الاخيرة

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

لأغراض تجارية .. آخر صرعة لاستنساخ خيول السباق
 

واشنطن :قالت الشركة التي استنسخت أول حصان لأغراض تجارية انها تعتزم ان تطرح في الاسواق 22 حصانا مشابها قبل عام 2008 في خطوة اخرى للامام في تقنية مثيرة للجدل. واضافت شركة "فياغين انك". ومقرها اوستن بولاية تكساس الاميركية ان الفرس ولدت في 19 فبراير/شباط في اوكلاهوما وتوقعت أنها ستنتج يوما ما 100 حصان في العام لتباع بسعر يصل الى 150 ألف دولار للحصان الواحد. وجاء اعلان الشركة بعد ثلاث سنوات من استنساخ أول حصان على يد علماء ايطاليين في عام 2003. وعلى الرغم من ان الادلة العلمية ودراسة مبدئية اجرتها ادارة الاغذية والعقاقير الاميركية لم يصدر عنهما سوى اشارات قليلة الى ان منتجات مستنسخة مثل اللبن واللحم غير امنة الا ان استطلاعات الرأي العام تشير الى أن المستهلكين ينظرون اليها بعين الشك. واستنسخت بالفعل المئات من رؤوس الماشية لكن المنتجين يقولون ان العاملين في الصناعة الوليدة وافقوا على عدم بيع البان او لحوم الحيوانات المستنسخة الا بعد ان تقرر ادارة الاغذية والعقاقير سلامتها. ومن المتوقع ان يصدر القرار هذا العام. ويتوقع محللون متخصصون في الاغذية أنه حتى اذا أعلنت الحكومة الاميركية ان الحيوانات المستنسخة يمكن تناولها بأمان فانه سيمر بعض الوقت قبل ان تصل منتجاتها الى أرفف المتاجر. ويمكن ان يباع العجل المستنسخ بسعر يبلغ 82 الف دولار مقارنة بنظيره غير المستنسخ الذي يبلغ سعره أقل من ألف دولار. وتباع الخيول المستنسخة بأسعار باهظة ويرفض نادي الفرسان السماح لهذه الجياد بالمشاركة في السباقات.


أنا ابن جلا!
 

عادل العامل

كنت أتصور، وبعض التصور إثم، أني الكاتب الساخر الوحيد المتبقي على وجه الصحافة المكتوبة، بعد الجاحظ، يرحمه الله، وعبد المتبقي الذي لم يرحمه الله بعد وإنما أنعم عليه بلقب باحث ستار أكاديمي فتاب عن السخرية والتحرش، بعباد الله. فكنت أحسب كل من قهقه ضاحكاً بصوت يصم الاذان في مكان ما إنه يقرأ مقالة لي في تلك اللحظة، وكل من أشار لصاحبه باتجاهي من بعيد أنه يقول له: أنظر، ذاك هو فلان، الكاتب الساخر العظيم الذي ينبغي لأية حكومة تحترم نفسها أن تقيم له بضعة تماثيل تكريماً له على هذه العظمة الظاهرة عليه، وتسكت لسانه براتب أديب كما وعدت الحكومة. وكنت أظن أيضاً أن المرتشيات والمرتشين ورجال الأعمال السياسية ووزراء الخدمات العامة وباعة الخضار في البياع وشرطة البتاويين وسواق النقل العام سيتوارون خجلاً عن الأنظار بعد الذي قلته فيهم من الهجاء المرير، ولكن..
لقد أسمعت لو ناديت حياً         ولكن لا حياة لمن تنادي!
غير إن المهم أني اكتشفت ذات يوم وأنا أتصفح عدداً من صحفنا المحلية واقرأ مبهوراً، وهو أمر نادر الوقوع لأننا نحن الصحافيين لا يقرأ الواحد منا للآخر في العادة، أن كل كتاب الأعمدة اليومية وغير اليومية تقريباً، وحتى المتجهمين والكبار منهم، قد أصبحوا ظرفاء وأصحاب نكتة يكتبون مثلي، بل واحسن مني، أي بلغة "الأدب" الساخر أكثر مني شراسة وإقذاعاً وتجاوزاً للآداب الخاصة، أي الخطوط الحمر! فأخجل ذلك تواضعي، وجعلني أحزر لماذا انخفضت حظوتي لدى مسؤولي الصفحات الثقافية وغير الثقافية في الآونة الأخيرة فتعثرت بعض أموري لديهم، من دون سبب ظاهر على سطح الأحداث، وكانوا يهشون ويبشون للقاءي، وكأني أمهم، ويؤكدون علي باستمرار على "ضرورة المواصلة" وإتحافهم بالمزيد، حتى أن أحدهم وعدني بأنه سيحصل لي من رئيس التحرير على مساكن شعبية!!
غير أن ابا الفتح الأرتوازي، وهو صاحب لي من أيام المدرسة الحواسية في سويج الدجة، أخبرني أن السبب في ذلك قد لا يكون هذا وإنما هو ربما حسد عيشة أو خوف على مواقعهم مني أو على أشخاصهم من لساني السليط. الأمر الذي أعاد لي الثقة بنفسي إلى حد ما، وجعلني أقرر أن لا أقرأ الصحف مرة أخرى، لأحافظ على رأيي بنفسي باعتباري الكاتب الساخر الوحيد الذي يستطيع أن يسقط وزارة بأكملها، ويعيد الكهرباء إذا شاء إلى مجاريها، ويضيف جبنة السيد وزير التجارة إلى البطاقة التموينية، وذلك بجرة قلم يفهمها المسؤولون عن هذا الإشكال المحلولك في حبطات التوصيف اللازوردي اليومي جيداً..
أنا أبن جلا وطلاع الثنايا         متى أضع (المقالة) تعرفوني!


لموسم ربيع وصيف 2006 .. خط جديد لمصمم الأزياء اللبناني جورج حبيقة
 

بيروت :بعد عرضه في باريس ضمن أسبوع الموضة العالمي، إفتتح مصمّم الأزياء اللبناني جورج حبيقة للمرة الثالثة أسبوع الموضة اللبناني للأزياء الراقية المعروف بـ "Lines of Fashion"، وذلك في الجناح الملكي في بيال في وسط بيروت، حيث أطلق للمرّة الأولى وبشكل رسميّ، مجموعته الجديدة التي أطلق عليها شعار OBK by Georges Hobeika وتحمل هذه المجموعة أسلوباً جديداً في تصميم الأزياء، يأتي بعد خطّ الأزياء الراقية "هوت كوتور" لأنّه مخفف ويتناسب جدّاً مع جيل الشابات العصريات.
تضمّنت مجموعة
OBK لموسم ربيع وصيف 2006 تنوّعاً كبيراً في الموديلات المريحة للجسم بفضل قماش الجيرسيه الذي كان له الحصّة الأكبر في هذه التشكيلة، والجدير بالذكر أنّ إطلاق هذه المجموعة تزامن مع أسبوع الموضة الفرنسي للأزياء الجاهزة، أمّا الألوان فكانت مليئة بفرح الصيف كالأحمر، والأخضر، والكثير من الأبيض.
تواجد التطريز في هذه المجموعة لكن وزّع في أماكن معيّنة من الفساتين، وذلك بالإعتماد على ذكاء المصمّم وجمال الأفكار.
وختم جورج حبيقة مجموعته الجديدة بفستاني زفاف طغى عليهما اللون الأبيض الناصع، أحدهما رومانسيّ، والآخر مبتكر بعيد عن الكلاسيكيّة.
حضر العرض نخبة من وسائل الإعلام، إضافة إلى عدد من أرقى سيّدات المجتمع اللبنانيّ.


فعاليات ثقافية وفنية في بابل
 

بابل /مكتب المدى
اعدت مديرية الشباب والرياضة برنامجاً ثقافياً متنوعاً وتم تنفيذ ثلاثة انشطة، حاضر في الاولى الفنان سمير يوسف عن تاريخ الحركة التشكيلية في بابل وقدم في الثانية د. محمد حسين حبيب مقاربة نقدية عن الحركة المسرحية وقدم كل من الشاعر موفق محمد وحامد الشمري قراءات شعرية في حديقة النساء وتحدث نقدياً عنهما القاص والباحث ناجح المعموري واثارت فعاليات مديرية الشباب والرياضة اهتماماً من قبل الجمهور الثقافي في مدينة الحلة.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة