رياضة محلية

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

مؤيد محمد صالح يفتح خزانـة ذاكرته لـ (المدى): أنا اكثر اللاعبين جماهيرية بعد عمو بابا واعتقلت بتهمة صلتي بمؤسس الجمهورية
 

 - البكر (سيس) استحقاقي وحرمني من جائزة فوزنا بكأس العالم العسكرية
 

حاوره: ابو مهند الامين

قلائل من النجوم الذين يتركون بصماتهم فوق أديم الملاعب، ولن تبرح ذاكرة الجمهور لمحاتهم المميزة ومواقفهم في مشوار سجلوا خلالها اروع الانجازات وحازوا اغلى الالقاب في زمن تلاعبت به رؤى الاضطرابات السياسية ودفع بعضهم ضريبة ذلك رغم شهرته وولائه للوطن وخدماته الجليلة للكرة العراقية
.. ومن هؤلاء ضيف (المدى) اللاعب الدولي السابق مؤيد محمد صالح الذي يشغل حالياً رئاسة رابطة اللاعبين الدوليين الرواد الذي افصح لـ (المدى) عن مسيرته الكروية وابرز محطاته التي غيرت مجرى حياته والمضايقات التي تعرض اليها لانه ابن شقيقة الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم.
وقد تحدث الينا عن مشروع رابطة اللاعبين الرواد وسبل دعم هذه الشريحة من المضحين بعد سنوات طوال عدت من اجمل وافضل الحقب التي عاشتها كرتنا.
تعالوا نقلب صفحات ذكريات مؤيد محمد صالح لننهل من نكهة التاريخ بما يزيدنا شوقاً إلى معرفة اسرار الماضي.
البداية كانت مع نادي منشن كلادباخ
*كيف كانت بدايتك في لعبة كرة القدم ومتى؟
-بدايتي مع كرة القدم كانت في المانيا عام 1957 عندما سافرت مع مجموعة من الشباب عن طريق معهد (كوته) لتعلم الالمانية والعمل هناك فانضممت إلى فريق ناشئي نادي منشن كلادباخ. وبعد رجوعي إلى العراق اثر حصول ثورة 14 تموز الخالدة سنة 1958 لعبت ضمن فريق نادي المهداوي. بعد ذلك لعبت مع نادي الامانة الذي كان يدربه المرحوم ناصر جكو، كان ذلك في عام 1961.
اصغر لاعب عراقي
*كم كان عمرك عندما مثلت الاندية العراقية؟
-انا اصغر لاعب عراقي يمثل بلده خارج القطر اذ كان عمري (16) عاماً عندما مثلت نادي الامانة الذي التقى منتخب الجيش السوري في دمشق. وقد احرزت هدفاً في تلك المباراة. كان ذلك عام 1961.
انقلاب 8 شباط الاسود والاعتقال
*ماذا حل بك بعد انقلاب 8 شباط الاسود؟
-اعتقلت في ذلك الوقت مدة ثلاثة اشهر لا لذنب ارتكبته بل لانني ابن شقيقة الشهيد الزعيم عبد الكريم قاسم مؤسس الجمهورية العراقية وهذا شرف كبير لي ان انتمي لهذه الشخصية النزيهة والكبيرة في كل شيء.
وبعد خروجي من السجن حوربت على جميع المستويات لكني ورغم جميع الصعوبات والضغوطات استطعت بمثابرتي وطموحي واخلاصاً لمبادئي وعائلتي وجمهوري، وتحديثاً للانقلابيين ان امثل المنتخبات الاولمبية والوطنية والعسكرية العراقية بكرة القدم. كما مثلت الاندية الجماهيرية: السكك (الزوراء حالياً) والقوة الجوية. ونادي مصلحة نقل الركاب علاوة على ذلكم فقد مثلت العراق في تصفيات دورة المكسيك الاولمبية في تايلند عام 1967 ونهائيات بطولة العالم العسكرية في اليونان عام 1968.
(ثلثين الولد عالخال)
*ما حكاية الهتاف الجماهيري (ثلثين الولد عالخال)؟
-لقد رددت الجماهير هذا الهتاف اكثر من مرة وقد كانت تحملني على الاكتاف، ولهذا انا اكثر اللاعبين العراقيين جماهيرية بعد اللاعب المعروف عمو بابا الذي اتمنى له الشفاء العاجل.
واتذكر ذلك الهتاف المدوي اول مرة عندما سجلت اجمل هدف في مرمى آليات الشرطة عندما كنت العب ضمن فريق مصلحة نقل الركاب عام 1967.
وكانت تلك هي المباراة النهائية للدوري الممتاز اذ سجلت الهدف عن طريق ضربة حرة مباشرة.. وقد كنت مشهوراً بتلك الضربات، فرفعت الكرة بطريقة (الموزة) فوقف جدار الآليات الذي كان من ضمنه المرحوم عبد كاظم، فدخلت الكرة في زاوية الهدف العليا الذي كان يحرسه اللاعب الكبير لطيف شندل.
اللاعب الصاروخي
*ما سر هدفك الذي خلع يد الحارس المصري؟
-كانت هناك مباراة بين فريق السكك الذي كنت امثله مع فريق البوليس المصري في ملعب الشعب الدولي عام 1967، وقد تغلبنا على الفريق المصري 2 - صفر وقد سجلت الهدفين وكان احد الهدفين سجلته بعد خلع يد الحارس المصري اثر الكرة الصاروخية التي ارتطمت بيده ودخلت المرمى واستبدل الحارس بسبب ذلك. وبعد انتهاء المباراة حملني الجمهور وهو يهتف (ثلين الولد عالخال).
شقيقي الشهيد غرس في حب الكرة
*من الذي اكتشفك؟ ومن الذي اثر فيك؟
-لقد اكتشفني اللاعب الكبير المرحوم ناصر جكو. اما الذي غرس في حب كرة القدم فهو شقيقي الشهيد طارق محمد صالح الذي اعدمه الحرس القومي بعد انقلاب 8 شباط الاسود عام 1963. وبالمناسبة فان شقيقي الشهيد طارق كان ضمن منتخب العراق الذي تغلب على منتخب لبنان في بغداد عام 1962 بـ (8 - صفر). وقد سجل فيها هدفين ومثلهما سجل عمو بابا. وكان المدرب آنذاك شوقي عبود. ومن الجدير بالذكر انني لعبت مع الشهيد طارق معاً عندما استعار فريق الامانة الشهيد من فريق القوة الجوية في المباراة التي جرت مع الجيش السوري في دمشق والتي سجلت فيها هدفاً كما اسلفت عام 1961.
حاربني عادل بشير لأسباب سياسية!
*يقال ان علاقتك بالمدرب عادل بشير لم تكن على ما يرام فهل ذلك صحيح؟
-اجل هذا صحيح والسبب هو كما صرح بذلك المرحوم عادل بشير نفسه في موسكو عام 1967 اما المرحوم شاكر اسماعيل عندما ذهب المنتخب العراقي للعب مع نادي سبارتاك موسكو حيث قال لي بالحرف الواحد. (انا اكرهك لكرهي خالك - يقصد الشهيد عبد الكريم قاسم - لكني دعوتك إلى المنتخب لضغط الجمهور عليّ)!.
البكر حرمني سيارة الفوز!
*ما قصة حرمانك سيارة الفوز ببطولة العالم العسكرية؟
-عندما فاز الفريق العسكري العراقي ببطولة العالم العسكرية التي جرت في دمشق عام 1977 بين الفريق العراقي والفريق الكويتي وكنت آنذاك مساعداً للمدرب الالماني رايشلت كرم احمد حسن البكر كل اعضاء الوفد العراقي بسيارات ما عداي والسبب واضح ومعروف لان خالي هو الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم!
*ما هي حظوظك التدريبية وهل كانت ناجحة؟
-اول مهمة تدريبية اسندت لي هي مساعد مدرب لنادي الجيش عام 1974، وكان المدرب آنذاك عمو بابا. ثم مدرب للنادي نفسه بعد خروج عمو بابا منه. كما عملت مساعداً للمدرب الالماني رايشلت في تدريب المنتخب العسكري الفائز ببطولة العالم العسكري عام 1977 كما اسلفت. بعد ذلك دربت المنتخب العسكري وقد سافرت معه إلى المانيا عام 1979 ولعبنا مع فريق داينمو برلين.
وما يجدر ذكره ان رموز النظام المباد ضغطوا علي عام 1980 وابعدوني عن تدريب المنتخب العسكري.
ودربت نادي التجارة (قاهر الكبار) لموسمي (82 و83) ثم دربت نادي الامانة لموسم 84 - 85 وبعد ذلك عملت مساعد مدرب مع المدرب القدير عبد الاله عبد الحميد لنادي الجيش وتعد تلك الفترة العصر الذهبي للنادي حيث استطعنما مزاحمة فريق نادي الرشيد المتخم بالنجوم وفزنا عليه في بطولة كأس العراق.
دور رابطة اللاعبين الدوليين الرواد
*بصفتك رئيساً لرابطة اللاعبين الدوليين الرواد المركزية، ما اهداف الرابطة؟
-ان اهم اهداف الرابطة المطالبة بحقوق اللاعبين الدوليين الرواد في مضمار كرة القدم ورفع شأن الكرة العراقية من خلال السماح للاعبين القدامى غير الدوليين وبعض الشخصيات الرياضية المعروفة ومن لهم اهتمامات بكرة القدم مثل الصحفيين الرياضيين بالانضمام إلى الرابطة علماً ان اعضاء الرابطة بلغ (800) عضو حتى الآن.
*متى تم تأسيس الرابطة؟
-لقد تم تأسيس الرابطة عام 2003 بعد سقوط النظام المباد، فقد جرت انتخابات حرة وديمقراطية في نادي الاعظمية الرياضي وقد انبثقت عن تلك الانتخابات هيئة ادارية حضرها عدد من المعنيين.
*ماذا قدمتم للاعبين الرواد؟
-برغم امكاناتنا البسيطة اذ لم يكن هناك دعم مادي للرابطة الا من اتحاد الكرة هو (100) الف دينار شهرياً. وهذا مبلغ (كما ترونه) بسيط إلا اننا ساعدنا المرحومين جميل عباس وحامد فوزي وطه غزال والمرحوم ابراهيم حيدر. كما ساهمت الرابطة في حصول شريحة كبيرة من اللاعبين الرواد وعددهم (100) لاعب على (100) الف دينار لكل لاعب من وزارة الشباب والرياضة في عهد الوزير السابق علي فائق الغبان. كما يشرف الرابطة انها قد ساهمت في حصول اللاعبين الرواد العسكريين على عقود مناسبة لهم في وزارة الدفاع. وبهذه المناسبة نوجه شكرنا وتقديرنا إلى وزير الدفاع الدكتور سعدون الدليمي على استجابته الكريمة لمطالبنا.
ولم يقتصر دور الرابطة على دعم اللاعبين الرواد في كرة القدم اذ ساهمت الرابطة بحصول بعض الرياضيين الرواد في الرياضات الاخرى على عقود عمل من خلال الهيئة الادارية لنادي الجيش بشخص مديرها العداء الذهبي سامي الشيخلي.
علاقة الرابطة بالجهات الرياضية
*كيف تقيم علاقة الرابطة بالمسؤولين الرياضيين؟
-تحظى رابطتنا بعلاقات طيبة مع وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية والاتحاد العراقي لكرة القدم بصورة خاصة اذ هناك تماس مباشر للرابطة مع الاتحاد في امور كثيرة تخص اللاعبين الرواد، ومنها لجنة الكشافين ومهمتها اختيار العناصر الكفوءة من اللاعبين من الفئات العمرية تحديداً، علماً ان لجنة الكشافين تابعة إلى الرابطة وتعمل تحت غطاء الاتحاد وتوجيهاته.
قانون تقاعد الرياضيين
*ما هي الافكار التي تلوح في الافق والتي تعزز من مكانة جيل افنى ايامه في خدمة الكرة العراقية دون ان ينال اقل طموحاته على المستوى المعيشي؟
-لا شك ان اهم الافكار هي رد اعتبار لاعبي كرة القدم الرواد الذين تهمش دورهم ولم ينالوا استحقاقاتهم عما بذلوه من خدمة حقيقية للوطن. ومن مطالبنا من الحكومة القادمة هو تفعيل دور الرابطة، وان يكون لها شأن في اللجان التي تشكل والتي تخص آفاق مستقبل الكرة في العراق. ولعل اهم مطلب لدينا هو قانون غطاء شرعي من خلال تشريع خاص من قبل مجلس النواب القادم حتى يأخذ صيغته الشرعية الكاملة.


اسياد الدوحة والرياضة العراقية
 

اكرام زين العابدين
لم يبق على انطلاق فعاليات الدورة الآسيوية للالعاب الرياضية سوى اشهر قليلة لا تتعدى الثمانية وما زالت الاتحادات الرياضية لا تعرف هل ستشارك ام لا في هذا التجمع الآسيوي المهم الذي يقام كل اربع سنوات وسبق ان حقق العراق في مراتها السابقة نتائج جيدة وكبيرة (في الهند 1982) مثلاً.
فاللجان المشرفة على هذه المشاركة اقرت مشاركة بعض الاتحادات المتميزة والتي من المؤمل ان تحقق عدد اًمن الاوسمة كرفع الاثقال والمصارعة والملاكمة.
اما بقية الفعاليات فما زال البحث جارياً عن المراكز التي من المؤمل ان يحصلوا عليها في مثل هذه البطولات وهنا نؤكد على موضوع الاعداد الطويل الذي تتطلبه المشاركة في مثل هذه الدورات فمن غير المعقول ان يتم اعداد الابطال لفترة قصيرة وتطلب منه نتائج كبيرة أو تأتي به قبل البطولة بأشهر قليلة لانه استطاع ان يحرز بطولة العراق بشكل أو بآخر وتلغي من كان في مقدمة الابطال لمدة طويلة وشارك في بطولات داخلية وخارجية عديدة واكتسب خبرة من خلالها ولكنه خسر لسبب أو لآخر منافسات آخر بطولة داخلية واصبح الفائز عليه يبحث عن فرصة تمثيل العراق خارجياً من دون النظر لمصلحة البلد العليا!
نتمنى ان نشاهد في كل اتحاد عدداً من الخبراء لاهم لهم إلا تشخيص بعض الابطال الشباب واعدادهم بشكل كبير وفق منهاج يضعونه لمثل هؤلاء الابطال ويستمر لسنين طويلة يتخلله العديد من المشاركات الداخلية والخارجية ويوضع له ايضاً منهاج طبي صحيح يراعي فيه وضعه الصحي وتغذيته اليومية لنخلق من خلال هذا المنهاج ابطالاً عراقيين كباراً يحققون نتائج كبيرة للبلد في المشاركات القادمة.
وان تنتهي مدة العمل بالموجود والارتجالات التي تسود عمل بعض الاتحادات وان يكون وفق نظام صحيح خالٍ من الاخطاء قدر الامكان.
كلها أمنيات ولكن متى نرى تطبيقها على ارض الواقع من خلال المشاركات الكثيرة والعديدة للابطال العراقيين.؟


وسام المجد يحرز لقب بطولة العراق لتنس الطاولة للمعاقين
 

بغداد / المدى الرياضي
احرز نادي وسام المجد للمعاقين بكرة الطاولة بطولة اندية العراق التي جرت مؤخراً في قاعة نادي وسام المجد وبمشاركة 12 نادياً من مختلف اندية وهي (نادي الذرى وميسان والانبار وكركوك وبابل وديالى والولاء ووسام المجد وذي قار ونينوى والفارس العربي والشباب).
وجاء نادي الذرى ثانياً والفارس من النجف ثالثاً.
وحضر منافسات البطولة رئيس اللجنة البارالمبية قحطان تايه النعيمي الذي تابع تفاصيل البطولة ووزع الجوائز على الفائزين في نهايتها.
وكانت النتائج الفردية للنساء قد اسفرت عن فوز سلوى سعيد لفتة 32 من نادي الولاء اولاً وحنان جبار ثانيةً من الولاء ايضاً وفائزة حسين من وسام المجد ثالثاً.
اما في فئة 54 فأحرزت سهير عبد الامير المركز الاول ورشا عبد الرضا ثانيةً وذكرى سلمان ثالثة.
وفي منافسات الرجال الفردية كان المركز الاول فئة 3 جلوس فاز حكمت صالح بالمركز الاول وفارس صباح من الذرى ثانياً وكاظم ابراهيم من بابل ثالثاً.
وفي الفئة 4 حل صفوان توفيق من نينوى اولاً ونصر عبد الرضا من الشيوخ ثانياً وتحسين محمد من ميسان ثالثاً.
وفي فئة 7 وقوف جاء عادل خالد اولاً من الوسام واحمد جابر من الولاء ثانياً وعمار فاروق من الشباب ثالثاً.
وفي الفئة 8 كان الاول وسام حسين والثاني رعد جاسم والثالث قاسم فيروز.
وفي الفئة 10 احرز ميثم عبد زيد من الفارس العربي المركز الاول واحمد عبد الله من الولاء ثانياً وعلي مهدي من الشباب ثالثاً.


لطيف خلف: في ديالى مواهب واعدة
 

بعقوبة المدى الرياضي
يتواصل وبنجاح كبير دوري الدرجة الثانية لكرة القدم لمحافظة ديالى .والتي شهدت مباريات قوية وتنافساً مثيراً لاحتلال المراكز الاولى وكسب النقاط من اجل مواصلة المسيرة نحو دوري الدرجة الاولى اعلن ذلك لـ (رياضة المدى) لطيف خلف رئيس الاتحاد الفرعي واضاف:
ان المباريات كشفت لنا العديد من الطاقات الواعدة والشابة التي ينتظرها مستقبل مشرق في عالم الكرة لاسيما ان الاتحاد وفر جميع مستلزمات نجاح المباريات وأخراجها بالمظهر اللائق الذي يساعد الفرق على ابراز طاقاتها.
وعن آخر نتائج المباريات أجاب:
تغلب فريق هبهب على الشهيد اركان باربعة اهداف مقابل ثلاثة اهداف واصبح رصيد الفائز (7) نقاط مما يؤهله إلى تصدر المجموعة يليه جلولاء وبلدروز بـ (6) نقاط.


واحة كروية .. أحمد عباس: جمالية كرة القدم في مفاجآتها
 

بغداد / يوسف فعل
قال احمد عباس أمين سر اتحاد الكرة في تصريح لـ (رياضة المدى):
أن مباريات دوري النخبة أكدت ان كرة القدم لا تعرف صغيراً ولا كبيراً وعلى قوة المنافسة وصعوبة التكهن بنتائج المباريات مما أضفى جمالية وإثارة على أجوائها وحفز اللاعبين على تقديم الافضل والجمهور على متابعتها بشغف.
بالشكل الذي انعكس ايجابياً على المستوى الفني للمباريات.
واضاف:
بهذه المناسبة احب ان اشيد بجميع الجهود المبذولة من قبل اللاعبين وإدارات الاندية والمدربين والحكام ورجال الاعلام لمساهمتهم الجادة والمخلصة في نجاح مسيرة دوري النخبة لاسيما انه يقام في اصعب الظروف واشدها خطورة ويتطلب منا جميعاً التكاتف والتعاون من اجل تطور كرة القدم العراقية.


الشرطة يبحث عن بديل الربيعي
 

بغداد/ المدى الرياضى
قدم د. كاظم الربيعي استقالته من تدريب فريق الشرطة المشارك في دوري النخبة لكرة القدم لسوء نتائجه بعد تلقيه خسارتين أمام كربلاء والنجف وابتعاده عن المنافسة على صدارة المجموعة التي تؤهله إلى الدخول في المربع الذهبي الذي يتيح له فرصة اللعب في البطولات العربية والآسيوية بعد غياب موسمين جعل الجمهور يطالب إدارة النادي بعودة القيثارة الخضراء إلى منصب التتويج وأحراز الألقاب المحلية والتي خاب ظنهم فيهافي الموسم الحالي لاسيما انه تصدر مجموعته بجدارة في الدوري الممتاز لكنهم شلوا في شكل ذريع في النــــــــــــــــــــــــــــخبة.. وما زالت محاولات البحـــــــــــــــــــث عن مدرب المستــــــــــــــــــــــــقبل مستمرة.


إقالة أم استقالة؟
 

خالد الطائي
نتائج فريق الشرطة في دوري النخبة دفعت مدربه كاظم الربيعي للاستقالة وهي بأعتقادي خسارة اضافية للفريق اذ انها يبدو قد حصلت تحت ضغوط من الادارة والجمهور الذي لا يريد غير الفوز فالسيد الربيعي عقلية تدريبية جيدة لكن ابرع مدربي العالم لا يفصحون عن امكانياتهم في شهر أو شهرين خصوصاً إذا كانت ظروف عملهم كالتي نعيشها هذه الايام ولدينا في من سبقنا في هذا المجال أمثلة كثيرة اذ كم صمد ريال مدريد احد اكبر اندية العالم قبل ان يغير مدربه البرازيلي لوكسمبورغو ولكن ما يحدث عندنا اصبح شيئاً غير معقول وهو يؤثر بشكل واضح على استمرارية الكرة العراقية ووجودها بعد ما اصبحت خسارة ومقاولاً أو خسارتين في احسن الاحوال كافية لابعاد المدرب عن فريقه أما باقالته مباشرة أو الطلب منه تقديم الاستقالة حفظاً لماء الوجه والضالعون في الامر يعرفون جيداً ان هذه الطريقة باتت حلاً سحرياً للكثير من الادارات للتهرب من المسؤولية امام الجمهور ورمي كرة فشلهم وعدم قدرتهم على تحقيق شيء في ملعب المدرب الذي اصبح شماعة جاهزة رغم ان بعض هذه الادارات لا توفر للمدرب ربع احتياجاته أو احتياجات فريقه وهي قد تكون معذورة في هذه النقطة لانها اصلاً لا تمتلك الامكانات المادية والمعنوية لتفعل ذلك علماً ان مسلسل الاقالة والاستقالة لن تكون له نهاية قريبة على ما يبدو.


جولة الملاعب المحلية
 

بغداد / خليل جليل
*من المؤمل ان يشارك العراق بوفد يرأسه فلاح الشامي رئيس الاتحاد العراقي للسكواش في اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للعبة التي ستعقد في الكويت في الثامن عشر من نيسان الجاري لمناقشة البطولات وآلية تنظيم انشطة الاتحاد العربي لهذا العام.
ويذكر ان الشامي يشغل منصب عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد العربي.
*اعلن الاتحاد العراقي لالعاب القوى ان الموعد الجديد لاقامة بطولة اندية العراق اصبح السادس والعشرين من الشهر الجاري بدلاً من الموعد السابق... ويشارك في هذه البطولة فئتا الشباب والشابات.
*عقد الاتحاد العراقي لكرة اليد اجتماعاً موسعاً كرس لمناقشة طبيعة الاستعدادات التي يفترض ان يبدأها المنتخب العراقي للعبة خلال المدة المقبلة استعداداً للمشاركة في دورة الالعاب الآسيوية المقررة في الدوحة نهاية العام الحالي.
واكد مصدر في الاتحاد ان الاجتماع حضره عدد من المدربين والمعنيين بظروف الاستعداد الذين اكدوا اهمية التحضير المبكر وتلبية جميع مستلزمات التدريب لكي تكون مدة الاعداد مفيدة ومجدية.
*يواصل المنتخب العراقي بالتايكواندو تدريباته على قاعة الشعب للالعاب الرياضية استعداداً للمشاركة في بطولة آسيا المقرر اقامتها في تايلند والتي ستبدأ في العشرين من نيسان الجاري.
واللاعبون الذين انتظموا في التدريبات هم وسام عريبي لوزن 45 كغم - علي جبار 58 كغم - نبيل قاسم 62 كغم علاء حسين 67 كغم - ثائر فاضل 72 كغم - سلام قدوري 78 كغم - ماهر كامل 84 كغم - منير جواد 84 كغم - ويشرف على تدريبات لاعبي التايكواندو كل من عادل عنيد وحيدر يوسف وغالب كاظم.
*تتواصل على قاعة نادي وسام المجد تدريبات الرباعتين هدى هادي وذكرى زكي استعداداً للمشاركة في بطولة العالم لرفع الاثقال للمعاقين التي ستقام في كوريا الجنوبية مطلع الشهر القادم.
واوضح رئيس اللجنة البارالمبية لألعاب المعاقين قحطان تايه النعيمي ان اسلوب التحضير والاستعداد الامثل للرباعتين يؤكد رغبتهما في تحقيق احدى مداليات بطولة العالم ومن ثم التأهيل إلى أولمبياد بكين 2008.
على جانب آخر أحرز نادي وسام المجد لقب بطولة العراق لكرة الطاولة للمعاقين وشارك في منافساتها (12) فريقاً من مختلف الاتحادات الفرعية وحل نادي الذرى في الترتيب الثاني والفارس من محافظة النجف في المركز الثالث.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة