعبه، وسننتصر على الإرهاب، وإن هذه الاجتماعات التي تعقد بين الكتل السياسية، ستؤدي قريباً إلى نتائج مثمرة ومفيدة، ونحن نتقدم خطوة الى الأمام في كل يوم، ويزداد تفاؤلنا".
وعن اجتماع الكتل السياسية، قال رئيس الجمهورية "اليوم عقدنا جلسة برئاسة الدكتور حسين الشهرستاني الذي أجاد في إدارته الجلسة، وبحثنا قضايا مهمة، وقد استمعنا إلى اللجنة المكلفة بمتابعة تشكيل الحكومة، وكان هناك إجماع على تشكيل حكومة وحدة وطنية، كما كان هناك إجماع على ان تكون هناك مشاركة حقيقية باتخاذ القرارات".
وأكد الرئيس طالباني "أن هناك عدة أوراق تمت مناقشتها من قبل لجنة الحوار التي ستواصل اجتماعاتها ليوم غد أو بعد غد" مضيفاً "أن نقاشاً مطولاً جرى خلال الاجتماع بشان القضايا الأمنية" ونفى فخامته "أن تكون الكتل المجتمعة قد تطرقت إلى بحث موضوع المناصب الرئاسية الثلاثة" معرباً في الوقت نفسه "عن تفاؤله بتشكيل حكومة وحدة وطنية قبل نهاية الشهر الجاري".
من جهته، قال عضو جبهة التوافق طارق الهاشمي "نحقق اليوم خطوة جديدة، لكن ما زالت هناك عقبات تعترض هذه المفاوضات، وأملنا كبير باتفاق الجميع على تجاوز هذه العقبات قريباً".
وأكد الهاشمي "أن هناك 24 فقرة تم الاتفاق عليها مع قائمة الائتلاف، وقد أضفنا 14 فقرة جديدة نقوم بمناقشتها في الوقت الراهن، ونحن باجتماعنا مع الائتلاف نتابع ونناقش جميع هذه الفقرات"
في المقابل، أكد الدكتور حسين الشهرستاني "أن الائتلاف، كان حريصا على إشراك الآخرين، في التشكيلة الحكومية السابقة وان الائتلاف، شانه شأن باقي الكتل، سيبقى يؤكد هذا المعنى، المعبر عن ضرورة مشاركة الجميع، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، وأن نشرك الجميع في صنع القرار، وسيتحمل الجميع مسؤولية تنفيذ هذه القرارات على ارض الواقع".
الشهرستاني أشار أيضا الى وجود آليات منصوص عليها في الدستور، وهي التي تحكم طريقة عمل مجلس النواب، وكذلك الحال بشأن آلية اتخاذ القرارات من قبل مجلس الرئاسة، التي ينص الدستور على اتخاذها بالتوافق.
أما بالنسبة لقرارات مجلس الوزراء فقد قال الدكتور الشهرستاني "لقد اتفقنا على انه في مجال القرارات المتعلقة بالأمن والاقتصاد والسياسة الخارجية، فان هذه القرارات ستتخذ من قبل مجلس الوزراء بأغلبية الثلثين، وبشأن القضايا المهمة فان القرارات ستكون بالأغلبية المطلقة، أما في القضايا الإجرائية فستتخذ القرارات بأغلبية بسيطة من قبل مجلس الوزراء".


السيستاني يخصص (20) مليون دينار لدعم العوائل النازحة إلى واسط
 

واسط / المدى
خصص المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني مبلغ (20) مليون دينار لدعم العوائل النازحة إلى محافظة واسط.
وقال وكيل المرجع الديني الأعلى في المحافظة السيد حبيب الخطيب لـ (المدى) خصص المرجع الديني الأعلى السيد السيستاني مبلغ (20) مليون دينار كدفعة أولى لغرض توزيعها على العوائل النازحة من المناطق الغربية إلى مدن محافظة واسط وقد تم توزيع هذه المساعدات بين(200) عائلة من العوائل التي تسكن مخيم النازحين المقام في مدينة ألعاب الكوت بواقع (100) ألف دينار لكل عائلة.
وأشار السيد الخطيب إلى أن لجنة مركزية شكلتها المحافظة لمتابعة وضع هذه العوائل وتقديم المعونات اللازمة لها بالتعاون مع الدوائر الخدمية والمؤسسات الإنسانية حيث أن عملية تدفق النازحين إلى مدن المحافظة مازالت مستمرة .
من جهة أخرى قال ضياء الطائي مدير فرع جمعية الهلال الأحمر في واسط أن الجمعية وزعت مواد عينية كدفعة أولى بين (75) عائلة من النازحة شملت مدفأة وطباخاً صغيراً ومصباحاً (فانوس) وبطانيات وافرشة وأوعية لخزن النفط والماء وكمية من الوقود وكذلك تم نصب مولد كهربائي في المخيم لغرض الإنارة.
واشار إلى أن الجمعية وزعت أيضا (75) سلة غذاء بين النازحين تشمل كل واحدة منها مواد الرز والسكر والزيت والمعجون والبقوليات والأغذية المعلبة.


الجثث المجهولة تظهر في مناطق جديدة من بغداد والموصل.. القبض على (16) من المشتبه بهم في كركوك و(4) في واسط
 

بغداد /- المحافظات / مندوبو ومراسلو (المدى)
اعلن مصدر في وزارة الدفاع عن مقتل ثلاثة من زوار العتبات المقدسة واصابة خمسة آخرين أمس الجمعة في هجومين مسلحين منفصلين في بغداد على مواكب متجهة الى كربلاء بمناسبة احياء ذكرى أربعينية الامام الحسين.
وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه ان "مسلحين يستقلون سيارة من طراز (بي ام دبليو) اطلقوا النار على موكب للزوار المتجهين سيرا على الاقدام الى كربلاء في منطقة حي العدل ما ادى الى مقتل ثلاثة واصابة اثنين آخرين".
واكد المصدر ان "ثلاثة من موكب آخر اصيبوا بجروح عندما هاجمهم مسلحون يستقلون سيارة في حي اليرموك.
وعلى صعيد متصل أعلنت الشرطة أمس الأول عن العثور على 36 جثة مجهولة الهوية في مناطق متفرقة في بغداد والموصل.
وأعلن مصدر في شرطة الموصل العثور أمس على خمس جثث مصابة بالرصاص في منطقة الرفاعية.
واكتفى المصدر بالتأكيد أن الجثث تعود إلى طلاب جامعيين.
من جهة أخرى قال مصدر في وزارة الداخلية طلب عدم الكشف عن هويته أنه تم العثور على ست جثث مجهولة الهوية في مناطق متفرقة من بغداد.
وتابع أن الشرطة عثرت على جثتين في منطقة كسرة وعطش وثلاث في منطقة الشعلة وواحدة في منطقة القناة.
وقال المصدر أن الضحايا قتلوا بالرصاص وقد أوثقت أيديهم.
وألقت الشرطة القبض على احد الإرهابيين الخطرين.. أعلن ذلك لـ(المدى) الدكتور عقيل الخزعلي وأضاف إن المحافظة كثفت من الجهد الاستخباري وعمليات المداهمة في بعض المناطق المحيطة بكربلاء والتي أسفرت عن ألقاء القبض على إرهابي من تنظيمات القاعدة ولم يوضح الخزعلي اسمه وجنسيته لكون التحقيقات الأولية جارية معه..
وفي واسط أعلنت مديرية شرطة النجدة عن ألقاء القبض على (4) أشخاص من المشتبه بهم ممن يقومون بزرع العبوات الناسفة أمام منازل المواطنين في واسط.
وقال مدير شرطة النجدة العقيد قاسم راشد الغرباوي لـ (المدى): أن مفارز شرطة النجدة تمكنت من القبض على (4) أشخاص يشتبه بقيامهم بزرع عبوات ناسفة من صنع محلي استهدفت منازل المواطنين في مناطق مختلفة من المدينة.
من جهتها أعلنت قيادة شرطة قضاء العزيزية عن انتشال جثة مواطن مدني مجهول الهوية من نهر دجلة.
وقال مصدر مسؤول في شرطة القضاء لـ (المدى) لقد وردت معلومات من قبل أحد المواطنين بوجود جثة في نهر دجلة وعلى أثر المعلومات تم تشكيل مفرزة وأنتشال جثة مواطن مدني مجهول الهوية من النهر.
وفي الديوانية تعرض احد المدنيين الى الاغتيال من قبل شخص مجهول أطلق عليه النار بالقرب من مكتب السيد الشهيد الصدر فأرداه قتيلاً في الحال امام انظار المارة ولاذ بالفرار.
وفي كركوك قامت الشرطة باعتقال 16 من المشتبه بهم في عمليات مشتركة لقوات عراقية وبمساندة قوات امريكية في احدى قرى منطقة (باجوان) قرب كركوك.
وقال مصدر في شرطة كركوك: تمكن منتسبو الشرطة من اعتقال 16 مسلحا يشتبه بتورطهم في هجمات ضد قوات التحالف في 13 اذار الجاري في شمال غرب كركوك."
واوضح المصدر ان العملية أسهمت بتنفيذها وحدة الطوارئ التابعة للشرطة في المدينة، وقد اسفرت عن الاستيلاء على العديد من المواد التي تدخل في تصنيع العبوات الناسفة اضافة الى مصادرة قذيفتي مدفع.
من جهة أخرى ذكرت الشرطة قيام مجموعة مسلحة باختطاف طالبتين اثناء توجههما الى مدرستهما جنوب مدينة كركوك.
وقال العقيد يادكار عبد الله عمر مدير عمليات الشرطة ان "مجموعة مسلحة قامت باختطاف طالبتين اثناء توجههما الى مدرسة العقاد في حي واحد حزيران جنوب كركوك..
واوضح ان "المختطفين اقتادوا الطالبتين الى جهة مجهولة."
وفي البصرة تعرضت دورية بريطانية أمس الأول إلى انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون على الطريق قريباً من إعدادية المعقل للبنات. وأفاد شهود عيان بأن الانفجار أدى إلى جرح جندي بريطاني واحتراق عربة.
وفي الموصل تعرض قطار الموصل
ربيعة الصاعد الثاني الى انفجار عبوة ناسفة بين محطتي الموصل والصابونية عند الكيلومتر 433 في منطقة الريحانية على خط سكة الحديد زرعها مجهولون تحت المعبر ما ادى الى استشهاد سائق القطار(سعدي احمد طارش) واصابة مساعده (عصام فتاح محمد)بجروح طفيفة.
صرح لـ(المدى) مصدر في مديرية سكك حديد المنطقة الشمالية، بان الانفجار أدى الى تهشيم واجهة القاطرة الخارجية والداخلية وتعرض ماكنة القطار 2740 الى اضرار بليغة ادت الى تعطلها.


جلسة مجلس النواب الاولى مفتوحة ... والكتل السياسية تواصل مشاوراتها لتشكيل الحكومة
 

بغداد / المدى
رفعت الخميس الماضي الجلسة الاولى لمجلس النواب بعد نحو 40 دقيقة من بدئها دون انتخاب هيئة رئاسة في حين عادت الكتل السياسية الى طاولة المفاوضات في محاولة للاتفاق على تشكيل الحكومة.
واعلن حاجم الحسني حل المجلس السابق رسميا وسلم الرئاسة الى عدنان الباجه جي اكبر الاعضاء سنا (82 عاما) الذي قال: ان العراق "يواجه فترة عصيبة ومحنة كبيرة وتحديا بالغ الخطورة من كل جانب".
وقال الباجه جي "حسب الدستور فأن على الجلسة الاولى انتخاب هيئة رئاسة لكن بعد مشاورات مع الكتل البرلمانية تم الاتفاق على ان تبقى مفتوحة لافساح المجال لاجراء المزيد من المشاورات".
واضاف "سأدعو المجلس لاستكمال جلسته الاولى بعد استكمال المشاورات" حول تشكيل الحكومة.
وكان النواب قد وقفوا دقيقة صمت على ارواح "شهداء" قصف حلبجة بمناسبة الذكرى 18 لقصف المدينة الكردية ثم استهل الحسني خطابه معددا ما قامت به الجمعية الوطنية من "تشكيل حكومة وحدة وطنية وتطبيع الاوضاع ونجاح عملية الاستفتاء على الدستور والاعداد للانتخابات التشريعية الاخيرة".
واعتبر الحسني ان "اول الاولويات تشكيل حكومة تمثل طموحات شعبنا (...) ان أعداء العراق يتربصون بنا لضرب الوحدة (...) ونأمل من شعبنا افشال تلك المؤامرة".
وقال هوشيار زيباري وزير الخارجية عن قائمة التحالف الكردستاني للصحافيين عقب رفع الجلسة ان "الجلسة ستفرض على رؤساء الكتل نوعا من الضغط الزمني كي يسارعوا في خطواتهم من اجل تشكيل الحكومة".
واقر زيباري ان "المفاوضات لا تزال حتى الآن تتمحور حول مبادئ الحكومة وكيفية اتخاذ القرارات واشراك الجميع دون البحث في توزيع الحقائب السيادية" معتبرا ان "هذه القضية تحتاج الى تفاهمات حقيقية بين الكتل".
ومن جهته، اكد وزير التخطيط القيادي في قائمة التحالف الكردستاني برهم صالح ان "هناك ازمة سياسية خطرة تعصف بالبلاد ووجود تخندق طائفي وقومي".
واضاف "هناك قتلى وعمليات اعدامات واعمال ارهابية لذلك يجب ان نقر ونكون صادقين بان هناك ازمة".
واعتبر صالح انه "ليس عيبا ان نقر ونقول اننا فشلنا في بعض المجالات (...) وان اساليب عملنا الماضية لم تكن مجدية واننا بحاجة الى وسائل ومفاهيم جديدة للعمل في الحكومة القادمة".
ورأى انه في حال حصول "عكس ذلك، فان الازمة ستتعمق وتضر بالناس والنخب السياسية" معتبرا انه "ليس هناك رابحً وخاسرً بل الكل خاسر من حيث تردي الوضع الامني والسياسي والاقتصادي".
اما جواد المالكي عضو لائحة الائتلاف العراقي الموحد الرجل الثاني في حزب الدعوة بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته ابراهيم الجعفري فبدا متفائلا وقال "لقد اتخذنا قرارا بألا يستغرق تشكيل الحكومة وقتا طويلا وان شاء الله سيتم ذلك قبل نهاية الشهر الحالي".
واضاف "لن ينتهي الشهر الحالي الا وتكون لدينا حكومة وحدة وطنية قوية قادرة على محاربة الارهاب والارهابيين".
واكد انه "تم الاتفاق على انشاء هيئة الامن الوطني على ان تكون تحت اشراف رئيس الوزراء باعتباره القائد العام للقوات المسلحة حسب الدستور وتكون ذات طابع استشاري تقدم التوصيات في حال حدوث ازمة يجلس المعنيون فيها ليقدموا الاستشارات".
واوضح المالكي انه "تم الاتفاق على ان يكون اتخاذ القرارات الاستراتيجية في مجلس الوزراء بغالبية الثلثين".
من جهته،اعرب ظافر العاني الناطق الرسمي باسم جبهة التوافق العراقية عن تفاؤله بان "العملية السياسية كلما سارت بهدوء وانضباط كلما انعكس ذلك على الوضع الامني".
واوضح ان "ازمة الثقة التي تعيشها النخب السياسية في طريقها إلى الذوبان وربما للمرة الاولى منذ احتلال العراق سنشهد ولادة حكومة وحدة وطنية".
واقر العاني "بوجود تباين في وجهات النظر" لكنه اشار الى ان "الخلافات ليست كبيرة" مضيفا ان "الناس يريدون ان يروا ممثليهم يملكون صلاحيات في تقرير مصالح البلاد العليا".
ومن جانبه، لم يحسم صالح المطلك رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني أمر مشاركته في الحكومة موضحا ان "مشاركتنا في الحكومة ما زالت مرهونة ببرنامجها فاذا اطمأنينا من انها ستعمل على وحدة العراق فسنشارك فيها اما اذا كانت حكومة تعمل على تقسيم العراق فنحن لن نشارك".
واوضح المطلك انه يريد "حكومة تضع الهوية العراقية نصب اعينها وتضع الهوية الشوفينية خارج ظهرها لذلك نحن نعمل على خلق مشروع وطني قادر على ان يقود العراق ويوحد العراقيين ويجعل منهم شعباً واحداً قادراً على القيام بنهضة اقتصادية".
بدوره، اعرب وزير النقل سلام المالكي (عضو الائتلاف العراقي الموحد عن الكتلة الصدرية) عن الامل في الوصول الى اتفاق حول الحكومة خلال اسبوع قائلا "لا اتوقع ان تستمر المحادثات اكثر من اسبوع لحل كافة المشاكل والانتهاء من وضع برنامج الحكومة".
واكد ان "هناك شبه اتفاق على ان تكون رئاسة الجمهورية للاكراد ورئاسة البرلمان لجبهة التوافق العراقية، بزعـامة عدنان الدليمي


محذراً من عدم الاتفاق على حكومة وحدة وطنية ..جون ابي زيد: العراق بعيد جداً عن الحرب الاهلية لكن الخطر يتزايد
 

واشنطن /اف ب
قال الجنرال جون (ابي زيد) قائد القوات الاميركية في الشرق الاوسط ان العراق "بعيد جدا" عن الحرب الاهلية لكنه حذر في الوقت ذاته من ان المخاطر ستتزايد في غياب اتفاق حول حكومة وحدة وطنية.
وقال (ابي زيد) انه واثق من انه بامكان قوات الامن العراقية السيطرة على العنف الطائفي في الوقت الذي يشكل فيه القادة السياسيون الحكومة الجديدة.
واعتبر انه في حال لم يتفق العراقيون على تشكيلة الحكومة "يمكن التساؤل حينها حول ما اذا ستبقى قوات الامن والمؤسسات الاخرى موحدة ام لا"؟
وقال أمام اعضاء في الكونغرس الاميركي "لكني اظن اننا بعيدون جدا" عن حرب اهلية.
واشار (ابي زيد) الى ان تكاتف الجيش والشرطة العراقيين بالاضافة الى دعم القوات الاميركية "سيشكلان الحماية للحكومة التي سيتم تشكيلها". واضاف "لكن كلما طال أمد تشكيل الحكومة، كلما تراجعت الثقة بقوات الامن".
واوضح الجنرال (ابي زيد) "اننا نتابع الوضع وقد ابلغنا اصدقاءنا في العراق ضرورة تشكيل حكومة لصالح البلاد".
وقال مسؤول في الجيش ان قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال جورج كايسي، استدعى من الكويت 700 الى 800 من عناصر المشاة وسط المخاوف من اندلاع مزيد من اعمال العنف.
ويقول مسؤولون ان انتشار هذه القوات بصورة مؤقتة يهدف الى تعزيز الامن بهدف حماية الحكومة الجديدة وزوار العتبات المقدسة لمناسبة احياء ذكرى اربعينية الامام الحسين.
وردا على سؤال حول مخطط القاعدة "لاحتلال" المنطقة الخضراء واجتياح السفارتين الاميركية والبريطانية، قال (ابي زيد) "من الجيد اننا علمنا بالامر قبل ان يتطور الوضع".
وكانت وزارة الداخلية العراقية قد اشارت الى ان من ارادوا تنفيذ مخطط الاستيلاء على المنطقة الخضراء هم 400 جندي من الملتحقين الجدد بالجيش.
وتابع (ابي زيد) "اظن اننا بحاجة للنظر الى هذه المسالة من زاوية ان بعض الاشخاص يحاولون اختراق قوات الامن الوطنية ومختلف الادارات الحكومية".
وقال: ان غالبية القوات الامنية لا تزال موالية للحكومة.
واضاف "لكن هذه المجموعات الارهابية التي تعمل في السر، بصورة اجرامية تسعى الى اختراق (المؤسسات) والتغلغل فيها حتى تتمكن من الحاق الاذى".
وتابع (ابي زيد) "لقد الحقوا الاذى بنا وبقوات الامن العراقية. لقد ارتكبوا جرائم قتل".
ولاحظ ان اساليب التحقق من هوية الاشخاص الذين يلتحقون بقوات الامن قد تحسنت.
واضاف "لكني اظن ايضا انه اذا ازداد التوتر الطائفي، سيكون من الصعب السيطرة على الوضع".


ورقة عمل عراقية في منتدى المياه العالمي الرابع في مكسيكو .. وزير الموارد المائية: نشارك بوفد يضم عدة جهات وسنطرح قضية المياه المشتركة مع سورية وايران وتركيا

  • سنطالب الدول المانحة بتوفير الدعم المالي والفني لمشاريعنا الاستراتيجية
     

مكسيكو/ خاص بالمدى

يشارك العراق في منتدى المياه العالمي الرابع الذي يقام في مدينة مكسيكو للفترة من 16-22 من الشهر الحالي للبحث في الادارة المتكاملة للمياه من اجل تحقيق التنمية المستدامة.
وقال الدكتور عبد اللطيف جمال رشيد وزير الموارد المائية الذي يترأس الوفد العراقي الذي ضم عدداً من المختصين في قطاع الموارد المائية ووزارة الخارجية وحكومة اقليم كردستان: ان المنتدى سيبحث في مواضيع عديدة ذات صلة بالمياه ومن فعالياته انعقاد المؤتمر الوزاري بحضور الوزراء المعنيين من مختلف دول العالم ويتضمن ست موائد مستديرة تتناول اجراء حوارات بين الوزراء المشاركين وعدد من البرلمانيين ومؤسسات محلية تعنى بشؤون المجتمع المدني ذات الصلة بقطاع الموارد المائية اضافة الى منظمات دولية.
واضاف ان المنتدى سيقوم بتهيئة مستلزمات عقد جلسة مشتركة يوم غد بين وزراء المياه في العراق وسورية وايران لمناقشة موضوع المياه المشتركة بين هذه الدول اضافة الى القضايا الاخرى.
وبين ان منظمة اليونسكو ستقيم اليوم فعاليات على هامش المنتدى تشمل عقد جلسات خاصة حول صراعات المياه المشتركة سيشارك العراق فيها.
واشار الى ان العراق سيشارك في نقاشات الطاولة الرابعة المنعقدة تحت عنوان (كفاءة استخدام المياه ونقل التكنولوجيا المتعلقة بالمياه) وسأقدم باسم العراق ورقة عمل بعنوان (السياسات المائية للحكومة العراقية) وسأتناول في الورقة قضية المياه المشتركة مع تركيا وسوريا وايران واهمية وجود اتفاقية مياه دولية بين هذه الدول بضمنها العراق لاهمية ذلك وتأثيراته على نوعية المياه وكميتها بما يعزز من المياه السطحية الواردة الى العراق.
واوضح الدكتور جمال رشيد ان نهر دجلة تشكل نسبة 68% من وارداته تاتي من خارج العراقي و 32% مصدرها من داخل العراق اما نهر الفرات فان نسبة 88% تاتي من تركيا و 8% من سوريا و 3% فقط من داخل العراق.
واشار الى ان العراق لديه ترتيب معين مع سورية فيما يتعلق بالمياه في نهر الفرات حيث يحصل على 58% من المياه الواردة من تركيا بالوقت الذي تحصل سورية على 42% ... كما ان هناك ترتيبات تكنولوجية مع ايران لادارة هور الحويزة على الحدود المشتركة، مضيفا ان العراق يحاول الوصول الى اتفاقية مع تركيا من خلال عقد جلسات عمل وحوارات حول استخدام المياه المشتركة وان وزارة الموارد المائية فتحت مثل هذه المناقشات منذ سنتين ماضيتين.
وركز في حديثه مع (المدى) على مسألة ضرورة وضع قوانين تحدد استخدامات المياه في العراق لاسيما ان الوزارة تمتلك (25) منشأة اروائية (نواظم) للتحكم بالمياه على طول نهري دجلة والفرات وتحتل اهمية في تنظيم استخدام المياه للري والبزل وتوليد الطاقة الكهربائية التي تصل الى اكثر من 20% من انتاجها في العراق.
واشار الى ان الادارة المتكاملة للمصادر المائية في العراق تتطلب بناء بيئة تحتية للسيطرة على المياه وايجاد اساليب تكنولوجية متطورة لتنظيمها من خلال بناء سدود جديدة ومشاريع اروائية واستصلاح وري وبزل موضحا ان العراق يمتلك خمسة سدود على نهر دجلة بطاقة خزنية تصل الى (24.8) كم3، وسداً واحداً على نهر الفرات بطاقة خزنية تقدر بـ(8.24)كم3 وهناك خمسة سدود رئيسية مخطط لانشائها بطاقة تصل الى (27.5)كم3 اضافة الى (21) سداً صغيراً في منطقة الجزيرة والصحراء الغربية لتوفير مياه الشرب لسكانها وقد انجز منها حتى الان (11) سداً بطاقة (93)م3.
واكد ان العراق حين يطالب بعقد حوارات مع الدول المتشاطئة والوصول الى ابرام اتفاقيات دولية فانه يسعى الى ايجاد ستراتيجيات مشتركة للحفاظ على نوعية المياه في دول اعالي الانهر واسفلها وحماية وانعاش الاهوار في العراق وتحسين ظروفها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وهذا يأتي من خلال توفير الدعم لمشاريع بناء السدود الستراتيجية واستصلاح الاراضي ودعم السياسات المائية، بشكل عام وصولاً الى تقليل الضائعات وزيادة الرقعة الزراعية وتوليد الطاقة الكهربائية عبر المحطات الكهرومائية في السدود والقضاء على ملوحة الاراضي بتنفيذ مشاريع الاستصلاح بعد توفير الامكانيات المادية والفنية من قبل الدول المانحة.
وان العراق يعمل على مراقبة تسجيل تصاريف المياه ونوعيتها عبر (10) محطات للرصد الهايدرولوجي ومراقبة المياه التي يشرف عليها مركز المياه بالوزارة.
واوضح ان كلمة العراق ستتناول موضوعة المياه الجوفية في بلادنا وهي تقع ضمن (42) موقعاً بطاقة تقدر بـ(5)كم3 لكن اغلبها ذات ملوحة واضحة تصل الى (2000-4000) جزء بالمليون وان كمية المياه الجوفية المستخدمة تصل الى (2) مليار م3.
واختتم تصريحه بالاشارة الى انه سيلتقي مع وزراء المياه في تركيا وسورية وايران ويبحث معهم قضية المياه المشتركة والثنائية مشيرا الى ان الوزارة ستساهم في معرض المياه الخاص بالمنطقة العربية الذي ينظمه المركز العربي للمياه بعرض افلام عن الاهوار العراقية واعادة الحياة لها ومطبوعات وفولدرات تعريفية تصدر عنها تهتم بقطاع الموارد المائية.


التخصيصات المالية والمشاريع المؤجلة لأمانة بغداد
 

طارق الجبوري

نسمع بين الحين والآخر من المسؤولين في امانة بغداد ان واحداً من اهم الاسباب التي تعيق تنفيذ المشاريع الستراتيجية التي تروم المباشرة بها يعود الى قلة التخصيصات المالية.. خاصة ان هذه المشاريع تتطلب مبالغ تقدر بملايين الدولارات.. سواء ما كان يتعلق منها بانتاج الماء الصافي او تأهيل شبكات المجاري وغيرها.
ورغم صحة ما يطرحونه في اطار ما يخصص من مبالغ لتغطية نفقات الامانة الكبيرة، فان العودة الى ما كانت تستحصله الامانة من رسوم قبل احداث 9/4/ 2003 يشير الى ان ميزانية الامانة في ذلك الوقت كانت تزيد على نفقاتها بفائض يتجاوز ملايين الدنانير.
وكما يعرف الاخوة في امانة بغداد فان جل المبالغ التي كانت تستحصلها تتأتى من رسوم المهنة واجازات البناء والترميم والاعلانات وغيرها وعلى وفق القانون.. وقد يقول قائل ان جباية هذه المبالغ كان تتم بشكل قسري وبمنطق القوة... لكن هذا لا يعطي المبرر للمعنيين في الامانة وبلدياتها في القيام بواجباتها بجباية المبالغ وعلى وفق الطريقة التي نراها مناسبة لانها حق المجتمع ولا يمتلك أي شخص صلاحية غض النظر عنه بل ان عدم القيام بها يدخل في باب الاهمال المقصود ان لم نقل سوء الادارة.
ان الكثير من دوائر الدولة ومن شركات القطاع الخاص باتت تغزو باعلاناتها الشوارع، كما ان العديد من المواطنين قاموا بتشييد عمارات وليس دور سكن بعيدا عن اخذ الموافقات الاصولية، مما يعني هدر ملايين الدنانير وضياعها.. وكثيرة هي الامثلة على ذلك.. ولا يفوتنا ان نشير الى ان حقيقة اخرى معروفة لدى الجميع وهي ان رسوم المهنة وغيرها حق تمارسه كل الدول بغض النظر عن توجهاتها الفكرية والسياسية، لتحويل مشاريع الدولة والانفاق عليها لذا فليس هنالك من عذر للمسؤولين في الامانة في تقاعسهم عن هذه المهمة التي كانت ستؤمن لهم مبالغ مهمة تساعدهم على اداء مهامهم.
ومن هنا فان سياسة مالية واضحة للامانة بهدف الحصول على مستحقاتها من الرسوم يمكن ان تحقق بعض الامكانات المالية لدوائر الامانة لتنفيذ عدد من مشاريعها المعطلة.. كما ان الكثير من المواطنين يستغربون صرف عدد غير قليل من المبالغ على اعمال الارصفة في حين ان نسبة عالية قد تتجاوز الثمانين بالمئة بحاجة الى اعمال تبليط ملحة مما يعني ان دائرة المشاريع ما زالت لا تراعي الاولويات في اعمالها.
نتمنى للامانة عملا مثابرا يليق ببغداد وتاريخها ونحن على ثقة بقدرتها على اعادة الوجه المشرق لعاصمتنا العزيزة اذا ما توفرت النية الصادقة.


معاقبة 19 موظفاً من كبار موظفي وزارة الكهرباء
 

بغداد/ و.أ.عراقيون
اعلن مصدر مقرب من وزير الصناعة والمعادن المهندس أسامة عبد العزيز النجفي انه عاقب تسعة عشر موظفاً من كبار موظفي وزارة الكهرباء الأسبوع الماضي بينهم مدراء عامون في الوزارة.
وأوضح المصدر أن هذا الإجراء جاء على خلفية تسلم السيد وزير الصناعة الأربعاء الماضي مهام وزارة الكهرباء وكالة في أثناء سفر وزيرها بصحبة السيد رئيس الوزراء الى الكويت.
وأضاف المصدر أن إجراء العقوبة الجماعية اتخذ في يوم واحد إذ تواجد وزير الصناعة في الوزارة التي أنيطت به مهامها منذ بداية الدوام الرسمي وهي عادته في الدوام بوزارته، عندما اكتشف أن عددا كبيرا من كبار الموظفين لا يلتحق بالدوام الا بعد الساعة العاشرة صباحا ووجد عددا من المدراء العامين لا يلتزمون بجدول قطوعات الكهرباء فيما يخص عددا من المحافظات التي تأخذ حصصا أكبر مما هو مقرر لها في حين تستقطع الحصص التي تذهب بدون وجه قانوني إلى تلك المحافظات من حصص مقررة أصلا للعاصمة بغداد ومحافظات أخرى.


بحضور قادة الاجهزة الامنية .. محافظ نينوى يلتقي شيوخ العشائر والوجهاء لبحث الوضع الامني
 

الموصل/ مكتب المدى
طالب محافظ نينوى دريد كشمولة من شيوخ العشائر والوجهاء في المحافظة بحث المواطنين على التسامح والتعايش السلمي ونبذ العنف واضاف خلال الاجتماع الموسع الذي عقد في مبنى محافظة نينوى مع شيوخ العشائر والوجهاء بحضور قادة الاجهزة الامنية: ان الواجب الوطني يحتم على الجميع الوقوف بوجه كل من يحاول زرع الفتنة ونشر الفوضى لتحقيق غاياته ومصالحه على حساب الشعب العراقي وتابع ان مسؤولية حفظ الامن والاستقرار في البلد لا تقع على عاتق الاجهزة الامنية وحدها وانما تتطلب تضافر جميع الجهود ومنها تعاون المواطنين مع تلك الاجهزة للقيام بواجباتها في حماية ارواح الناس وممتلكاتهم وفيما يتعلق بتردي الوضع الاقتصادي وتفاقم ازمة البطالة في المحافظة قال كشمولة: ان عدم الاستقرار الامني يعد واحدا من اهم مسببات ذلك التردي حيث امتنع العديد من الشركات عن تنفيذ المشاريع التي كان من الممكن ان يساهم انجازها وتنفيذها في تحسن الوضع الاقتصادي وامتصاص جزء من البطالة بين ابناء المدينة
اما قائد الشرطة اللواء واثق الحمداني فقد اشاد بتعاون المواطنين مع الاجهزة الامنية خصوصا خلال الاسابيع القليلة الماضية مما مكن تلك الاجهزة من القاء القبض على عدد من المطلوبين والمسلحين مؤكدا ان الخطط الامنية الموضوعة للسيطرة على الوضع الامني داخل مدينة الموصل تسير بالاتجاه الصحيح.
من جهته نفى قائد الفرقة الثانية للجيش العراقي اللواء الركن جمال خالد وجود اية اطماع او نيات لجهات حزبية او قومية للسيطرة على مدينة الموصل مضيفا ان كل ما يقال حول ذلك هو مجرد اكاذيب و اشاعات ترددها جهات لا تريد الخير للعراقيين.
وعلمت (المدى) من مصادر مطلعة بان هناك بعض الخلافات في وجهات النظر بين السلطة الادارية في المحافظة وعدد من قادة الاجهزة الامنية حول اشراك قوات الجيش المتمثلة بالفرقة الثانية في عمليات امنية داخل مدينة الموصل حيث يخشى بعض قادة الاجهزة ومنهم قائد الشرطة حدوث ملابسات واشكالات بين قوات الجيش من جهة والشرطة من جهة اخرى لا تخدم الاستقرار الامني.


إقامة مخيم للعوائل النازحة في النجف

النجف/ عامر العكايشي
أعلنت محافظة النجف أنها بصدد إقامة مخيم للعوائل النازحة من مناطق التوتر الأمني وسيضم المخيم 250 خيمة .
وقال عبد الحسين عبطان نائب المحافظ: انه تم تشكيل غرفة عمليات لمتابعة حالة هذه العوائل التي يتزايد عددها يوماً بعد آخر مما يضطر المحافظة إلى جمع هذه العوائل في مكان واحد لتأمين حمايتهم وإيصال المساعدات والتبرعات لهم. وأوضح عبطان ان هناك عدة دوائر اشتركت في متابعة هذه العوائل وهي البلدية والمهجرين والصحة والماء.


الداخلية: جميع هويات الاحوال المدنية ما زالت قانونية
 

بغداد / طامي المجمعي
اوضحت وزارة الداخلية (ان جميع هويات الاحوال المدنية الصادرة من دوائر الجنسية هي قانونية ونافذة بموجب القانون).
وذكرت الوزارة في بيان تلقت (المدى) نسخة منه انه لوحظ في الآونة الاخيرة كثرة مراجعة المواطنين دوائر الاحوال المدنية لاستبدال بطاقة الاحوال المدنية الموجودة لديهم ببطاقة احوال مدنية جديدة تحمل طابعاً ضوئي ظناً منهم بوجوب ذلك مما سبب الزخم في دوائر الاحوال المدنية.
ويذكر ان مديريتي الاحوال المدنية في الكرخ والرصافة اعتمدت نظام الزوجي والفردي في منح هويات الاحوال المدنية للمواطنين لاستيعاب الزخم الحاصل من جراء ذلك.


في المؤتمر السنوي للاحصاء : المطالبة باعادة النظر بالقانون المتعلق بالاحصاءات الرسمية
 

بغداد/ كريم الحمداني
اوصى المشاركون في المؤتمر السنوي الذي اقامه الجهاز المركزي للاحصاء، بضرورة تبني مجلس الوزراء اسناد ودعم العمل الاحصائي في الوزارات واجهزة الدولة لما له من اهمية في بناء وتوفير قاعدة بيانات تساهم في اتخاذ القرارات السليمة، والتأكيد على انشاء المجلس الاعلى للاحصاء الوطني لدعم العمل الاحصائي، ودعوا الى اعادة النظر في القانون المتعلق بالاحصاءات الرسمية بما يتناسب والتطورات الحاصلة في العراق والعالم على ان يتضمن القانون مسؤولية الوزارات القطاعية عن توفير البيانات الاحصائية السنوية المتعلقة بالوزارة، واستخدام التكنولوجيا الحديثة في الاتصالات والمخاطبات بين الجهاز المركزي للاحصاء وتكنولوجيا المعلومات واقسام الاحصاء في الوزارات لضمان سرعة انسيابية البيانات وانجاز الاعمال ذات الصلة بالاحصاء، والتاكيد على تطبيق المعايير التي جاء بها النظام العام لنشر البيانات (
GDDS) من حيث الجودة والشمول والشفافية والتوقيت واساليب النشر، مع التاكيد على مسألة التواصل والربط بين وزارات الحكومة المركزية واقليم كردستان لضمان الشمول بالتغطية الاحصائية لما في ذلك من اثر كبير على دقة وشمولية البيانات الاحصائية المنتجة على المستوى الوطني والاقليمي.
واكد المشاركون ضرورة وجود خطط احصائية سنوية تأخذ بنظر الاعتبار التوقيتات الزمنية للانجاز على ان يتم التنسيق مع الجهات المستفيدة من البيانات عند تحديد تلك التوقيتات وذلك لاهمية عامل الوقت في انتاج البيانات ومناقشتها واقرارها في مؤتمر سنوي، وتعيين ذوي الاختصاص واعتماد الكوادر الاحصائية الشابة بعد تدريبها واعدادها في انجاز العمل الاحصائي والميداني في اقسام الاحصاء في الوزارات، وعدم نقلهم الى اقسام اخرى او تكليفهم باعمال غير احصائية خارجة عن تخصصهم لغرض اكتساب الخبرة والمهارة بالعمل الاحصائي، والاهتمام بتطوير كوادر اقسام الاحصاء من خلال وضع خطة تدريبية مستمرة والاستفادة من الدورات التي يقيمها مركز التدريب والبحوث الاحصائية، والمعهد العربي للتدريب والبحوث الاحصائية والمركز الوطني للاستشارات والتطوير الاداري.
ودعا المشاركون الجهاز المركزي للاحصاء الى اشراك الكوادر الاحصائية بالدورات التدريبية المتخصصة داخل العراق وخارجه، كذلك اشراكهم في تنفيذ المسوحات الاحصائية والميدانية والدراسات والبحوث التي يجريها الجهاز لرفع قدرة وكفاءة هذه الكوادر، مع اجراء تقييم سنوي لاداء اقسام الاحصاء في الوزارات، وتزويد هذه الاقسام بالنشرات الاحصائية والدراسات الصادرة عن المنظمات الدولية والعربية المتخصصة لمتابعة آخر مستجدات وتطورات العملية الاحصائية.
وكان المؤتمر السنوي الذي اقامه الجهاز المركزي للاحصاء وتكنولوجيا المعلومات في وزارة التخطيط والتعاون الانمائي، تحت شعار (من اجل نظام احصائي متطور لدعم اعمار العراق)، قد استهل بكلمة رئيس الجهاز الدكتور مهدي العلاق، اكد فيها سعي الجهاز خلال العامين الماضيين الى العمل على تحديث قواعد بياناته وتوسيع نطاق احصاءاته بما يحقق الشمول والتكامل فيه، والحرص على اعادة التواصل مع الاقسام الاحصائية في الوزارات والجهات الاخرى لما لها من دور واضح في تعزيز التنسيق الاحصائي الذي شهد تطوراً واضحاً، فكان هذا المؤتمر ثمرة من ثمار التعاون والتنسيق بين الجهاز واقسام الاحصاء في الوزارات، موضحاً انه على الرغم من ظروف العمل الصعبة لاسيما ان قوام عملنا في الجهاز هو التنفيذ الميداني للمسوح والاحصاءات فانه قد اثمر عن تنفيذ (36) مسحاً واصدار (210) تقارير فضلا عن الاحصاءات الجارية، مشيرا الى ان مسيرة العمل لهذا العام ستشهد المزيد من المسوح والاصدارات اذ سينفذ (14) مسحاً ميدانياً و (110) تقارير كما يتهيأ الجهاز المركزي للاحصاء للتعداد العام للسكان لسنة 2007.
بعد ذلك تم عرض انجازات الجهاز المركزي للاحصاء وتكنولوجيات المعلومات لسنة 2005 وخطة العمل لسنة 2006 من قبل مدراء الاقسام في الجهاز.
ثم بدأت جلسات العمل المتخصصة للوزارات لعرض خططها في المجال الاحصائي لهذا العام.
وعلى هامش المؤتمر افتتح الوكيل الاقدم لوزارة التخطيط والتعاون الانمائي الدكتور فائق عبد الرسول (المعرض الاحصائي) الذي اقامه الجهاز المركزي للاحصاء بمشاركة عدد من الوزارات والذي ضم نماذج من قواعد البيانات والتقارير الاحصائية، فضلا عن المطبوعات من كتب ومجلات ونشرات وبوسترات احصائية.
وحضر اعمال المؤتمر وافتتاح المعرض عدد من المدراء العاملين وحشد من الكوادر الاحصائية يمثلون مختلف الوزارات.


المباشرة في تأهيل وصيانة الشبكة الكهربائية في الفرات الاوسط
 

بغداد/ كريم السوداني
اوضح السيد محمد حسين محمود عطية المدير العام لتوزيع كهرباء الفرات الاوسط.. بان الملاكات الهندسية والفنية تبذل جهودا كبيرة في تاهيل وصيانة الشبكة الكهربائية.
واشار الى انه تم اصلاح 237 عطلا في الشبكة الكهربائية في انحاء محافظة الديوانية ونصب عدد من المحولات مختلفة السعات واعمدة الضغطين العالي والواطئ الى جانب تصليح (25) محولة مختلفة الاحجام واعادتها الى الشبكة الكهربائية.
اما في محافظة بابل فقد قال المدير العام:
تم انجاز نصب قواعد محولات جديدة لحل الاختناقات واستمرار العمل لحل باقي الاختناقات في مركز المحافظة والمناطق التابعة لها كما تم انجاز ايصال مغذٍ جديد 33 كي في ، لمحطة الكرامة مشيرا الى استمرار العمل لاستحداث مغذي جديد لحي المهندسين.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة