رياضة محلية

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

الصائغ حرس الامانة وراء الشباك... نصف خطوة ترهن مصير النجف في موقعة الشعب!

بغداد/ إياد الصالحي
بات فريق النجف على بعد نصف خطوة من تحقيق حلمه المنتظر في المنافسة على لقب الدوري هذا الموسم وضم الكأس للمرة الاولى في خزانة النادي منذ ان شرع بفرض استحقاقه لمزاحمة فرق العاصمة منتصف عام 1987 وزحفه الدؤوب نحو المربع الذهبي حيث سبق ان احتل المركز الثالث موسم 1994-1995 بعد فريقي الزوراء والجوية كما هدد الزوراء باسقاطه من عرش البطولة وكاد يفعلها لولا نقص الخبرة ونال لقب الوصيف في موسم 1995-1996 وبعد موسم واحد فقط سجل لاعبه المبدع علي هاشم اسمه ضمن لائحة الشرف التاريخية لهدافي الدوري برصيد 19 هدفا، ووقف مدربه السابق ناجح حمود وراء صناعة أبهر النتائج في العقد التسعيني وافرد لفريق النجف موقعا بين الاندية الجماهيرية التي كانت تقتصر على الاربعة فقط!.
موقف حرج
لذلك فان المهمة ستكون ملقاة على كاهل احد عشر لاعبا وضع المدرب الشاب عبد الغني شهد ومساعده حيدر نجم (تلميذ حمودي) ثقتهما فيهم بعد ان واجها مصاعب كثيرة.
في رحلة المباريات الخمسة عشر حتى الان، فاز النجف بسبع مباريات وتعادل ثلاث مرات وخسر في خمس، وبدت كفة الفوز تعادل نسبيا كبوات الخسارة والتعادل مما تضع شهد في موقف حرج لا بد ان يشمّر عن سواعد التحضير لموقعة ملعب الشعب الحاسمة يوم 8/5 امام فريق الشرطة المتوثب للظفر بالفوز بفارق لا يقل عن هدفين لا سيما بعد صحوته بفوزه على كربلاء برباعية اجهضت حلم الاخير وبكرت في اقصائه المفاجئ.
الساحر والمنقذ
تكتيكيا يمتلك فريق النجف لاعبا ساحرا في الاداء والمهارة كرار جاسم الذي لديه القدرة الفائقة على اجتياز الموانع الدفاعية بسرعة متناغمة مع حسه التهديفي وكأنه يرتدي (قبعة الخفاء) وسط متاريس بشرية من المدافعين ويلقى المساندة من صانع الالعاب سعيد محسن الذي سيجد نفسه محاصرا من قبل لاعبي الشرطة وسيكون صاحب حاتم المنقذ الوحيد له في المناورة مع ياسر عبد الرزاق لفك الحصار على زميلهم الا ان بطيء عبد الرزاق يفسد الكثير من الفعاليات النجفية قرب قوس الجزاء.
حارس مرتبك
في المنطقة الخلفية لن يجد شهد أية صعوبة بتأمين خط دفاعه اذ ان وجود حيدر عبودي ونبيل عباس يمنع مرور البضائع الهجومية المحمولة بمهارة مصطفى كريم وعلي صلاح الا عبر منقذ ارتباك الحارس جاسم محمد في عدم معالجته للكرات الساقطة خلف زميليه (حيدر ونبيل) وربما تكلفه ثمنا غاليا فيما لو اقتنص الخصم احدى هذه الكرات.
الامل في (الديربي)
ان الوضع الفني لفريق النجف يتيح لمدربه شهد دخول الموقعة بتفاؤل كبير لكسب نقاطها وحرمان الشرطة من الاستئثار بالبطاقة الوحيدة في المجموعة الثالثة سيما وان النجفيين يتألقون دائما في ملعب الشعب ويلعبون بحرية قل نظيرها في ملعب الادارة المحلية، الا ان
النجفيين ادرى باسرار الفريق ومدى قدرة مدربه على مقاومة انفعالاته وحبسها في المهمات الحاسمة فقد تعاوده مشاعر الاستيلاء من قرارات الحكام في امتحانه القادم اولا يتحمل ضغط الجمهور كما حصل بمشادته غير المقبولة مع امين سر نادي كربلاء واضطرار الحكم حازم حسين ايقاف المباراة عشرة دقائق بعد ان تفاعل بعض المشجعين بصورة سيئة مع ارهاصات اللقاء برغم تقدم تلاميذ شهد بهدفين.. وبصراحة كاد الامل النجفي يضيع في يوم (الديربي) الشهير لولا تدخل رئيس النادي محمد جواد الصائغ بحكمته وخبرته الممتدة الى ثلاثين سنة واتخذ له مقعدا صغيرا وراء شباك الحارس الكربلائي محمد نور الدين في مطلع الشوط الثاني لكي يمنع الجمهور من القيام بأي تصرف يضر بسلامة اجواء المباراة وربما يؤدي الى الغائها وكان موقفا مسؤولا من هذا الرجل الذي لم تقيده رئاسته للنادي وعضويته في اتحاد الكرة بقدر حرصه على عدم اضاعة امانة التنظيم الناجح من يد الادارة النجفية ولم يغادر مكانه حتى لحظة اطلاق الحكم صافرة النهاية.
غرور اللاعبين

ان اشارتنا الى مبادرة الصائغ هي استشهاد واقعي بمساهمته في نصف الخطوة التي وضعها فريق النجف على العتبة الذهبية لمربع نهائي النخبة والنصف الاخر مرهون بتخلي اللاعبين عن غرور فوزهم الاخير ومدى ثبات التركيز الانفعالي لشهد بعيدا عن تشظّياته اثناء سير المباراة القادمة!.


ميزة تنفرد بها رياضتنا!
 

كريمة كامل

[email protected]

جميع ابناء الشعب العراقي قاطبة يتمنون امنية واحدة مشتركة هي ان يسود الامن والسلام ربوع بلادنا، وهي امنية نتمنى ان تتحقق قريبا لان حياتنا جميعا قد تأثرت بسبب الوضع الامني الذي يعيشه بلدنا وقد تأثرت الرياضة العراقية اسوة بالبقية بهذا الوضع فقد سقط العديد من رياضيينا شهداء لكونهم رياضيين واخرهم لاعب نادي الزوراء الرياضي (منار مظفر) الذي استشهد برصاصة طائشة اثناء ادائه وحدة تدريبية في النادي واخر ما حدث وهزنا جميعا هو سقوط قذيفة هاون على ملعب كرة السلة المكشوف في قاعة الشعب ولولا ستر الله سبحانه وتعالى لحدث امر مروع لكون هذا الملعب وفي هذا الوقت يتواجد فيه طلاب مدرسة البطل الاولمبي الصغار الذين هم باعمار (6-10) سنوات وهذه المدرسة قد شكلت قبل فترة لم تتجاوز السنة لاعداد جيل رياضي جديد سيسهم في تطوير الرياضة العراقية المستقبلية.
ان هذا الملعب المكشوف كان قبل ايام من اصابته بالقذيفة مسرحا لتجمع الكثير من الاطفال للمشاركة في مهرجان الميني باسكت الذين تجاوز عددهم المئة طفل وكانوا يأتون من المحافظات متحدين كل الصعاب التي واجهتهم في تنقلهم من محافظاتهم الى بغداد متسلحين بحبهم للعبتهم ومندفعين لاداء مبارياتهم بكل حماس وجدية.
شاهدت الدمار الذي خلفته القذيفة فكانت هناك حفرة كبيرة على جانب الملعب مع تهشم زجاج القاعة الداخلية وقلت لنفسي لو ابتعدت هذه القذيفة مترا واحدا من مكان سقوطها لوقعت في وسط ملعب القاعة الداخلية التي كانت تعج آنذاك بالعديد من اللاعبين الذين يؤدون تدريباتهم اليومية في العاب السلة والكرة الطائرة والطاولة.
الحمد لله نقولها للجميع انها قذيفة كادت تقصم ظهر الرياضة العراقية الجديدة هؤلاء الصغار الذين سيمثلون مستقبل رياضتنا ترى هل يوجد بلد في العالم يتعرض رياضيوه لهكذا مخاطر وهم يمارسون هواياتهم المحببة اليهم ام انها ميزة تنفرد بها رياضتنا عن الاخرين؟


جولة الملاعب المحلية
 

بغداد/ خليل جليل

*استأنف فريق نادي الجيش لكرة السلة تدريباته الروتينية في اطار سعي الملاك التدريبي للمحافظة على اللياقة البدنية للاعبين وتعزيز الانسجام الفني بينهم خلال الفترة المقبلة.
واوضح مدرب الفريق السيد فكرة توما ان التدريب سيكون لواقع وحدتين تدريبيتين في الاسبوع، واضاف ان استحقاقات خارجة بانتظار سلة الجيش خاصة بعد عودة العراق الى الاتحاد الدولي للرياضة العسكرية/ السيزم.
وكاد نادي الحلة الذي ترشح الى منافسات المربع الذهبي الى جانب اندية الكرخ والكهرباء ودهوك والحلة.
*يشارك العراق في اجتماعات الجمعية العمومية الاتحاد الاسيوي للرماية المنعقد في ماليزيا ويمثلنا في تلك الاجتماعات كل من نائب رئيس الاتحاد العراقي للعبة وامين السر توفيق زهير وحيدر حسين.
*حدد الاتحاد العراقي لكرة السيد تموز المقبل موعدا لتنظيم منافسات دوري النخبة للمتقدمين التي سيشارك فيها (12) فريقا تأهلت الى هذه المنافسات وستجرى مبارياتها في العاصمة بغداد على قاعة نادي الكرخ في الاسكان.
*اعلن الاتحاد العراقي للجمناستك عن تسمية موفق جبار وصائب مهدي وثائر جبار للمشاركة في الدورة التدريبية التي ستقام في قطر نهاية الشهر الجاري باشراف الاتحاد الدولي للعبة. وتأتي هذه الدورة في اطار الانفتاح الذي يشهده الاتحاد العراقي الذي تلق دعوة من نظيره السوري للمشاركة في دورة تحكيمية دولية من المقرر ان تقام في العاصمة السورية دمشق خلال حزيران المقبل ومن المؤمل ان يشارك العراق بعشرة محكمين.
*أعلنت اللجنة البارالمبية للالعاب المعاقين عن المشاركة في دوري اسيا المقرر اقامتها في تايلند بأربع العاب وتشمل هذه الفعاليات كرة الهدف للمكفوفين والسباحة والتنس وكرة السلة على الكراسي المتحركة.
واكد مصدر في اللجنة رغبتها بادخال منتخباتها الاربعة معسكرات تدريبية خارجية لرفع مستوياتها الفنية قبل دخولها المنافسات هذا العام.
على صعيد متصل يشارك العراق في بطولة العراق في بطولة العالم لكرة الطاولة للمعاقين التي تبدأ في بولندا مطلع حزيران المقبل ويضم الوفد كلا من محمد محمود رئيسا للوفد واللاعبين نسيم عبد زيد وحكمت سعد وعدنان عبد الله.
*انطلقت في محافظة بابل الدورة التدريبية للرماية الاولمبية وتقدم فيها محاضرات حول اللعبة والاساليب الحديثة التي طرأت عليها وتهدف الى رفع المستوى التدريبي للمدربين المشرفـين على الاندية والفرق. وحضر الدورة رئيس الاتحاد السيد منذر الراوي.
*اقام الاتحاد العراقي للدراجات الخميس الماضي المرحلة الثانية لمنافسات بطولة اندية العراق التي شهدتها مدينة الديوانية وشملت فعاليات سباق 20كم للمتقدمين والناشئين سباق 25كم فردي ضد الساعة.
وعلى صعيد آخر تلقى الاتحاد دعوة للمشاركة في سبـاق الجزائر المزمع اقامتــه خلال تموز المقبل.


احمد راضي يؤكد لـ(المدى) من عمان: لم اسحب ترشيحي للحقيبة الوزارية وما زالت لدينا حقوق في ذمة الاتحاد العربي!
 

بغداد - عمان/ حيدر مدلول
اكد احمد راضي رئيس الهيئة الادارية لنادي الزوراء الرياضي تمسكه بالترشيح الى منصب وزير الشباب والرياضة عن جبهة التوافق في التشكيلة الحكومية المقبلة.
واضاف في تصريح خاص لـ(المدى): لا توجد أية نية للانسحاب من الترشيح حسب ما تناقله عدد من وسائل الاعلام المحلية والقنوات الفضائية طالما بقي الترشيح لهذا المنصب من حصة التوافق في حالة عدم استئثار كتلة اخرى بتلك الحقيبة وعندها سأخدم الرياضة من أي موقع اجد نفسي مؤهلا فيه.
ولم يكشف راضي رؤيته الشاملة عن الاجندة التي يحملها في تلك الحقيبة لكنه اكد: سأعمل بالدرجة الاساس على توفير دعم مادي للرياضة العراقية بصورة عامة والاندية العراقية بشكل خاص مع ايلاء موضوع بناء المنشآت الرياضية وتطوير البنى التحتية لا سيما ان العراق يعد في آخر قائمة الدول الفقيرة بمنشآتها الرياضية.
وبخصوص الازمة المالية التي يعانيها النادي قال راضي:
ان الامور المادية صعبة للغاية لكل الاندية وليس نادينا فحسب وفي ظل الاوضاع الراهنة التي يمر بها البلد فاننا لم نتسلم حقوقنا المالية كاملة من العقود المبرمة مع الشركات الراعية لنادي الزوراء حتى الان وكذلك لدينا اموال مستحقة على الاتحاد العربي لكرة القدم من جراء مشاركة فريقنا في دوري ابطال العرب بنسخته الثالثة.
ونفى احمد راضي قيام ادارته بالتفريط بعدد من اعمدة الفريق الرئيسة امثال احمد عبد الجبار وحيدر جبار وعلي جواد ولاسباب مادية وشخصية واكد قائلا:
نحن في الادارة لدينا مبدأ ان مستقبل اللاعب هو ملك له خاصة في مسألة الاحتراف الخارجي لاننا (حسب قول راضي) ليس لدينا ان نعطي للاعب ما يناله في الاحتراف فمن الظلم ان نحتكره!.
وفي ختام تصريحه عبر راضي عن امله في خطف كأس الدوري لهذا الموسم مؤكدا ان الملاك التدريبي الذي يقوده شقيقه صالح اصبح مهيأ لانتزاع اللقب لا سيما بعد دخوله المربع الذهبي مشيرا الى ان صالح نجح في ادارة الفريق برغم الصعوبات والعراقيل التي مر بها الفريق في الفترة الاخيرة.


حمد يقود الانصار الى نهائي كأس لبنان

بيروت/ المدى
قاد اللاعب نصرت الجمل فريقه الأنصار الى الفوز على العهد (2_1)، ليلحق بالحكمة الى نهائي كأس لبنان بكرة القدم، والمزمع إقامته يوم 21 أيار المقبل، وبذلك يكون قد جدد فوزه بعد أن كان الأنصار قد فاز ذهاباً (1_ صفر).
وتكرر سيناريو المباراة الأخيرة التي جمعت الفريقين في الدوري من حيث تقدم العهد في الشوط الأول بهدف حسن نصر الله من انفراد (34) بعدما كان الحكم ألغى هدفاً رأسياً صحيحاً لفادي غصن، ليعود الأنصار في الشوط الثاني ويقلب تأخره الى تقدم بتسجيل هدفين رائعين بقدم نصرت الجمل: الأول بعد سلسلة تمريرات موفقة (81)، والثاني بمجهود فردي رائع من منتصف الملعب (88).
وللحقيقة فإن تحول النتيجة جاء انعكاساً حقيقياً لعملية السيطرة على المجريات، وفي حين كان تقدم العهد (1_ صفر) في الشوط الأول طبيعياً ومنطقياً لأنه كان الطرف الأفضل في كل شيء، جاء تقدم الأنصار (2_1) في الشوط الثاني مستحقاً لأنه تسيّد الساحة بشكل كامل عبر أداء يعتبر الأفضل له طوال الموسم الحالي، وذلك نتيجة لعملية التبديل الموفقة التي أجراها المدرب عدنان حمد عبر إحكام السيطرة على وسط الملعب من قبل سدير وبعلبكي، والشروع بشن الهجمات من الجانبين عن طريق هوار محمد والظهيرين مراد والشوم، مستغلاً حال الانكفاء غير المبرّر للعهديين الى الوراء للدفاع عن الهدف والنتيجة، علماً ان اندفاع الأنصاريين الجارف نحو الهجوم كاد يدفعهم الثمن غالياً أكثر من مرة من خلال الهجمات العهدية المرتدة بقيادة حسن معتوق، لكن تألق فابيو وتفوقه في المواجهات حالا دون إصابة الشباك الأنصارية مرة ثانية خلال المباراة. مثّل فريق الأنصار: لاري مهنّا، زهير مراد، فابيو، علي متيرك، حسين أمين (أحمد الشوم)، نبيل بعلبكي، سامي الشوم (حمزة المصري)، صالح سدير، حميد بسمة (نصرت الجمل)، فادي غصن، هوار محمد.
مثّل فريق العهد: بلال هاشم، كبيرو ابراهيم، عباس كنعان، حسن مزهر، باسم مرمر (غلام غادر)، حسن نصر الله، اسامة حيد، ابو بكر باه، حسن معتوق، علي يعقوب (عصام ايوب)، محمود العلي (عباس خليفة).
قاد المباراة محمد المولى بمساعدة روبين ترازيان واحمد القواص، ورضوان غندور حكماً رابعاً.


واحة كروية

يوسف فعل

عطية: الزوراء مؤهل لخطف اللقب المحلي

يواصل المدافع الدولي سعد عطية عروضه الجيدة مع فريقه النوارس في دوري النخبة بعد شفائه التام من الاصابة ولاصراره على العودة الى سابق مستواه وتمثيل المنتخب الوطني مرة اخرى.
واكد عطية لـ(رياضة المدى): لدى لاعبي الزوراء على الرغبة الكبيرة على خطف لقب الدوري لاحقيتهم باحرازه لا سيما بعد تقديمهم اجمل العروض واحلاها في مباريات النخبة مما جعل اغلب النقاد والمتابعين يرشحونه لاعتلاء منصة التفوق.
واضاف: ان لاعبينا مصممون على عودة الافراح والانتصارات للفريق بعد غياب عنها لرد الدين لجمهورنا الوفي الذي يتابعنا باستمرار بشغف كبير متحدين الظروف والمصاعب التي تواجههم.

الناصرية في طريقه الى دوري الاضواء

تصدر فريق الناصرية لكرة القدم المجموعة الجنوبية لفرق الدرجة الاولى بعد ان جمع (12) نقطة من فوزه على علي الغربي (2-صفر) و(3-صفر) وعلى المجر (3-صفر) وعلى واسط (1-صفر) وتحدث لـ(رياضة المدى) احمد مكطوف عضو ادارة النادي ومشرف الفريق عن تطلعاته في المرحلة المقبلة.
بجدارة واستحقاق يقف فريقنا متربعا على قمة مجموعته بالرغم من صعوبة بعض المباريات التي تقام في ملاعب ارضيتها سيئة مما يؤثر على قابليات اللاعبين الفنية واضاف: طموحنا كبير وأملنا العودة الى دوري الاضواء والشهرة لا سيما اننا وفرنا كافة مستلزمات نجاح مسيرة الفريق من اجل تحقيق هدفه وحلم الجماهير التي تحفز اللاعبين دائما للوصول الى الهدف المنشود.

الروح الرياضية اولا

يحرص لاعبو كرة القدم في احدى القرى النائية بالمانيا ان يجتمعوا كفريقين اثنين على شكل خط مستقيم وسط الدائرة الوسطى للمعلب.
بل يلقون التحية على الجماهير الحاضرة بالرغم من ان عددها محسوب على رؤوس الاصابع.
وهذه العادة المكتسبة يستحق الاشادة لانها دليل على المستوى الراقي الذي ينظر به هؤلاء الى كرة القدم لا سيما عن الشباب والناشئين.
بينما نجد مدربينا يعلمون لاعبيهم الصغار على رياضة الفوز وعدم تقبل الخسارة والابتعاد عن الروح الرياضية مما يؤثر على مسيرتهم المستقبلية وعلى التعامل مع خصومهم.


فرحة رياضية
 

خالد الطائي

يشكل اختيار السيد جلال الطالباني لفترة رئاسية ثانية امدها (4) سنوات فرصة كبيرة للرياضة العراقية للتطلع وتفاؤل لمستقبل افضل لا سيما ان الرجل قدم خلال فترة ولايته الاولى دعما كبيرا ماديا ومعنويا للرياضة والرياضيين برغم انشغالاته السياسية والمهنية التي يفرضها الظرف الصعب الذي يمر به بلدنا ان فخامته لم ينس أبناءه الرياضيين فرأيناه يستقبل منتخبنا الكروي ويكرمه بعيد فوزه بذهبية غرب اسيا في قطر وكذلك فعل مع الرباع الذهبي هريم طه وعندما علم سيادته بخبر مرض شيخ المدربين عمو بابا وحاجته المستعجلة لعلاج خارج العراق امر على الفور بتلبية حاجة الشيخ المادية وصرف مبلغ (30) الف دولار وارساله للعلاج في العاصمة الاردنية عمان.
هذه كلها امثلة على حرص السيد الطالباني على الرياضة العراقية بدأ من انتخابات اللجنة الاولمبية الشرعية الحالية في دوكان مطلع عام (2004) التي اشرف عليها شخصيا وصولا الى هذا اليوم ولذلك كان من الطبيعي ان يبدي اغلب من التقيناه في الوسط الرياضي سواء كان اداريا ام لاعبا ام مدربا ارتياحه بل سعادته لتجديد اختيار الطالباني لمنصب رئيس الجمهورية لانهم يرون فيه الامل المتجدد والطريق المفروش بورود الانجاز الذي لن يتحقق الا بدعم مستمر وكبير من لدن القيادات السياسية في البلد.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة