الحدث العربي والعالمي

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

تفجيرات (دهب) تفجر القلق والإدانة الدوليين .. عشرات القتلى والجرحى.. ومبارك يتوعد بالقصاص من الإرهابيين

  • بوش ندد .. شيراك عبر عن تضامنه ..انان ادان العملية .. جيتناو اعرب عن معارضته الشديدة للارهاب

العواصم / وكالات
قتل 23 شخصا بينهم سياح اجانب، وجرح 62 اخرون في ثلاثة تفجيرات قال مصدر امني ان انتحاريين على الاقل نفذاها مساء الاثنين في منتجع دهب في سيناء، عشية ذكرى تحرير سيناء من الاحتلال الاسرائيلي.
واكد الرئيس المصري حسني مبارك ان "المسؤولين عن هذا العمل الارهابي الآثم سينالون جزاءهم بقوة القانون".
ولم تعلن اي جهة حتى الآن مسؤوليتها عنها.
حصيلةالعملية
لكن مصدرا امنيا صرح امس الثلاثاء ان انتحاريين اثنين على الاقل نفذا هذه العمليات.
وذكرت وزارة الداخلية المصرية ان عشرين مصريا وثلاثة اجانب بينهم طفل الماني قتلوا وجرح 62 شخصا آخرين هم 42 مصريا وعشرون اجنبيا في التفجيرات. وبين الجرحى غربيون وعرب واسرائيليون.
وقال مصدر امني ان الاجنبيين الآخرين اللذين قتلا هما سويسري وروسي.
واكد طبيب الماني يدعى ميكايل هارتليش يمضي عطلة في دهب "كان هناك رجل ميت انفجر رأسه ومصاب بجروح عديدة وارسلت صبيا بترت ساقه الى مستشفى في شرم الشيخ.
واضاف "توفي صبي آخر بين ذراعي ولم يكن عمره يتجاوز العشر سنوات".
واستهدفت الاعتداءات الثلاثة مطعمي "نلسون" و"علاء الدين" وسوبر ماركت غزالة في منتجع دهب الواقع في شبه جزيرة سيناء شرق مصر الذي يشهد حركة زائرين نشطة خصوصا خلال عطلة نهاية هذا الاسبوع بمناسبة عيد شم النسيم في مصر.
وقد تناثرت اشلاء بشرية في المكان.
وقال سائح فرنسي فريديريك مانجون لوكالة فرانس برس "حوالى الساعة 19.00
سمعنا دوي ثلاثة انفجارات".
اجراءات امنية
وقال الشاهد يسري صالح للتلفزيون المصري ان قوات الامن طوقت المنطقة "مانعة الناس من الدخول اليها او الخروج منها". واضاف ان "عدد الزائرين كان كبيرا في المنطقة وخصوصا من المصريين الذين اتوا للاحتفال بعيد شم النسيم".
والثلاثاء هو يوم عطلة بمناسبة استعادة مصر رسميا في 25 نيسان1982 سيناء بعد ان كانت تحت الاحتلال الاسرائيلي.
وقالت السائحة الفرنسية سيسيل كايسي في اتصال مع وكالة فرانس برس في دهب ان الاماكن التي استهدفتها عمليات التفجير يرتادها السياح عادة. واضافت "رأيت بقع دم على الارض".
وقد تحطمت واجهات عدة محلات تجارية تقع في الشارع التجاري الذي وقع فيه الاعتداء.
واكد سعيد الغنيمي الذي كان في المكان ايضا ان قوات الامن انتشرت على الفور في الموقع الذي هرعت اليه سيارات الاسعاف.
ونقل الضحايا الى مستشفيات دهب وشرم الشيخ جنوبا بينما توجهت طائرة من القاهرة الى شرم الشيخ لنقل فريق طبي ومعدات طبية، حسبما اعلنت وزارة الصحة المصرية.
موقع دهب
وتقع دهب في منطقة سياحية تضم خصوصا شرم الشيخ ودير القديسة كاترين وطور سيناء وهي ثلاثة مواقع يرتادها السياح الاجانب والمصريون بكثرة في هذه الفترة من السنة.
وقد اغلقت مصر حدودها مع اسرائيل مساء الاثنين "لمنع هروب مشبوهين محتملين" على حد قول مصدر امني. واغلقت هذه الحدود بينما كان نحو عشرين الف سائح اسرائيلي يحاولون العودة الى بلدهم. وكانوا قد توجهوا الى صحراء سيناء خلال عطلة عيد الفصح اليهودي رغم تحذيرات السلطات الاسرائيلية من احتمال حصول اعتداءات.
وكانت مدينة شرم الشيخ شهدت في تموز2005 اعتداء اوقع اكثر من سبعين قتيلا. وفي تشرين الاول2004 استهدفت اعتداءات منطقة طابا على الحدود بين اسرائيل ومصر ما ادى الى مقتل 34 شخصا. وفي 26 اذار الماضي اتهم القضاء المصري للمرة الاولى مجموعة "التوحيد والجهاد" الاسلامية بالوقوف وراء اعتداءات طابا وشرم الشيخ.
والصيف الماضي، تبنت هذه الاعتداءات مجموعة تحمل هذا الاسم وتعلن انها تابعة لتنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن.
ادانات دولية
هذا وفجرت هذه العملية الارهابية قلق وادانة دوليين واسعين فقد ندد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعمليات التفجير واعتبرها (عملا اجرامياً خطط له عدو لكل القيم والمبادئ الانسانية)
كما ادان الرئيس الاميركي جورج بوش التفجيرات ووصفها بانها "عمل شائن استهدف مدنيين ابرياء".
وقال بوش مساويا فيما يبدو بين منفذي التفجيرات في دهب واعضاء تنظيم القاعدة الذين نفذوا هجمات 11 ايلول على الولايات المتحدة "رأينا اليوم مرة اخرى ان الارهاب يرغب في محاولة تعريف العالم كما يريد ان يراه".واضاف الرئيس الاميركي بعد أن قدم تعازيه لاسر الضحايا "أؤكد للعدو.. اننا سنستمر في موقف الهجوم ولن نتردد او نتعب وسنقدمكم إلى العدالة من اجل السلام والانسانية".
وندد الرئيس الفرنسي جاك شيراك بـ"الاعتداءات الارهابية الشنيعة"، معربا عن "تضامن فرنسا" مع مصر. ووجه شيراك "تعازيه الصادقة والحزينة الى عائلات الضحايا المفجوعة والى الشعب المصري".
كما عبر "للرئيس حسني مبارك عن تضامن فرنسا مع مصر في معركتها ضد الارهاب".
واعربت قطر عن "ادانتها واستنكارها للتفجيرات الارهابية" وعبر مصدر في وزارة الخارجية القطرية عن "مواساة دولة قطر لاسر الضحايا والمصابين وتضامنها مع جمهورية مصر العربية الشقيقة".
ادانة بريطانية
كذلك فقد ادانت لندن التفجيرات الارهابية وقال وزير الخارجية جاك سترو: "ادين كليا هذه الانفجارات المؤسفة في دهب".
واضاف "مرة جديدة يظهر الارهابيون ازدراءهم بالحياة البشرية".
وادان الامين العام للامم المتحدة كوفي التفجيرات الثلاثة.
وقال المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك في بيان ان "الامين العام يدين هذا العمل الارهابي الذي استهدف اناسا ابرياء".
كما ادان وزير الخارجية الكندي بيتر ماكاي بشدة التفجيرات الثلاثة. وقال في بيان ان "كندا تدين بشدة هذا العمل الارهابي" مضيفا ان "اعمالا من هذا النوع تقلقنا جدا" مضيفا: انه "يجب الكشف عن منفذيه واحالتهم الى القضاء".
معارضة الارهاب
من جانبه دان الرئيس الصيني هو جينتاو الذي يقوم بزيارة للمغرب الاعتداءات في برقية بعث بها الى نظيره المصري: ان الحكومة الصينية "تدين الاعتداءات وتعارض بشدة كل انواع الارهاب".
كما دان الرئيس السوري بشار الاسد في اتصال مع نظيره المصري حسني مبارك "العمل الارهابي الاجرامي".ودان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني العمليات "الارهابية الجبانة" وبعث ببرقية الى الرئيس المصري محمد حسني مبارك "يدين ويستنكر" فيها "بشدة باسمي واسم شعب وحكومة المملكة الاردنية الهاشمية هذا العمل الارهابي الجبان".


ابرز الاعتداءات التي تعرضت لها المرافق السياحية المصرية

القاهرة /اف ب
قتل 23 شخصا بينهم سياح اجانب، وجرح 62 اخرون في ثلاثة تفجيرات قال مصدر امني ان انتحاريين على الاقل نفذاها مساء الاثنين في منتجع دهب في سيناء، عشية ذكرى تحرير سيناء الاحتلال الاسرائيلي.
في ما يلي اهم الاعتداءات الاخرى التي استهدفت مواقع سياحية في مصر

21 تشرين الاول1992: مقتل سائحة بريطانية قرب ديروط (الصعيد) في اعتداء تبنته منظمة الجماعة الاسلامية السرية الاصولية.
1993
26 شباط: مقتل سائحين هما تركي وسويسري وكذلك مصري واحد وجرح 19 شخصا آخرين في عملية تفجير في مقهى في القاهرة.
8 حزيران: القاء قنبلة على حافلة للسياح قرب اهرامات الجيزة يسفر عن مقتل مصريين اثنين وجرح 15 شخصا آخرين بينهم خمسة سياح بريطانيين.
26 تشرين الاول: مقتل اميركيين اثنين وفرنسي وايطالي وجرح سائحين آخرين اثنين في فندق سميراميس في القاهرة برصاص اطلقه رجل قالت الشرطة انه مختل عقليا واكد شهود عيان انه اسلامي.
1994
4 آذار: الجماعة الاسلامية تتبنى اعتداء في الصعيد على عبارة في النيل. اصيبت سائحة المانية بجروح خطيرة في الاعتداء، ادت الى وفاتها في 17 آذار.
26 آب: مقتل سائح اسباني بالرصاص في هجوم شنه اسلاميون على حافلة على طريق الاقصر في سوهاج (جنوب).
27 ايلول: مقتل اثنين من الالمان واثنين من المصريين في الغردقة على البحر الاحمر. اعدم ناشطان في الجماعة الاسلامية شنقا في 1995 اثر ادانتهما بهذا الاعتداء.
23 تشرين الاول: الجماعة الاسلامية تتبنى اعتداءين على سياح في الصعيد قتل فيهما سائح بريطاني وجرح خمسة اشخاص بينهم ثلاثة بريطانيين.
1996
18 نيسان: مجموعة مسلحة تطلق النار على سياح امام فندق اوروبا القاهرة قرب اهرامات الجيزة (جنوب شرق القاهرة)، مما يسفر عن مقتل 18 سائحا يونانيا في الاعتداء الذي تبنته الجماعة الاسلامية مؤكدة انها كانت تستهدف "سياحا اسرائيليين".
1997
18 ايلول: اعتداء يستهدف حافلة للسياح امام متحف القاهرة ويسفر عن مقتل عشرة اشخاص هم تسعة سياح المان ومصري، وجرح احد عشر شخصا آخرين.
17 تشرين الثاني: مقتل 62 شخصا بينهم 58 سائحا معظمهم من السويسريين واليابانيين في هجوم تبنته الجماعة الاسلامية في الاقصر في اعتداء قال شهود عيان ان رشاشات وسكاكين استخدمت فيه امام معبد حتشبسوت.
2004
7 تشرين الاول: مقتل 34 شخصا معظمهم من السياح الاسرائيليين وجرح 105 آخرين في ثلاث عمليات تفجير في سيناء عند فندق هلتون في طابا الواقعة على الحدود المصرية الاسرائيلية ومخيمين في نويبع (470 كلم جنوب شرق القاهرة).
2005
7 نيسان: مقتل سائحين فرنسيين واميركي في عملية انتحاري قتل منفذها ايضا في خان الخليلي في القاهرة.
23 تموز: اكثر من سبعين قتيلا بينهم عدد كبير من الغربيين في سلسلة اعتداءات في منتجع شرم الشيخ على البحر الاحمر.
تبنت هذه الاعتداءات جماعة التوحيد والجهاد التي اكدت انها مرتبطة بزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.


واشنطن تلّوح بالعقوبات وطهران ترفض الانصياع لقرار مجلس الامن

العواصم /وكالات
اعلن المندوب الاميركي لدى الامم المتحدة جون بولتن ان مجلس الامن الدولي سينظر في مسودة قرار تطالب ايران بالامتثال لطلب تجميد كل نشاطات تخصيب اليورانيوم وتستند الى الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة.
وقال بولتن للصحافيين ليل الاثنين الثلاثاء ان اعضاء مجلس الامن الـ15 سيناقشون هذا الاسبوع الاجراءات التي يمكن اتخاذها تجاوبا مع تقرير سيرفعه مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي حول برنامج ايران النووي.
وسيعرض التقرير خصوصا مدى تجاوب ايران مع طلب الامم المتحدة وقف نشاطات تخصيب اليورانيوم بحلول الجمعة، حيث تنتهي المهلة التي حددها لها مجلس الامن في 29 اذار بموجب قرار غير ملزم.
وقال بولتن "نتوقع ان يتم البحث في قرار يستند الى الفصل السابع يضفي صفة الزامية على كل قرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية الصادرة حتى الان، على افتراض ان ايران لم تبدل توجهها وليس هناك ما يدعو للاعتقاد بانها ستفعل".
ويتيح الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة الذي يتم اللجوء اليه في حال وجود خطر على السلام والامن الدوليين، فرض عقوبات وصولا الى تحرك عسكري.
من جانبه أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن إيران لن تذعن لأي قرار صادر عن مجلس الأمن، وطالبه بأن يعمل وفق القوانين الدولية.
واستبعد نجاد أن يتخذ مجلس الأمن الدولي أي قرار بحق إيران، مشيراً إلى أن بلاده تدرس فكرة الانسحاب من المعاهدة الدولية لحظر الأسلحة النووية.
وأكد الرئيس الإيراني، في مؤتمر صحفي عقده في طهران، بحضور مراسلين محليين وأجانب، أن النشاط النووي الإيراني لا رجعة فيه، موضحاً أن على الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن "تتعامل معنا بصوره عادله، وان لا تتخذ مواقف مزدوجة تجاهنا لان ذلك لا يمكن القبول به."
وعبّر نجاد عن اعتقاده بأن مجلس الأمن لن يفرض أي عقوبات على بلاده، وقال إن الذي يتحدثون عن عقوبات سيتضررون أكثر."


هنية يدعو الفلسطينيين الى الابتعاد عن مظاهر السلاح

غزة /وكالات
طالب إسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني جميع ابناء الشعب الفلسطيني بـ-ضرورة الهدوء والنظام والانضباط .. والابتعاد المطلق عن الاحتكام لمظاهر السلاح-.
وقال هنية خلال زيارة له الى وزارة الصحة التي شهدت الأحد اشتباكات مسلحة بين مسلحين فلسطينيين وحراس وزير الصحة -اوجه النداء الى كافة أبناء شعبنا الفلسطيني الى ضرورة الهدوء والنظام والانضباط داخل الساحة الفلسطينية والى الابتعاد المطلق عن الاحتكام لمظاهر السلاح او السلاح ذاته في حياتنا المدنية-.
واصيب اربعة اشخاص الاحد عندما تبادل حراس من مرافقين وزير الصحة التابعين لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) النار على مجموعة من انصار حركة فتح عند وزارة الصحة الفلسطينية في مدينة غزة حسب الشرطة.
واضاف -اوجه ايضا النداء لكل ابناء شعبنا الفلسطيني الى الالتفات الى التحديات الكبيرة المفروضة علينا القدس والجدار والاستيطان وكيفية التصدي الى السياسات الاسرائيلية احادية الجانب واستمرار الاعتداءات العسكرية ضد الشعب الفلسطيني واستمرار سياسة الاغتيالات-.
واكد هنية -على جدية الحكومة في حماية المؤسسات والوزارات وتوفير احتياجات كافة الوزارات لتقدم الخدمة المطلوبة لابناء شعبنا الفلسطيني-.
واضاف -ان الحكومة بكافة مؤسساتها ووزاراتها واجهزتها معنية بشكل لا يقبل البحث لفرض النظام والقانون في البلد وانهاء كافة المظاهر التي تسيء الى الشعب الفلسطيني والتي تمس بالوزارات والاخوة الموظفين في كافة اركان الدولة الفلسطينية-.
كما اكد هنية -احترام الحكومة الفلسطينية لكافة القيادات والرموز الفلسطينية- مضيفا ان -الرئيس ابومازن له احترامه وتقديره وموقعه وكذلك الاستاذ خالد مشعل كقائد من قيادات الشعب الفلسطيني له احترامه وله تقديره وله موقعه ايضا في الساحة الفلسطينية وخارج الساحة الفلسطينية-.


تأكيد اردني- اسباني على اهمية حوار الحضارات بين الاسلام والمسيحية

عمان /ا ف ب
اصدر الاردن واسبانيا بمناسبة زيارة الملك خوان كارلوس والملكة صوفيا الى المملكة الهاشمية بيانا يؤكد اهمية الحوار بين الحضارتين العربية والاسلامية من جهة والغربية من جهة اخرى و"نبذ الارهاب والتطرف".
ويشير البيان الذي وقعه وزير الخارجية عبد الاله الخطيب ونظيره الاسباني انخيل ميغيل موراتينوس الى "مكانة القيادة الهاشمية من شرعية تاريخية ودينية وقبول الاخر وما تتمتع به الاسرة المالكة فى اسبانيا من ارث تاريخي عريق ودور رائد".
وتؤكد الوثيقة "عمق العلاقات بين الحضارة العربية والاسلامية من جهة والحضارة الغربية من جهة اخرى وضرورة التعاون بينهما فى اطار من التكامل لا الصراع والتنافس والحاجة للحوار والتفهم والاحترام المتبادل".
وتدعو الى "ضرورة عدم السماح للجماعات الارهابية والمتطرفة بفرض اجندتها واهمية اتخاذ كل السبل لمحاربة ثقافة العنف وتعزيز التعاون الدولي لتحقيق تلك الغاية والتأكيد على اهمية رسالة عمان والسعي لنشرها وكذلك دعم مبادرة تحالف الحضارات".
وتطالب الوثيقة "الجاليات العربية والمسلمة في الغرب والجاليات الغربية في العالمين الاسلامي والعربي بان تشكل جسرا للتفاهم والتقارب من خلال سلوكها المميز واحترامها قيم وقوانين وانظمة الدول المضيفة حيث ان الاسلام لم يكن في يوم من الايام غريبا عن اوروبا كما ان المسيحية لم تكن غريبة عن ارض العرب والمسلمين".
كما تؤكد "عدم صحة الربط بين الاسلام والارهاب انطلاقا من حقيقة ان الارهاب لا دين ولا هوية له وعدم وجود اي مبرر للعنف واهمية معالجة المشاكل السياسية (...) وضرورة تصحيح الصورة المشوهة لدى العالم العربي والاسلامي عن الغرب وسياسته".
وتابع "من المهم ايجاد نموذج جديد وفتح قنوات اتصال بين مختلف الشعوب في العالم (...) وتمثل الشراكة اليورومتوسطية الناجمة عن اعلان برشلونة عام 1995 (...) مثالا ناصعا على هذا التعاون".

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة