رياضة محلية

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

في اتصال هاتفي.. السفاح يونس محمود: اسعى لتحقيق انجاز جديد للكرة العراقية وهذه اسباب تراجع الخور في دوري النجوم
 

بغداد / حيدر مدلول

دافع المهاجم الدولي يونس المحترف في صفوف فريق نادي الخور الذي ينافس في دوري النجوم القطري عن الاتهامات التي وجهت اليه لكثرة احتجاجه واعتراضه على قرارات الحكام في المباريات التي خاضها مع فريقه في مباريات الموسم الحالي. وقال يونس انه من اكثر المحترفين الاجانب الذي يتعرض إلى الظلم من قبل الحكام في اكثر من مباراة لعبها هذا الموسم بدليل أن هذه الحالة تركت حزناً عميقاً في داخله وأثرت على نفسيته خلال المباريات الاخيرة!!  
وبين انه يتطلع في المباريات القادمة إلى مواصلة هوايته المحببة في هز شباك الخصوم لزيادة غلته التهديفية املاً في الدخول بقوة إلى صدارة الهدافين التي اصبحت قريبة منه بالاضافة إلى امله في كسب المزيد من النقاط الثمينة لإنقاذ الفريق من شبح الهبوط الذي بات يواجهه بعد الخسارة الثقيلة التي تلقاها من فريق الاهلي نتيجة لتراجع وتراخي أداء اللاعبين في المباريات الاخيرة.
واوضح يونس ان متانة وقوة العلاقة الوثيقة التي تربطه مع المدرب الفرنسي اكسبريا الذي نجح في ايجاد حالة الاستقرار المطلوبة ما بين ادارة النادي واللاعبين وتجاوز العقبات التي قد تواجهه في المباريات سعياً لتحقيق طموحات أنصاره الذي تعتبره من افضل المدربين الاجانب في الدوري القطري مضيفاً انه يعده من احد اسباب بقائه مع الخور للموسم الثاني على التوالي رغم العروض التي تلقاها من العديد من الاندية القطرية والسعودية والفرنسية قبل انطلاق مباريات الموسم وعن حظوظ المحترف العراقي في الدوري القطري.. اجاب يونس: ان اللاعب العراقي يحظى بحب وتقدير في الملاعب القطرية ولاسيما بعد ان سجل حضوراً متميزاً منذ منتصف التسعينيات التي شهدت احتراف خيرة لاعبي المنتخب الوطني حينذاك ويقف في مقدمتهم احمد راضي وسمير كاظم وحبيب جعفر وعلاء كاظم وراضي شنيشل الذي اعتبره سفير اللاعبين العراقيين بعد قضائه اكثر من عشر سنوات في قطر وكذلك عماد محمد ورزاق فرحان وقصي منير.. وعلى العموم يضيف يونس اللاعب العراقي مطلوب ومرغوب حالياً بدليل ان العديد من اندية المقدمة القطرية فتحت خطوطاً سرية مع عدد من لاعبي المنتخب الوطني لضمهم إلى صفوف فرقهم الموسم المقبل على حد علمه. وقال يونس ان المنتخب الوطني اصبح مرشحاً ساخناً للانتقال إلى نهائيات البطولة الآسيوية عن المجموعة الخامسة إلى جانب الصين رغم احتلاله المركز الثالث بانتهاء مباريات الجولة الثانية من مرحلة الذهاب خلف سنغافورة والصين معتمداً على الروح المعنوية العالية التي يتمتع بها زملاؤه اللاعبون التي ارتفعت بعد الفوز الثمين على الفريق الصيني في مدينة العين الاماراتية التي ستكون بمثابة امنية كبيرة في اسعاد الجماهير العراقية التي تتطلع إلى تحقيق انجاز جديد للكرة العراقية خلال المدة المقبلة. وعن حملة شارة الكابتن في مباراتي سنغافورة والصين اجاب يونس قائلاً: هذه مسؤولية كبيرة منحها اليه الكابتن اكرم سلمان في نقل توجيهاته إلى زملائه اللاعبين داخل الملاعب وشحذ هممهم في الخروج بنتيجة ايجابية مؤكداً قوة ومتانة العلاقة الوثيقة التي تربط الملاك التدريبي مع جميع اللاعبين وبخاصة اللاعبين المحترفين الموجودين حالياً في القائمة الرسمية للمنتخب.


للرجال فقط

 

كريمة كامل
ان نور صبري لم يخض في مشواره القصير هذا مع المنتخب والمتقطع في ظهوره اكثر من (15) مباراة دولية
منذ ايام عملي الاولى في الصحافة الرياضية وحتى يومنا هذا كنت شبه متخصصة في القطاع النسوي الرياضي اتابع نشاطات حواء الرياضية من اخبار وتقارير ومتابعات وابحث عن كل جديد في هذا المجال غير ان في الاسبوع الماضي شدني موضوع رجالي بحت يلفت الانتباه حقاً لانه ظاهرة فريدة وغريبة وربما نادرة على مستوى المنتخبات الوطنية جميعها ولكنها تحدث للمرة الاولى في منتخبنا الوطني بكرة القدم منذ تشكيل اول منتخب عراقي قبل ما يزيد على النصف قرن وحتى الآن حيث تابعت باندهاش شديد كيف ان بعض من نسميهم نحن الاعلاميين الرياضيين مع الاسف (نجوم) الكرة العراقية حين تركوا اللعب ومسؤولياته والمستوى الفني وتحقيق ما يمكن ان يدخل الفرحة في كل بيت عراقي من خلال النتائج الايجابية وانشغلوا بصراع مضحك ومؤلم في آن واحد على شارة الكابتن والطامة الكبرى ان الصراع لم يكن محصوراً بلاعبين اثنين فقط فقد شارك في هذا الصراع والاستقتال على حمل شارة الكابتن اربعة لاعبين بالتمام والكمال في ظل غياب الكابتن الاصلي للفريق الوطني اللاعب (رزاق فرحان) وعندما استفسرت من بعض زملائي عن خلفية المتصارعين الاربعة على الشارة صدمت بما عرفته فكان اول المتقاتلين من اجل المصلحة الشخصية والابهة الفارغة التي يظن ان الشارة ستجلبها له هو حارس المرمى (نور صبري) الذي خاض مباراته الدولية الاولى في بطولة غرب آسيا عام (2002) في دمشق أي قبل نحو الثلاث سنوات ونصف وتخللت هذه المدة ظهور متقطع لهذا الحارس وليس مستمراً فقد ترك مكانه عام (2003) للحارس (سعد ناصر) ثم في عام (2004) للحارس (احمد علي) قبل ان يظهر في الدورة الاولمبية باثينا بعد حرمان (احمد علي) لاسباب تأديبية ويظهر في بطولة خليجي (17) ليختفي من جديد في اغلب مباريات عام (2005) تاركاً مكانه للحارس (وسام كاصد) ويعود للظهور من جديد في دورة العاب غرب آسيا ومباراة او مباراتين وديتين قبلها وهذا يعني ان نور صبري لم يخض في مشواره القصير هذا مع المنتخب والمتقطع في ظهوره اكثر من (15) مباراة دولية اما المتصارع الثاني على الشارة فهو (حيدر عبد الرزاق) الذي ظهر هو الآخر مع نور صبري في نفس المدة وبشكل متقطع ايضاً ولا تتجاوز مبارياته الدولية هو الآخر اكثر من (15) او (16) مباراة كان يشارك في بعضها خلال الشوط الثاني وليس اساسياً وثالث المستميتين هو اللاعب (عماد محمد) الذي سبق زميليه في الظهور الدولي اذ انه خاض لقاءه الدولي الاول عام (2000) في بطولة امم آسيا في لبنان ولكونه مستمراً في المشاركة وبصورة اساسية في تشكيلة المنتخب منذ تلك المدة وحتى ايامنا هذه فهو يبدو احق من الآخرين في حمل الشارة لاسيما ان المتصارع الرابع عليها هو اللاعب (نشأت اكرم) الذي لا يملك نفس عدد مباريات (عماد) وشارك في المنتخب عام (2002) مع (نور صبري) و(حيدر عبد الرزاق) ومن هنا نستطيع القول ان الموضوع كان محسوماً اصلاً لصالح (عماد محمد) اذاً لماذا حصل ما حصل هل هو بسبب شخصية المدرب او محاولة للبعض للتهرب من المسؤولية الوطنية فيفتعل اية مشكلة ليتم ابعاده فيتفرغ لناديه الذي يحترف فيه ام انه الغرور الذي اعمى بصيرة البعض وانساهم فضل بلدهم ومنتخب العراق عليهم لقد اثبتت مباراتا الصين والسعودية اننا لسنا بحاجة لمثل هؤلاء الاربعة وحسناً فعل المدرب حين ابعدهم عن صفوف المنتخب وان على المدرب وقبله اتحاد كرة القدم يجب ان يتخذوا العقوبات المناسبة بحقهم حتى يكونوا عبرة لغيرهم وحتى لا يسيئوا لبلدهم مرة اخرى.


رمية استفهامية: هل ينتشل معلة لعبة التنس من الترفيه إلى الاحتراف؟
 

بغداد / اياد الصالحي
استبشر اعضاء الهيئة العامة للاتحاد العراقي المركزي للتنس بوادر تفاؤلية ببرنامج عمل رئيس الاتحاد الجديد حسنين معلة الذي عرض اغلب فقراته في تصريحاته للاعلام عقب فوزه في الانتخابات الاخيرة وتسنمه مسؤولية اعادة الروح للعبة بعد ان طالت غيبتها محلياً وعربياً ودولياً منذ اكثر من خمس عشر سنة ولم تفق بعد!
فالتنس العراقي هو الرياضة الوحيدة التي لم تخرج من شرنقة الترفيه والهواية في الممارسة والمشاركة خارج القطر وظلت تعاني من سوء رعاية القائمين عليها لمدة طويلة بسبب فقرا العوامل المؤثرة على انشطتها من تدهور القاعدة في الاندية واستسلام رؤساء الاتحاد الذين توالوا على رئاسته لفكرة احتكار لاعبي بغداد لتشكيلة المنتخب الوطني الامر الذي اوجد تكراراً لبعض الوجوه الفاشلة في تحقيق مركز متقدم في بطولة عربية او دولية وحرمان عشرات الابطال ممن تجود بهم اندية بعض المحافظات من تمثيل المنتخب وتحسين صورة اللعبة فيما لو وفر لهم الدعم المشجع والتحضير المناسب مع نوع واهمية البطولة.
ان الرئيس الجديد حسنين معلة تنتظره مهام ثقيلة تتطلب منه ازاحة ركام اللعبة الذي جثم على صدرها منذ الحقب الماضية ولعل ابرز الملفات التي لا بد من ان تفتح بعجالة انشاء مراكز تخصصية لضم وتطوير مهارات اللاعبين من اعمار دون الـ 18 من كلا الجنسين ولاعمل معهم وفق خطة لمدة محددة ترافقها برمجة عمل المدربين واللجان المشرفة على هذه المراكز وترشيح المتميزين من اللاعبين لزجهم في معسكرات تدريبية طويلة اسوة باتحادات المبارزة والعاب القوى والملاكمة وغيرها، فالدماء الجديدة تعمل على تنظيف اللعبة من ترسبات لم تعد ذات جدوى للبقاء في الهيكل الاداري والفني للعبة وبمرور الزمن ستنجلي الكثير من الحقائق كلما زادت عجلة الدوران في سرعة عملها الدؤوب وجدتها في تلمس اطراف النجاح وصولاً إلى الانجاز الذي ما زال بعيداً عن التنس العراقي، اما الانكفاء وراء تبرير ظروف العقد التسعيني في كل مناقشة لاستيضاح واقع اللعبة فاعتقد انها نكتة قديمة لم تعد تثير المشاعر كوقعها في السابق يوم كان اغلب رؤساء الاتحادات وبضمنهم التنس يضحكون على الاوساط الرياضية والمراقبين بالقاء هذا التبرير بعد كل مشاركة سلبية، وان اوان ان تصيب عدوى التطوير مرافق وخطط وبرامج اتحاد التنس كغيره من الاتحادات بدلاً من اصراره على الترهل والتخلف و(المراوحة) من محل الوقوف!!
بقي امر جدير بلفات النظر اليه وهو غياب العنصر النسوي واقتصار تمثيله على لاعبتين او ثلاث لا اكثر وللخروج من دائرة العزلة النسوية في اللعبة يتطلب انفتاح الاتحاد على الجامعات والتنسيق مع رؤسائها على اقامة بطولات ترعى من قبل شركات معروفة كالتي تدير بطولة كأس ديفيز ولدينا الكثير من الممولين في هذا المجال، وتخصص جوائز كبيرة في القيمة المادية لغرض تحفيز الطلاب والطالبات والموهوبين على حب اللعبة للانخراط في انديتها وبهذا يكون الاتحاد قد كسب الوقت باقامة مثل هذه البطولات مرتين كل عام، فالتنس من الالعاب التي تثير الرغبة الشديدة لدى الاوساط الطلابية في ممارستها من دون ان تستثمرها ونحول فكرتها إلى هدف مشروع يضع في المقدمة المصلحة الوطنية اولاً وأخيراً.
عندما يستكمل رئيس الاتحاد حسنين معلة جميع برامجه المقترحة ويكون مشاهداً ومستمعاً لآراء الاعلام ويتعاضد مع الافكار البناءة فلا اشك لحظة بان اللعبة بكل مفاصلها ستدخل عالم الاحتراف وتنافس بقية الالعاب وتخطو بقوة عربياً وآسيوياً خلال السنوات الخمس المقبلة شرط ان يضع الاتحاد شعاراً بارزاً على بوابة نادي الصيد:

(لا ترف بعد اليوم..!!).


إنتخاب د. ثريا نجم عضواً في الاتحاد العربي للكرة الطائرة
 

بغداد/ المدى الرياضي
تم انتخاب الدكتورة (ثريا نجم) لعضوية اللجنة النسوية في الاتحاد العربي للكرة الطائرة وذلك خلال انتخابات الاتحاد العربي للكرة الطائرة التي جرت في البحرين نهاية الشهر الماضي. كما تم اختيار السيد (حسين فاضل) امين سر الاتحاد العراقي المركزي العراقي للكرة الطائرة في عضوية لجنة الحكام العرب كمقرر وكذلك اختيار الزميل محمد الوزني في عضوية اللجنة الاعلامية.
ويعد اختيار د. ثريا وزملائها بمثابة عودة عراقية إلى نشاطات الاتحاد العربي بعد انقطاع دام اكثر من خمسة عشر عاماً وهي بمثابة انجاز كبير حققه الاتحاد العراقي للكرة الطائرة يضاف إلى انجازاته السابقة ونتمنى ان يعود هذا النجاح على اللعبة بالفائدة لتعود إلى سابق عهدها ونتمنى ان لا يكون هذا النجاح مجرد انجاز رمزي لا يقدم ولا يؤخر في مسيرة الكرة الطائرة العراقية والتي تعاني حالياً من تدهور كبير سواء في مستواها الفني او في النتائج المتواضعة التي تحققها منتخباتنا على المستـــوى العربي.


مهمة جديدة آسيوية للصـافرة العراقية
 

بغداد / المدى الرياضي
كلف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم طاقماً تحكيمياً عراقياً لقيادة لقاء سايبا الايراني مع الكرامة السوري في الجولة الثانية من دوري ابطال آسيا بنسخته الرابعة المقرر اقامتها في ملعب ازادي الدولي في العاصمة الايرانية طهران يوم الثاني والعشرين من شهر آذار الجاري.
وقال فاروق بوظو رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ان الطاقم التحكيمي يتألف من محمود نور الدين حكماً للوسط واحمد عبد الحسين ولؤي صبحي حكمين مساعدين وعلاء عبد القادر حكماً رابعاً لهذه المباراة الثانية التي يقودها هذا الطاقم التحكيمي بعد مباراة المحرق البحراني وفريق باشا بنغلادش التي جرت في العاصمة البحرينية المنامة في اطار الجولة الاولى من كأس الاتحاد الآسيوي التي أنطلقت منافساتها في السابع من شهر آذار الجاري.
يذكر ان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اعتمد (7) حكام دوليين عراقيين ضمن قائمة حكام النخبة الآسيوية الذين تم اعتمادهم لقيادة مباريات البطولات الآسيوية للموسم 2006 - 2007.
من جهة اخرى وافق الاتحاد العراقي لكرة القدم على مشاركة 4 حكام عراقيين في دورة الصقل الدولية التي سيقيمها الاتحاد العربي للعبة في العاصمة السورية دمشق منتصف شهر نيسان المقبل.
وقال السيد طارق احمد رئيس لجنة الحكام المركزية في الاتحاد ان الاتحاد رشح الحكام حازم حسين وسمير شبيب وعزيز كريم وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قد عين طاقماً تحكيمياً كويتياً لقيادة مباراة الهلال السعودي والميناء العراقي التي ستجري في مدينة الرياض السعودية في اطار الجولة الثــانية لمرحلة ذهاـب البطولة الآسيوية.


اختيار تشكيلة منتخب الاشبال لدورة دالاس الدولية
 

بغداد / المدى الرياضي
سمى الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم وفد منتخب الاشبال تحت سن 14 عاماً الذي سيشارك في دورة دالاس الدولية التي ستقام مطلع شهر نيسان المقبل في الولايات المتحدة الامريكية وبمشاركة خيرة المنتخبات العالمية.
ويتألف الوفد من حسين سعيد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم رئيساً له وناجح حمود النائب الاول لرئيس الاتحاد نائباً له ووليد طبرة ومزهر عبد الحميد اعضاء والملاك التدريبي المكون من المدرب حسن احمد ومساعديه رائد خليل وكاظم ناصر واكرم داود وعمار زهير اداريين بالاضافة إلى 18 لاعباً وهم احمد يونس ومحمد مالك واحمد كامل ومنتظر عبد الرسول وصادق رحيم وعلى زويد وتحسين محمد ومحمد ناصح وعمر ناجح وعباس سلمان ومحمد احمد واحمد مارد وامجد وليد وعلي نوري وحسن حميد وثامر مهدي وياسر مهدي.
يذكر ان منتخب الاشبال احرز المركز الثاني في بطولة مهرجان الرؤيا الآسيوي الذي اختتم مؤخراً في العاصمة العمانية مسقط بعد المنتخب اليماني الذي خطف اللقب أول مرة في تاريخ اقامة البطولة حيث تم اختيار اربعة لاعبين من صفوفه ضمن تشكيلة المنتخب الآسيوي للاشبال الذي سيشارك في مهرجان رياضي يقام ضمن فعاليات دورة الالعاب الآسيوية الاولمبية التي تضيفها العاصمة القطرية الدوحة مطلع شهر كانون الاول المقبل.
من جهة أخرى عاود الحكمان الدوليان نجم عبود وكاظم عودة والملاك التدريبي المؤلف من حسن احمد ورائد خليل وكاظم ناصر اجراء المزيد من الاتصالات مع السفارة الامريكية في عمان للحصول على تأشيرة الدخول (الفيزا) إلى الولايات المتحدة الامريكية للمشاركة في الدورة بعد ان رفضت السفارة اعطاءهم الفيزا لاسباب ما زالت مجهولة.


لاعب منتخب الشباب رافد ابراهيم: مازالت فرصتي ضئيلة مع الصقور!
 

المدى/ احمد رحيم نعمة
ضم فريق القوة الجوية لهذا الموسم مجموعة كبيرة من اللاعبين الشباب الذين قدموا مستويات متميزة من خلال مشاركتهم الجادة والمثمرة في مباريات الدوري المنتهي بنسخته الاولى.
ومن بين ابرز اللاعبين الشباب الذين صوبت اليهم الانظار لاعب منتخب شباب العراق رافد ابراهيم صاحب الامكانية الفنية والمهارية العالية اذ ان هذا اللاعب نشأ وترعرع في عش الصقور بعد ان مثل جميع الفئات العمرية في الجوية تحت اشراف مدربين لهم باع طويل في مجال كرة القدم.
الا أن رافد ابراهيم ظل طوال الفترة المنصرمة حبيساً لمصطبة الاحتياط واعتمد عليه المدربون سواء في المنتخب او الجوية في الاوقات الحرجة حتى عد بديلاً ناجحاً لاسيما انه شارك في الدقائق الاخيرة لجميع المباريات واستطاع ان يقلب بعض النتائج.
عن مشواره مع فريقه القوة الجوية ومشاركته الفقيره مع منتخب شباب العراق في التصفيات الاخيرة التقته (المدى الرياضي).
*سمعنا بانك كنت على وشك الالتحاق بناد جماهيري؟
-انا أبن الجوية ولن انتقل الى نادٍ آخر مهما كانت الاغراءات ولهذا النادي فضل كبير علي فقد مثلت جميع فرق الفئات العمرية فيه ابتداءً من البراعم فالاشبال ومن ثم الناشئين فالشباب واخيراً تم استدعائي الى الخط الاول فيه وقد شاركت فيه بعض مباريات هذا الموسم وعن طريق الجوية تم استدعائي الى منتخب ناشئة العراق عندما كان المدرب صالح راضي في موسم 2003-2004 وحالياً مع منتخب شباب العراق وقد شاركت في التصفيات التي تأهلنا فيها الى نهائيات اسيا تحت اشراف المدير الفني عبد الاله عبد الحميد وغني شهد اذ ان القوة الجوية له فضل كبير على مسيرتي الكروية.
*في اغلب مباريات الجوية لم نشاهدك ضمن التشكيلة الاساسية فما هو السبب؟
-المرحلة الاولى من الدوري لم اشارك مع الفريق بسبب الاصابة التي لحقت بي واجلستني فترة غير قصيرة وذلك اثناء اداء الوحدات التدريبية لمنتخب الشباب الا اني تماثلت للشفاء في المرحلة الثانية وقد شاركت مع الجوية في بعض المباريات حيث كان المدرب صباح عبد الجليل يزج بي في الشوط الثاني من المباراة فكنت البديل الناجح بشهادة الجميع، اذ اني وحتى الان لم احصل على فرصتي كاملة في اللعب منذ بداية المباراة اتمنى ان إشترك كلاعب اساسي لكي أفصح عما بداخلي خلال فترة المباراة القادمة.
*لكنك كنت بديلاً ناجحاً مع منتخب الشباب ايضاً؟
-مع منتخب الشباب كنت لاعباً اساسياً لفترة طويلة اثناء خوض الفريق للمباريات في المعسكرات الخارجية التي اقيمت الا أن المدرب وحسب قناعته وضعني كبديل في المباريات التي خضناها ضمن التصفيات والتي تأهلنا فيها بعد فوزنا على لبنان والكويت.
*وهل حصلت على فرصتك؟
-حتى هذه اللحظة لم احصل على فرصتي كاملة اذ لم اشترك في مباراة كاملة ولا اعرف السبب في عدم اشراكي رغم جاهزيتي وقابليتي على خوض مباراة كاملة رغم اني احترم مايفكر به المدرب سواء مدرب الجوية او منتخب الشباب.. صحيح ان هناك اكثر من لاعب كبير في الجوية ولكن الاداء هو الذي يحكم فالذي ينتج ويعطي داخل الملعب اعتقد هو اللاعب الذي يستحق اللعب للنادي او مع منتخب الشباب. مع ذلك المدربون اعتبروني بديلاً ناجحاً.
*وماذا تتوقع للجوية مع مشواره الاسيوي؟
-فريقنا يضم مجموعة جيدة من اللاعبين اصحاب الخبرة زائداً العناصر الشبابية وفيه مدرب كبير يمتلك عقلية تدريبية فذة صحيح ان مجموعتنا تضم فرقاً قوية استعدت استعداداً جيداً لكن هذا لايعني اننا سنكون مكملين في البطولة اتوقع ان يقدم فريقنا عرضاً طيباً في هذه البطولة المهمة، ففرق مجموعتنا مثلاً العربي الكويتي قام بالدخول في معسكر تدريبي منذ فترة ليست بالقصيره لكن والحمد لله تمكنا من الفوز عليه في ملعبه وامام جمهوره ونفس الحال بالنسبة للفرق الاخرى حيث دخلت اكثر من معسكر تدريبي عكس فريقنا الذي لم يدخل اي معسكر يذكر وكنا على امل دخول معسكر تدريبي في الاردن ولكن بسبب الظرف الصعب الذي مر به البلد الغي المعسكر التدريبي. على العموم مهمتنا في السوبر الاسيوي ستكون صعبة الا اننا سنقدم كل ما يفرح الجمهور العراقي من خلال المستوى الرفيع الذي سنقدمه في البطولة.
*وماذا تطمح؟
-ان اكون لاعباً اساسياً في الفريق والمنتخب الشبابي واعطائي الفرصة الكاملة في اللعب شوطين لكي افصح عما بداخلي.
*لاعب تتمنى الوصول الى مستواه؟
-اللاعب الدولي ليث حسين.
*لاعبون تتوقع لهم البروز؟
-عقيل حسين واسامة علي ومصطفى كريم واحمد اياد واتوقع لهؤلاء اللاعبين مستقبلاً كبيراً على الساحة الكروية.
*وماالذي يخطر في بالك الان؟
-ان اقدم مستوى طيباً في بطولة السوبر الاسيوية يرضى جميع المحبين.


معاونة العميد في كلية التربية للبنات: نفتقر الى القاعدة النسوية بكرة اليد

 

حوار/كريمة كاظم السعدي
تم قبولها في كلية التربية الرياضية في قسم الأبطال لعبت اليد والسلة والعاب القوى والتنس وقامت بتدريب منتخب الجامعة التكنولوجية بكرة اليد وفضلت تدريب الرجال على النساء لما في اللعبة من خشونة وتحتاج الى قوة، ولم يقتصر تدريبها على الجامعة التكنولوجية بل دربت منتخب جامعة بغداد/ كلية التربية الرياضية للبنات وعملت اميناً للسر في اتحاد الرياضة النسوية باللجنة الاولمبية وعملت على تأسيس اندية للفتاة في عموم العراق فكانت اندية / السلام/ الزوراء/ الاعظمية/ الكاظمية/ في بغداد اضافة الى محافظات الموصل/ كربلاء/ البصرة/ النجف والمحافظات الاخرى وساهمت في تشكيل اتحاد رياضي نسوي جديد بعد الاحداث وبرئاسة د.ايمان صبيح وقد حل الاتحاد بسبب بعض المشاكل ثم قررت ومجموعة من عضوات الرياضة النسوية تشكيل مجلس المرأة الحرة والذي لم يقتصر على تثقيف النساء رياضياً بل اجتماعياً وثقافياً وفنياً ألتقينا د.منى سالم وكان الحوار معها عن متاعب الاتحادات النسوية وعن مجلس المرأة الحر.
*بدأت مبكرة في عالم الرياضة وحصلت على مراكز متقدمة لكن اي رقم قياسي حصلت عليه في مراحلك الرياضية؟
-حصلت على رقم قياسي برمي الثقل حين سجلت (11م) ولم يسجل بعدي مثله ولكن حبي لكرة اليد جعلني انتقل منه الى اليد.
*وهذا سبب انتقالك الى التدريب؟
-اجل وقد نجحت في تدريب المنتخب في الجامعة التكنولوجية ومنتخب جامعة بغداد/ التربية الرياضية لمدة ثلاث سنوات استطعنا احراز الفوز في بطولات الجامعات.
وقد وتم تشكيل المنتخب الوطني للنساء على هذا الاساس بين عامي (1979-1980)
*وهل كان تدريبكم من قبل مدربين اجانب؟
-نعم دربنا مدربون من رومانيا وبلغاريا وأستطعنا احراز المركز الثالث في البطولة العربية التي جرت بتونس.
*وفكرة تأسيس مجلس المرأة الحر من أين جاءت، وانت كنت احدى عضوات الاتحاد النسوي في اللجنة الاولمبية؟
-بعد ما حل الاتحاد من قبل الاولمبية فكرنا بتأسيس مجلس للمرأة يعنى بكل شؤونها وقد كانت على رأس هذه الفكرة السيدة نيران السامرائي مع (9) عضوات فقط وبمرور الوقت اصبحن (200) عضوة حالياً.
*وهل الاهتمام بالرياضة فقط؟
-هناك لجان متخصصة للمرأة /منها رياضة وشباب/ الثقافية والاجتماعية/ الايتام ودور الدولة/ صحافة.
*وهل استطعتم تحقيق شيء في هذا المجلس؟
-كانت البذرة الاولى لعملنا هي مشاركتنا بالقاهرة في مؤتمر رعاية الطفولة العراقية.
*ننتقل الى كرة اليد كيف ترين اللاعبات اليوم، وهل فيهن محكمات؟
-لدينا منى طالب محكمة وقد حكمت في أيران ود.عظيمة التي اختيرت افضل لاعبة بلجنة البورد في ايران اما اللاعبات فهناك عدم اقبال البعض على اللعبة بسبب ظروف البلد وبسبب خشونة اللعبة، لذا نحن نفتقر الى القاعدة النسوية بهذه اللعبة.
ونتمنى ان يكون هناك وعي بهذه المرحلة لخلق لاعبات في كل الريـــــــــــــــــــــاضيات وهذا ما نسعى اليه.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة